النعيمي يستعرض مشاريع التطوير وعلى رأسها تحسين الأداء

المنامة - وزارة التربية والتعليم: برعاية وزير التربية والتعليم ماجد النعيمي، أقامت الوزارة الملتقى الرمضاني الثاني تحت عنوان “يهمنا رأيك”، وذلك في فندق كراون بلازا بالمنامة بحضور نحو 300 شخص بينهم وكلاء الوزارة والوكلاء المساعدون والتربويون، وكذلك عدد من المعلمين والطلبة وأولياء أمورهم. بدأ الملتقى بكلمة لوزير التربية والتعليم قال فيها إن عقد هذا اللقاء للعام الثاني على التوالي يأتي في إطار تعزيز وتنويع مجالات التواصل بين المسؤولين وجميع منتسبي القطاع التربوي، سواء بالوزارة أو بالمجتمع المدرسي، بما يضمه من تربويين وطلبة وأولياء أمورهم. ثم استعرض عدداً من المشاريع التطويرية التي تنفذها الوزارة، وعلى رأسها مشروع تحسين أداء المدارس المنبثق عن المبادرات الوطنية لتطوير التعليم والتدريب، منوهاً الوزير في هذا الصدد بما جاء في التقارير الصادرة عن الهيئة الوطنية للمؤهلات وضمان جودة التعليم والتدريب، والتي أكدت قدرة جميع المدارس على تحسين أدائها، الأمر الذي يشكل دافعاً لاستمرارية الوزارة في تنفيذ مشاريعها التطويرية التي ستشمل في المرحلة المقبلة تطوير المناهج الدراسية.وأشاد الوزير بتصنيف البحرين ضمن الدول ذات الأداء العالي في تحقيق أهداف التعليم للجميع، كما أثنى على تكاتف جهود الزملاء بالميدان التربوي التي أثمرت نجاح تنفيذ مشروع تحسين الزمن المدرسي للمرحلة الثانوية، مؤكداً أن هذا النجاح يشكل دافعاً للتوسع في تطبيقه العام الدراسي المقبل على عدد من المدارس الإعدادية مدارس بالمرحلة الإعدادية من جميع محافظات المملكة، وذلك من أجل تحقيق مزيد من التطور على العملية والتعليمية عبر تطوير بنية اليوم الدراسي وإتاحة مزيد من الوقت لتنويع إستراتيجيات التعليم والتعلم خلال الحصص الدراسية، متطلعاً في ذات الوقع لاستمرارية تكاتف جهود الزملاء بالميدان التربوي وكذلك أولياء الأمور والأبناء الطلبة من أجل تنفيذ هذا المشروع على مدارس المرحلة الإعدادية.وتطرق الوزير في كلمته أيضاً إلى البدء في تنفيذ برنامج إستراتيجية الثقافة العددية لمدارس المرحلة الابتدائية في العام الدراسي المقبل الهادف لرفع مستوى الأداء الطلبة في مادة الرياضيات عن طريق تحسين جودة التعليم والتعلم والتقويم وتخطيط المنهج، حيث قامت الوزارة بتدريب معلمي الحلقة الأولى بالمرحلة الابتدائية ومعلمي الرياضيات بالحلقة الثانية على تنفيذ هذه الإستراتيجية من خلال دورهم الفعال داخل الفصل الدراسي في قيادة عمليات التعلم وتقديم تدريبات معززة تنمي مدارك ومهارات الطلبة في حل المسائل الرياضية، كما امتدت عملية التعريف بهذا البرنامج، وشملت عقد اللقاءات المباشرة مع أولياء أمور الطلبة باعتبارهم شركاء للمدرسة في تعليم أبنائهم الطلبة. واختتم الوزير كلمته بالتأكيد على تعزيز مجالات التواصل بين أطراف العملية التعليمية كافة، خصوصا فيما بين المدارس وأولياء أمور الطلبة، باعتبار أن هذا التواصل يصب في مصلحة متابعة وتطوير التحصيل العلمي لأبنائنا الطلبة.كما ألقى وكيل الوزارة للموارد والخدمات الشيخ هشام بن عبدالعزيز آل خليفة كلمة شكر فيها الحضور من تربويين ومعلمين وطلبة أولياء أمورهم على تفاعلهم مع مشاريع الوزارة التطويرية ودورهم الفاعل في تنفيذ هذه المشاريع على أرض الواقع، مؤكداً أن عقد هذا اللقاء للعام الثاني على التوالي جاء بناءً على رغباتهم في إطار تعزيز واستمرارية التواصل بين الشركاء بالعملية التعليمية كافة، كما تحدث في كلمته عن حملة الوزارة التعريفية بالمشاريع التطويرية، والتي تحمل عنوان “زدني علماً.. أبني وطناً” وأقيمت خلال شهر يونيو الماضي في مجمع سنتي سنتر البحرين وتم خلالها التعريف بمشاريع الوزارة التطويرية، مثل إستراتيجية الثقافة العددية وبرنامج تحسين الزمن المدرسي، مؤكداً في هذا السياق أن المستقبل الأفضل لأبنائنا الطلبة يعتمد على العلم الذي به نبني ونطوّر الوطن.عقب ذلك، تم عرض فيلم بعنوان “زدني علماً”، والذي تضمن مواقف تعليمية لعدد من الطلبة وتطلعاتهم لتحقيق أفضل النتائج في التحصيل الدراسي، وصولاً لتبوأ المراكز القيادية محلياً وخارجياً. ثم قدمت اسمهان الجودر وهي أخصائية إشراف تربوي - تخصص الرياضيات - عرضاً حول إستراتيجية الثقافة العددية، وأسئلة حول طرق حل المسائل الرياضية تفاعل معها الحضور، كما قدم رئيس مجموعة الإرشاد النفسي بإدارة الخدمات الطلابية جاسم المهندي مسابقة ثقافية تضمنت أسئلة متنوعة حول تاريخ البحرين، والتعليم في البحرين، حيث أجاب الحضور على الأسئلة، ونالوا الجوائز التكريمية بالمناسبة.
iNewsArabia.com > أخبار مختلطة >
النعيمي يستعرض مشاريع التطوير وعلى رأسها تحسين الأداء,