ناصر وخالد بن حمد يقودان الفرسان في سباق ويندسور البريطاني

مصدر:
GMT 23:02 9/5/2013
ينطلق اليوم عند السابعة صباحا “التاسعة بتوقيت المملكة” سباق القدرة في مهرجان رويال ويندسور للفروسية، بمشاركة نخبة من فرسان البحرين بقيادة رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة رئيس اللجنة الأولمبية البحرينية قائد الفريق الملكي سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة، وقائد اسطبلات الخالدية سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة بمشاركة نخبة من فرسان مختلف دول العالم. وكانت اللجنة المنظمة للسباق قد حددت المسافة بـ120 كيلومتر مقسمة على مراحل 40-30-25-25 كيلومتر. وحرص سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة وسمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة على متابعة الفحص البيطري الذي أقيم للجياد المشاركة في السباق، كما تابع سموهما كافة الإجراءات التنظيمية والإدارية التي اتخذتها اللجنة المنظمة؛ في سبيل إنجاح السباق وإبرازه بالصورة المتميزة من النواحي كافة، حيث تواجد سموههما في قرية القدرة للاطمئنان على الاستعدادات الخاصة بالسباق الدولي لمسافة 120 كم، كما اطلع سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة على استعدادات فرسان الفريق الملكي إضافة إلى الجياد التي ستشارك في السباق. وقاد سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة تدريباً محدوداً لفرسان الفريق الملكي؛ وذلك بهدف تجهيز الفريق لخوض السباق الذي سيكون من السباقات الدولية القوية، وكان الهدف من التدريب التعرف أكثر على الأرضية التي سيقام عليها السباق، إضافة إلى التعرف على جاهزية الفرسان قبل انطلاق السباق.وسيقود سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة فرسان البحرين في هذا السباق بمشاركة قائد اسطبلات الخالدية سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة، إضافة إلى سمو الشيخ عيسى بن عبدالله آل خليفة، جعفر ميرزا، عبدالرحمن السعد، عبدالرحمن الزايد. وأشاد سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة بكافة التجهيزات الموجودة بالقرية التي ستحتضن فعاليات السباق، مؤكدا سموه أن هذا الاستعداد جاء في مستوى الحدث الكبير، والذي سيخرج بالشكل الذي يليق بسمعة المملكتين الشقيقتين، مثنيا سموه على الجهود المبذولة من قبل جميع العاملين؛ من أجل إخراج هذا الحدث الرياضي بالصور المتميزة التي تعبر عن أهمية الحدث، مضيفا إلى أن السباق الذي سيشارك فيه نخبة من الفرسان يعد فرصة كبيرة لاكتساب الفرسان المزيد من الخبرات في السباقات الدولية، التي تعينهم على تحقيق النتائج المتميزة في تلك السباقات.وأكد سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة أن السباق الدولي للقدرة في ويندسور سيحظى بمشاركة كبيرة من نخبة الفرسان في البحرين، ودولة الإمارات العربية المتحدة، وبريطانيا وإسبانيا وهونج كونج وعمان وبلجيكا، الأمر الذي يؤكد السمعة الطيبة التي سيحتلها السباق في انطلاقته الأولى. وشدد سموه أن فرسان الفريق الملكي سيدخلون السباق واضعين نصب أعينهم تحقيق النتائج الإيجابية للمراكز المتقدمة في السباق، والتي تثبت التطور الكبير لرياضة القدرة في البحرين، مبديا سموه ثقته الكاملة بفرسان الفريق الملكي الذين سيسخّرون خبراتهم لإحراز المراكز الأولى في السباق.وأكد سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة أن الفريق الملكي البحريني سيتواجد بفرسانه في هذه البطولة؛ من أجل تأكيد مكانته، والتطور الكبير الذي تشهده رياضة القدرة في مملكة البحرين، والتي تحظى برعاية كبيرة من قبل عاهل البلاد صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة.وقال سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة إن الفريق الملكي سوف يسعى ويحرص أن يجدد مكانته وإنجازاته في تحقيق المراكز المتقدمة في السباق، والجميع يعلم أن المنافسة لن تكون سهلة في ظل وجود نخبة من الفرسان، لكن الفريق قادر على إحراز المراكز المتقدمة في السباق، وتحقيق الفريق للمراكز الأولى في انطلاقة السباق الأول من نوعه في مهرجان ونيدسور.