دول الخليج تتطلع لحل سياسي شامل للأزمة السورية

المنامة - بنا: عقدت لجنة كبار المسؤولين السياسيين بدول مجلس التعاون، اجتماعها التنسيقي بمملكة البحرين مساء أمس (السبت)، للإعداد والتحضير لاجتماعي المجلس الوزاري التشاوري الثاني لدول مجلس التعاون المقرر عقده مساء اليوم السبت الموافق 29 يونيو 2013م، وكذلك الاجتماع الوزاري المشترك بين دول مجلس التعاون والاتحاد الأوربي المقرر عقده اليوم (الأحد) في فندق الرتز كارلتون.وترأس الاجتماع وكيل وزارة الخارجية للشؤون الإقليمية ومجلس التعاون السفير حمد العامر الذي تم خلاله استعراض المواضيع والقضايا التي سترفع الى اصحاب السمو والمعالي في اجتماعهم التشاوري والتي من أهمها التنسيق حول الاجتماع الوزاري المشترك لدول مجلس التعاون والاتحاد الاوروبي الذي سيعقد صباح غد.كما ترأس العامر الاجتماع التنسيقي بين رئاستي مجلس التعاون والإتحاد الأوروبي الذي عقد مساء أمس، حيث تم النظر في البنود المعروضة على جدول أعمال الاجتماع الوزاري المشترك ومن أهمها القضايا السياسية الإقليمية والدولية وآخر التطورات الجارية في المنطقة وانعكاساتها على دول المجلس، والتعامل معها على اسس وركائز التعاون الجماعي والمواقف الموحدة تحقيقاً لأهداف مجلس التعاون بما يعزز امن واستقرار دول المجلس ومواطنيها، وتدارس الجانبان نتائج برنامج العمل المشترك الفترة من 2010م - 2013م.وأكد أن دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية تتطلع إلى حل سياسي شامل للأزمة السورية ووقف إراقة الدماء وإعطاء الشعب السوري حقه في اختيار النظام السياسي الذي يحكمه، مشيرا إلى أن الملف السوري وتحضيرات مؤتمر جنيف 2 سيكون على رأس أجندة أعمال الاجتماع الوزاري الخليجي الأوربي غدا في المنامة.وكشف العامر في تصريحات لوكالة أنباء البحرين (بنا) على هامش ترؤسه الاجتماع التحضيري لكبار المسؤولين الخليجين، أن ملف حزب الله وما يتعلق بإدراجه على قائمة الإرهاب لن يكون مدرجا على جدول أعمال الاجتماع، مرجحا أن يتم مناقشة هذا الملف بين الوزراء، دون الإفصاح عن مزيد من التفاصيل بهذا الشأن. وأوضح أن جدول أعمال الاجتماع الوزاري الخليجي الأوربي سيبحث موضوعات عملية السلام في الشرق الأوسط وقضية الجزر الإماراتية الثلاث المحتلة من قبل إيران، إضافة إلى مناقشة قضايا العراق وميانمار والقرصنة وقضايا أخرى ذات الاهتمام المشترك.وفيتما يتعلق باتفاقية التجارة الحرة قال العامر إن “موضوع ابرام اتفاقية التجارة الحرة في نظرنا كمجلس تعاون منته، وقد وصلنا مع الاتحاد الأوربي على مدى السنوات الماضية إلى الاتفاق على كافة بنود الاتفاقية، وهناك بند واحد حتى الآن لم يتم الاتفاق عليه”، وأضاف “هناك مراجعة لهذا البند وتقييم له، واعتقد أن تقييم الفريق التفاوضي بناء على تكليف المجلس الوزاري في اجتماعات جدة الأخيرة ستضع النقاط على الحروف”.وأكد العامر استكمال استعدادات مملكة البحرين لاحتضان أعمال المجلس الوزاري الخليجي الأوربي غدا، “ما يعكس عادة البحرين في التنظيم والإعداد وحضارة المملكة وشعبها الذي يعمل دائما من أجل السلام والوئام مع كافة شعوب العالم”.يذكر أن المنامة ستحتضن اليوم اجتماع المجلس الوزاري المشترك بين دول مجلس التعاون والاتحاد الأوربي في دورته الثالثة والعشرين، برئاسة وزير الخارجية الشيخ خالد بن أحمد بن محمد آل خليفة، وبمشاركة الممثل الأعلى للشؤون الخارجية والسياسيات الأمنية في الاتحاد الأوربية كاثرين أشتون، ووزراء خارجية كل من مجلس التعاون الخليجي ودول الاتحاد الأوربي.
iNewsArabia.com > أخبار مختلطة >
دول الخليج تتطلع لحل سياسي شامل للأزمة السورية,