محلات شاي “الكرك” بنكهاته المميزة تجذب البحرينيين

طارق البحار:بدأت محلات شاي الحليب على الطريقة الهندية “الكرك” بنكهته المميزة تنتشر في البحرين خصوصا في شارع جدعلي والرفاع، وأصبحت كالعادة اليومية لأي مواطن.ويعتبر شرب شاي “الكرك” أحد أكثر العادات التي فرضت نفسها على الكثيرين في الفترة الأخيرة، حيث اعتادوا شربه أكثر من مرة حتى بلغ بالبعض أن يتناول ما يقارب عشرة أكواب يومياً، بل إن البعض يعتبر يومه ناقصاً إن لم يتوقف صباحاً لتناول الكرك قبل بدء العمل، ولم تنحصر هذه العادة على الشباب فقط إنما امتدت إلى بعض الفتيات والأطفال.وتنتشر بكثرة هذه المحلات في البحرين والدول المجاورة بسب كثرة عشاق “الكرك”، لاسيما بعد أن تم تطويره بإضافة مطيبات وإضافات تتنوع في الغالب ما بين الهيل والزعفران والزنجبيل والقرفة وغيرها، في طقوس تحضير تختلف عن الشاي العادي. ويجتذب مذاق شاي “الكرك” الكثيرين، بسبب طعمه المميز الذي لا يتوافر في شاي الحليب العادي، فطريقة صنعه الخاصة تتطلب الدراية الوافية والصبر، حيث يستغرق إنجازه بعض الوقت، الذي يحتاج إلى إبريق كبير، يسخن فيه الماء، ثم تتم إضافة الشاي الأحمر الخاص، ومجموعة مطيبات تشمل الهيل والزنجبيل، ويترك حتى يغلي ويصبح نوعاً ما كثيفاً، ومن ثم، تتم إضافة الحليب المعلب إليه وبالانواع المختلفة كالهيل، والزعفران، والزنجبيل، والقرفة والهيل، والشوكولاتة. وتختلف وجهات النظر في حب “الكرك” والتولع بتناوله المستمر حيث يرى كل فرد وجهة نظر تختلف عن الآخر، ويرى بعضهم المرور إلى محل المشروبات الساخنة قبل وأثناء العمل عادة اكتسبوها ويصعب عليهم تغييرها في الوقت الحالي.
iNewsArabia.com > أخبار مختلطة >
محلات شاي “الكرك” بنكهاته المميزة تجذب البحرينيين,