وأضاف سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة أن فرسان الفريق كلهم إصرار وجدية؛ من أجل رفع راية المملكة عالياً في هذا السباق، وتأكيد مكانة البحرين في رياضة القدرة، مشيرا إلى أن الفرسان باتوا مستعدين لهذا السباق وتعرفوا بشكل كبير على الأرضية والأجواء التي سيقام فيها السباق، مشيرا إلى أن الفرسان لديهم فرصة كبيرة من أجل دخول المنافسة والإستفادة من المنافسات التي سوف تتوفر لهم في المراحل الست للسباق؛ تمهيدا للمشاركات المقبلة.وأضاف سموه بأن هذه المشاركات تدفع الفرسان للاستفادة بصورة أكبر من المنافسات التي يشارك فيها الفريق، مشيرا سموه إلى أن هذه السباقات تدفعنا لاختبار الجياد والفرسان في مراحل ومواقع مختلفة.ومن جانبه، قال النائب الأول لرئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة قائد اسطبلات الخالدية سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة إننا نسعى إلى مشاركة مغايرة تماما عن السباقات السابقة؛ لما للسباق من أهمية كبرى وبالغة، باعتباره يؤسس لرياضة قدرة في مهرجان ويدسور الذي يعد من المهرجانات العريقة، والتي سيشارك فيها مجموعة قوية من الفرسان أصحاب الخبرة الفنية الواسعة والإنجازات البارزة على المستوى العالمي، مشيرا سموه إلى أن التنظيم الرائع سيكون سببا رئيسا في نجاح السباق، والوصول إلى أهدافه التي وجد من أجلها.وأبدى سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة إعجابه بما تشهده قرية القرية التي ستستضيف السباق من استعدادات وتجهيزات تؤكد الجهود الكبيرة المبذولة للإعداد لهذا السباق، الأمر الذي سيكون له أثر إيجابي في نجاح السباق، متمنيا للجان العاملة التوفيق والنجاح في تنظيم السباق وإنجاحه، وللفرسان التوفيق في تحقيق النتائج المتميزة التي تبرز الجوانب الكبيرة لرياضة القدرة.وأعرب سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة عن ثقته في قدرة الفرسان المشاركين في السباق، والذين يتقدمهم سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة على إثراء السباق والمنافسة القوية على لقبه، متمينا لجميع الفرسان التوفيق والنجاح في هذا السباق.وكان الفحص البيطري للجياد المشاركة في السباق قد أقيم ظهر أمس وسط إجراءات وترتيبات متميزة اتخذتها اللجنة المنظمة، حيث أجري الفحص بطريقة إدارية منظمة، وذلك وفقا لما أعدته اللجنة المنظمة من إجراءات متميزة ساهمت في إنهاء الفحص البيطري للجياد بالشكل المطلوب، والذي لاقى استحسان جميع الفرسان المشاركة في السباق، وقد أشرف على الفحص البيطري مجموعة من الأطباء البيطريين المعتمدين من قبل الاتحاد الدولي، والذين يمتلكون خبرات كبيرة في هذا المجال وسبق لهم المشاركة في العديد من البطولات العالمية للقدرة.اعتمد الهيكل الفني والتحكيمي والبيطري للسباق، حيث تتكون لجنة التحكيم من غالب العلوي، وحيد الرزعبي، ومحمد داد الله، والأطباء هم: عباس الحايكي، إبراهيم يوسف، فريدة عبدالرزاق، ومحمد الحماد من السعودية، أما مهمة رئيس لجنة التحكيم فقد أسندت إلى إليزابيث من بريطانيا، والمندوب المفوض جون روبنسون من بريطانيا، والحكم الأجنبي براين دان، ومراقب البطولة كيفن كروك من إيرلندا، ورئيس المحكمين البيطريين رودريك فيشر من بريطانيا.تابع الرئيس التنفيذي للجنة الأولمبية البحرينية الشيخ خالد بن عبدالله آل خليفة، وعضو مجلس إدارة اللجنة الأولمبية البحرينية الشيخة حياة بنت عبد العزيز آل خليفة، وعضو اللجنة الأولمبية البحرينية عادل العسومي مشاركة الوفد البحريني في مهرجان ويندسور للفروسية، كما تابعوا استعدادات الفريق الملكي للقدرة قبلل انطلاق السباق. الخاطري يسطر إنجازا تاريخيا في قفز الحواجزسطر الفارس البحريني خالد هلال الخاطري أروع إنجاز في مسابقة قفز الحواجز عندما حقق المركز الثالث في المسابقة متقدما على أبرز فرسان بريطانيا، ومنهم وليم فينل، وأليكس همبلمان، وتيم ستوكديل، الذين شاركوا في الأولمبياد وقدموا فيها مستويات متميزة، إلا أن الفارس الخاطري تمكن من تجاوزهم في المسابقة ليحتل المركز الثالث عن جدارة واستحقاق. وشارك الخاطري في منافسات المسابقة على جواده بشاير، والتي تعد من خيرة الجياد في المملكة، وقدم معها مستويات متميزة في المسابقة وسط مشاركة واسعة بلغت 104 فرسان من بريطانيا ومختلف دول أوروبا. وتمكن الفارس الخاطري من رفع اسم البحرين وعلمها عاليا في هذا المهرجان الكبير، وأكد من خلال تحقيقه للمركز الثالث في المسابقة التطور الكبير الذي باتت تعيشه رياضة قفز الحواجز في المملكة، والتي تسير بخطى حثيثة نحو التقدم والازدهار؛ بفضل الخطط التي يضعها الرئيس الفخري للاتحاد الملكي للفروسية وسباقات القدرة سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة.