خطط تربوية لرفع التحصيل العلمي لطلبة الإعدادية

أكدت وزارة التربية والتعليم أنها قامت من خلال الدراسات
العلمية المستمرة على إيجاد حلول لتلافي أي عقبة قد تؤدي إلى انخفاض معدل المستوى التعليمي لتحصيل الطالب في جميع مراحل التعليم الأساسي والثانوي، حيث أجرت الدراسات اللازمة للحد من تدني المستوى التحصيلي للطلبة ووضعت بناء عليها برامج وخطط متكاملة لمعالجة هذه المشكلة.وأوضحت التربية أنها عملت من أجل تحسين نتائج الطلبة وتحصيلهم الدراسي في المرحلة الإعدادية على تنفيذ مشروع تطوير التعليم الإعدادي الذي يشمل المناهج الدراسية وأساليب التقويم وتدريب المعلمين.وأشارت إلى أنها تعمل على تجديد وتطوير الكتب المدرسية ووضع برنامج لتأهيل المعلمين معرفيا وعلميا والتركيز على تحدثهم إلزامياً باللغة العربية الفصحية وتخصيص ورشات تدريب إضافية في مجالي التعليم الإلكتروني والتعليم التعاوني على صعيد تطوير المناهج الدراسية ومراجعتها.وفيما يتعلق بمناهج اللغة الانجليزية أكدت التربية أنها قامت بإعداد برنامج إلكتروني يحتوي على بنك من الأسئلة في كل مدرسة وتمكين الطلبة من استخدامه وتوفير الوقت لهم للقيام بذلك، الأمر الذي سيتم فيه مضاعفة الفترة الزمنية لحصص اللغة الإنجليزية وتعيين مساعدين لمعلمي المادة، لتولي مهمة الإشراف على الطلبة ذوي المستوى التحصيلي الضعيف، ومساندتهم في التعليم وإعداد الدروس العلاجية؛ للتغلب على جوانب القصور في المهارات الأساسية للطلبة كل حسب احتياجاته وقدراته ومهاراته.وبينت التربية أنها قامت بتطوير مناهج الرياضيات والعلوم ضمن مشروع الشراء الموحد لكتب المادتين من مجموعة العبيكان، إذ أبرمت مملكة البحرين والمملكة العربية السعودية من خلال مكتب التربية العربي لدول الخليج اتفاقية تنفيذ إعداد وطباعة وتوريد الكتب والمواد التعليمية الخاصة بمناهج الرياضيات والعلوم بين وزارة التربية والتعليم ومجموعة العبيكان للاستثمار الصناعي؛ الأمر الذي يسهم في رفع مستوى التحصيل العلمي للطلبة في التعليم الإعدادي.وعلى صعيد المشروعات التطويرية لإصلاح التعليم، قالت التربية إنها عملت على تنفيذ عدد من المشاريع التي من شأنها أن تسهم في رفع مستوى أداء الطلبة في المواد المختلفة، مثل مشروع التدريس من أجل التعلم، ومشروع القيادة من أجل النواتج، إضافة إلى تنفيذ الإستراتيجية العددية والقرائية لتحسين نتائج الطلبة في المواد الأساسية الأربع، إذ شرعت وزارة التربية والتعليم في إعداد خطة عمل لرفع الكفاءة الانتاجية للمؤسسة المدرسية مع استلام أول دفعة من تقارير هيئة ضمان جودة التعليم والتدريب، ومنها تحديد أهم جوانب القوة والضعف في المدارس بما في ذلك المدارس الإعدادية، والتي خضعت لمراجعة الأداء الخارجية التجريبية من قبل الهيئة، وإعداد خطة إجرائية لتحسين أداء المدارس وفق نتائج المراجعات، إضافة إلى تدريب القيادة العليا والوسطى بالمدارس على العمليات الرئيسة في دورة عمل المدرسة، وهي مجالات التقييم الذاتي، وإدارة الأداء، والتدريس من أجل التعلم، والتخطيط الإستراتيجي، كما تم تدريب مجموعتين من القادة التربويين ضمن برنامج سفراء التغيير بالتعاون مع المعهد الوطني بسنغافورة واستثمار الكوادر في تحسين أداء هذه المدارس.وأشارت التربية على صعيد إعداد المعلمين وتدريبهم إلى أنها قامت بإنشاء كلية جديدة لتدريب المعلمين الجدد والحاليين بالتركيز المكثف على التدريب الميداني والتوجيه والتعاون مع شركاء دوليين متخصصين في تدريب المعلمين على أفضل المستويات العالمية وتركيز التدريب على احتياجات المعلمين والنظام المدرسي.وأضافت التربية أنها قامت على صعيد إصلاح وتطوير بيئة اليوم الدراسي ومراجعة وتطوير التقييم والامتحانات بتنفيذ مشاريع بناء عدة على تشخيص الواقع والحاجة إلى تهيئة المناخ والظروف التي تساعد على تحسين نتائج الطلبة، ومنها إيجاد هيكل تنظيمي جديد لدعم المدارس بما في ذلك المدارس الإعدادية ومساءلتها من خلال توفير خدمات فرق دعم مجموعات المدارس التي تم تدريبها في مدارس التجربة؛ من أجل تعزيز قدرات التخطيط والتدريس والإدارة بما يكفل للمدارس تصميم البيئة المدرسية التي تشجع الطلبة على التعليم والابتكار، إذ تم تدريب رؤساء مدارس في العام الدراسي السابق للقيام بقيادة مجموعة مدارس في قيادة ممارسات التدريس والتعليم، إضافة إلى تدريب موجهين، ويجري حالياً تدريب موجهين جدد لتولي مهمة تقديم التدريبات المكثفة للمعلمين في بيئة تحاكي بيئة الصف، كما تم تدريب اختصاصيي تعليم في العام الدراسي السابق لتقديم الدعم للرؤساء في تطبيق المهارات المستفادة من المرحلة التجريبية.ولفتت التربية إلى تدشين مكتب الدعم والفريق الإداري؛ من أجل ضمان سرعة إيجاد حل للمشاكل المتعلقة بالطلبة وأولياء أمورهم والمشاكل الأخرى؛ لتقليل العبء الإداري عن كاهل المدارس، إذ تم إشراك أكثر من 75 اختصاصي تعليم بالطلبة وأولياء أمورهم، كما تم تدشين مكتب إدارة المشاريع للمساهمة في تطبيق المشروعات المعتمدة لدى التربية.
iNewsArabia.com > أخبار مختلطة > البلاد
خطط تربوية لرفع التحصيل العلمي لطلبة الإعدادية,