إسرائيل تقر توسيع مستوطنة بيت ايل في الضفة الغربية

مصدر:
GMT 23:02 9/5/2013
القدس المحتلة ـ وكالات: وافقت إسرائيل على بناء 296 وحدة سكنية استيطانية في مستوطنة بيت ايل في الضفة الغربية المحتلة، وسعت في الوقت نفسه إلى طمأنة الولايات المتحدة التي تعمل لإحياء مفاوضات السلام مع الفلسطينيين المتعثرة منذ سبتمبر 2010.وقللت وزيرة العدل الإسرائيلية تسيبي ليفني المسؤولة عن ملف المفاوضات مع الفلسطينيين من أثر هذا القرار بعد لقائها وزير الخارجية الأميركي جون كيري في روما. وقالت ليفني للإذاعة العسكرية الإسرائيلية “تم إعلامي بالإعلان (حول بيت ايل) بعد خروجي من الاجتماع (مع جون كيري) وتحققت منه(...) وقمنا بابلاغ الأميركيين فورا. لا توجد حاجة للتضخيم من الأمر”. وتابعت “لقد استمعوا وفهموا ولم يقوموا بأي رد فعل”.وبحسب ليفني، فإن بناء هذه الوحدات في مستوطنة بيت ايل قرب رام الله هو نتيجة لاتفاق تم التوصل إليه في يونيو 2012 مع المستوطنين الذين كانوا يقيمون في بؤرة عشوائية قرب المستوطنة.ووافق هؤلاء المستوطنون على ترك المنطقة دون عنف مقابل وعد ببناء نحو 300 وحدة سكنية لهم.واعتبر كبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات الخميس الإعلان الإسرائيلي محاولة “لتخريب” جهود السلام الأميركية.وقال عريقات “ندين بشدة هذا القرار الاستيطاني الجديد، وهذا دليل على رغبة الحكومة الإسرائيلية في تخريب وتدمير الجهود الأميركية لإحياء عملية السلام”.وأضاف “هذه رسالة للإدارة الأميركية وضرب لعملية السلام”، مشيرا إلى “التحرك بشكل مكثف” الذي يقوم به وزير الخارجية الأميركي جون كيري في المنطقة؛ لاقناع الطرفين بالعودة إلى طاولة المفاوضات.وتابع عريقات إن “كل هذا قصده جر المنطقة إلى العنف بدلا من السلام والاستقرار”. ويأتي الإعلان عن بناء الوحدات السكنية في بيت ايل بعد أيام من نشر وسائل إعلام ومنظمة غير حكومية إسرائيلية أنباء تفيد أن رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو علق طلبات استدراج العروض لمساكن جديدة في المستوطنات؛ من أجل إعطاء فرصة للولايات المتحدة لإطلاق المفاوضات مع الفلسطينيين المتوقفة منذ سبتمبر 2010.
iNewsArabia.com > أخبار مختلطة >
إسرائيل تقر توسيع مستوطنة بيت ايل في الضفة الغربية,