السركال .. 29 عاماً من العمل الإداري

مصدر:
GMT 21:32 1/5/2013
يتسلح رئيس الاتحاد الاماراتي لكرة القدم يوسف السركال بالكثير من الخبرات والانجازات ليؤكد انه الاوفر حظا للفوز بمنصب رئيس الاتحاد الاسيوي للعبة في الانتخابات التي ستجري اليوم الخميس.ولا يتردد السركال في القول “انا اكثر خبرة في العمل الاداري من باقي المرشحين وخدمت الاتحاد الاسيوي منذ بداية التسعينات، ولم اخرج منه سوى في الفترة من 2002 وحتى 2006، كما عملت في العديد من اللجان، اللجنة القانونية ولجنة المسابقات واللجنة التنفيذية، وترأست لجنة الحكام، وحاليا انا رئيس لجنة المسابقات ونائب رئيس الاتحاد الاسيوي”.ويتابع المرشح الاماراتي “احترم الجانب الديمقراطي في ترشح الجميع وهم يرون في أنفسهم الكفاءة، وارى انني احد اكثر المرشحين خدمة في الاسرة الاسيوية مع التايلاندي واراوي ماكودي (مرشح للرئاسة ايضا)، واكتسبت العديد من الخبرات، واحب لعبة كرة القدم وبشغف لتحقيق الانجازات، والخبرة التي كسبتها تدفعني بثقة الى الظن انها ستخدم الكرة الاسيوية في اكتساب خطوات واسعة وسريعة نحو التطور”.يحمل السركال المولود عام 1958 تجربة واسعة في العمل الإداري تصل الى 29 عاما بدأها مع نادي الشباب في دبي واكملها في الاتحاد الاماراتي لكرة القدم ومن ثم في الاتحادين العربي والاسيوي.المسيرة الناجحة للسركال في العمل الاداري لم تكن كذلك كلاعب حيث تدرج في مختلف فرق الفئات العمرية في نادي الشباب لكنه لم يلعب في الفريق الاول بعدما اضطر للسفر الى الولايات المتحدة الاميركية لاكمال دراسته الجامعية حيث نال اجازة في ادارة الاعمال، قبل ان يعود الى الامارات عام 1982.اختبر السركال العمل الاداري للمرة الاولى عام 1984 عندما عين امين السر العام في نادي الشباب ومن ثم رئيسا لمجلس الادارة من عام 1991 حتى 1998، كما شغل مناصب عدة في الاتحاد الاماراتي لكرة القدم من عام 1990 حتى 2001، قبل اختياره رئيسا لمجلس ادارته من عام 2004 حتى 2008، ومن ثم عاد وشغل نفس المنصب عام 2011 لفترة انتقالية وانتخب رئيسا اصيلا للفترة من ايار/مايو 2012 حتى ايار/مايو 2016.بدأت علاقة السركال بالاتحاد الاسيوي لكرة القدم عام 1994 بتعيينه نائبا لرئيس اللجنة القانونية، ثم عضوا في لجنة الماسبقات (1998-2002) ورئيسا للجنة الحكام (2007-2011) ورئيسا للجنة المسابقات، ونائبا لرئيس الاتحاد الأسيوي (من 2011 حتى الان).وتبوأ السركال مناصب محلية واقليمية ودولية كثيرة حيث يشغل حاليا منصب نائب رئيس اللجنة الاولمبية الاماراتية، واختير عضوا في المكتب التنفيذي للاتحاد العربي لكرة القدم (1998-2002)، وعضوا في اللجنة المنظمة لمونديال الناشئين تحت 17 سنة في ترينيداد وتوباغو عام 2001، وعضوا في لجنة التفتيش في الاتحاد الدولي (فيفا) في مونديال 2006 في المانيا.وحققت كرة القدم الاماراتية اهم انجازاتها في فترة تولي السركال رئاسة اتحاد كرة القدم، حيث فاز المنتخب الاول بلقبي خليجي 18 عام 2007 وخليجي 21 في كانون الثاني/يناير الماضي، اضافة الى تأهل المنتخب الاولمبي لاولمبياد لندن 2012 لاول مرة في تاريخه.كرة القدم في القلب اختار السركال “كرة القدم في القلب” شعارا لحملته الانتخابية، واعدا بتحقيق الكثير من الافكار في حال نجاحه ومنها “العمل على توحيد البيت الاسيوي”.ويقول في هذا الصدد “عشت فترة السنتين الاخيرتين مع كل التقلبات التي مر بها الاتحاد الاسيوي، وعشت الطابع السياسي الذي طغى، لذلك سأعمل على اعادة توحيد الاتحاد الاسيوي حتى نكون كلنا اسرة واحدة نعمل لاسرة واحدة بهدف وحيد هو تطوير الكرة الاسيوية، وسأسعى الى لم الشمل سريعا تحت قيادة رئيس يمتلك العلاقات مع كل الاطراف لتوحيد البيت”.وشدد السركال ان برنامجه الانتخابي “يقوم على التوازن بين الهواية والاحتراف، نحن في القارة الاسيوية بدأنا تطبيق الاحتراف منذ خمس سنوات، لكن هناك جزءا من القارة يطبق الاحتراف والجزء الاخر لا يزال يعيش في الهواية، ومن اهم وسائل النجاح هو نقل اللعبة من الهواية الى الاحتراف، وسأعمل على تحريك عجلة التطوير في الهواة حتى ننقلهم الى مرحلة قريبة من الاحتراف، ومن ثم يكون من السهل تحويلهم مستقبلا الى الاحتراف الكامل”.
iNewsArabia.com > أخبار مختلطة >
السركال .. 29 عاماً من العمل الإداري,