تطريز العبايات بالألماس يقفز سعرها إلى 110 دنانير

تنتعش تجارة بيع العبايات والعطور في شهر رمضان المبارك. وقال عامل بمحل بيع عبايات إن السعر لا يعتمد على نوعية القماش المستخدم في العباية سواء كان الحرير أو الكريب على سبيل المثال، إنما ما يتحكم بالسعر هو التطريز الموجود في العباية فكلما كان التطريز ثقيلا كان سعر العباية أكبر من العبايات التي بها تطريز بسيط أو خفيف، مؤكدا أن الإقبال هذا العام على اقتناء العبايات منخفض مقابل ما كان عليه في العام الماضي والذي سبقه. وأضاف أن سوق العبايات الخليجية مستمر وليس هناك تباطؤ أو ارتفاع فإن الطلب على هذا النوع من الملابس مستمر إذ يعتبر من التراث ويعبر عن المرأة الخليجية، لذا فإننا لا نستطيع ربط هذا السوق بمناسبات معينة، مقدرا الانتعاش بنسبة 80 %.وفيما يتعلق باسعار العبايات أكد أن الأسعار لا تختلف عنها في الأيام العادية وأيام المناسبات وتتراوح أسعار العبايات 30 دينارا للحرير وتصل إلى 45 دينارا، أما إذا كانت العباية من الكريب السعودي فإنها تتراوح ما بين 13 دينارا و 15 دينارا وهذه الأسعار لا تشمل الشيلة فإذا طلبت الزبونة شيلة مع العباية فإن السعر يزيد بمقدار 3 دنانير إلى 3.5 دنانير.ونوه أن هناك عبايات يكون فيها تطريز وإضافات أخرى أو أن تشكيلات التطريز تدخل فيها الألماس مثل السوارفيسكي فإن سعرها يتراوح ما بين 75 دينارا و 110 دنانير.من جانبها قالت أم دعاء وهي موظفة في القطاع الخاص ترتدي العباية الخليجية ان الاقبال هذا العام شديد على العبايات من قبل الأفراد، معربة عن جهلها لأسباب هذا التهافت على اقتناء العباءات الخليجية مشيرة الى أنها لا تعلم لذلك سببا، هل يعود إلى أنها موضة أو التمسك بالتقاليد أو هو بسبب الإعلام من خلال المسلسلات والتقليد على الممثلات.وأفادت أن الأسعار ليست كما كانت عليه العام الماضي فإن الإقبال الشديد خلق تضاربا في الأسعار لترتفع بنسبة قدرها ما بين 25 % إلى 40 % عن العام الماضي، كذلك هو الحال في زيادة الأسعار بالنسبة للإضافات التي توضع في العباية مثل الأحجار الكريمة والكريستالات، منوها أن العام الماضي كان سعر العباية البسيطة يصل إلى 25 دينارا مع الشيلة لطفلة تبلغ الـ 13 عاما من عمرها، في حين أن سعر العباية لطفلة بذات العمر هذا العام تصل إلى 35 دينارا مع الشيلة مع العلم أن العبايتين بالمستوى ذاته.وبينت أن العبايات تختلف من واحدة لأخرى بحسب المناسبة، فعباية العيد يجب أن تكون فخمة وذات طراز عصري جديد بالإضافة إلى أنها يجب أن تكون نزاهية ذات رونق يحمل الفرح يتناسب ومناسبة العيد السعيد ولا تخلو عباية العيد من الأحجار الكريمة والسوارفيسكي.
iNewsArabia.com > أخبار مختلطة >
تطريز العبايات بالألماس يقفز سعرها إلى 110 دنانير,