وبهذه المناسبة، أهدى الفارس الخاطري هذا الإنجاز إلى عاهل البلاد جلالة الملك، وإلى سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة، وإلى سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة، الذي يعد من أبرز الداعمين إلى فرسان مملكة البحرين في رياضة قفز الحواجز، الساعين إلى بذل المزيد من الجهود من أجل إعلاء اسم البحرين وعلمها عاليا في مختلف المحافل، مؤكدا أن المشاركة في مسابقات قفز الحواجز في المهرجان جاءت لتؤكد أن قفز الحواجز البحرينية باتت أكثر تطورا من الناحية الفنية، ومستعدة لتحقيق المزيد من الإنجازات الرائعة للمملكة.وأعرب الخاطري عن سعادته الكبيرة من تحقيق المركز الثالث في المسابقة، خصوصا في ظل مشاركة واسعة من قبل نخبة من فرسان بريطانيا ومختلف دول العالم، مشيرا إلى أن تخطيه لنخبة من فرسان بريطانيا الذين شاركوا في أولمبياد لندن يعطيه دافعا قويا؛ من أجل مواصلة التدريب الجاد لتحقيق المزيد من الإنجازات إلى المملكة في المسابقات المقبلة. وأكد الخاطري استعداده التام للمشاركة في المسابقات المقبلة في المهرجان من أجل تحقيق المراكز المتقدمة، في ظل الدفعة القوية التي حصل عليها جراء حصوله على المركز الثالث، مشيرا إلى أن جميع المنافسات في المهرجان كانت قوية، وتعطي الفريق والفارس البحريني خبرات كبيرة ستعينه على الظفر بالمزيد من المراكز الأولى في مختلف المسابقات والبطولات القادمة.وكشف مدير الفريق الملكي لسباقات القدرة خالد أحمد حسن عن الاستعدادات التي انتهت لإقامة ويندسور للقدرة، مشيرا إلى الانتهاء من تحديد مسارات السباق الخاصة بمراحله الأربع، والتي ستكون متميزة ومغايرة عن العديد من السباقات الدولية المنظمة في مختلف دول العالم، مؤكدا أن المسارات التي سيخوضها الفرسان في هذا السباق تتفوق على العديد من السباقات، الأمر الذي يؤكد أهمية السباق ومكانته بين السباقات الدولية.وأكد خالد احمد حسن أن الفريق الملكي سيكون حاضرا بقوة في السباق ويركز على تحقيق المراكز الأولى، خصوصا في ظل مشاركة نخبة من الفرسان بقيادة سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة، الذي يمتلك خبرات كبيرة تؤهله إلى قيادة الفريق لمنصة التتويج، مؤكدا ثقته الكبيرة في فرسان الفريق الملكي الذين أنهوا استعداداتهم للسباق بكل جدية وحماسة.وأكد أمين سر الاتحاد الملكي للفروسية وسباقات القدرة رئيس لجنة قفز الحواجز أن الإنجاز الكبير الذي حققه الفارس خالد هلال الخاطري في مسابقة قفز الحواجز يدل دلالة واضحة على النجاح المتميز للخطط التي وضعها الاتحاد الملكي للفروسية وسباقات القدرة، بما يتناسب مع الدعم الكبير الذي يقدمه الرئيس الفخري للاتحاد سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة، مؤكدا أن الخاطري يعد من أبرز الفرسان في المملكة، والذي يمتلك خبرات كبيرة أهلته إلى تحقيق هذا الإنجاز المتميز، وسط كوكبة من نخبة الفرسان من بريطانيا والذين شاركوا في أولمبياد لندن. وبين العلوي أن تخطي الخاطري إلى جميع الفرسان أصحاب الخبرة العالية يؤكد أن الاتحاد نجح في خططه التطويرية والتي سيستمر فيها، كما أن الفريق الملكي لقفز الحواجز سيخوض جولة من المعسكرات التدريبية؛ تمهيدا للمشاركة في أبرز البطولات، ومنها الدوري العربي المؤهل إلى نهائيات كأس العالم، مشيرا إلى أن التفاؤل يسود الفريق بتحقيق نتائج أفضل في البطولات المقبلة. وهنأ العلوي الفارس الخاطري على الإنجاز الكبير الذي حققه، متمنيا له ولجميع الفرسان المشاركين ضمن الفريق التوفيق والنجاح في البطولات والمسابقات المقبلة، وتحقيق المزيد من الإنجازات إلى مملكة البحرين.
iNewsArabia.com > أخبار مختلطة >
ناصر وخالد بن حمد يقودان الفرسان في سباق ويندسور البريطاني,