اسباب ضعف الانتصاب اثناء العلاقه

العلاقة الحميمة بين الزوجين واحدة من العوامل التي تساعد في استقرار الحياة إذا أن هذه العلاقة هي واحدة من أهم الأسباب التي يتم من أجلها الزواج، فهو الإطار الشرعي الذي تتم من خلاله تلك العملية لإشباع الرغبة سواء للرجل أو المرأة، فالرغبة الجنسية هي حاجة طبيعية لدى الجنسين وعدم إشباعها يمكن أن يسبب بعض الاضطرابات لذا وجد الزواج للتغلب على تلك المشكلات، حتى أن منظمة الصحة العالمية تستخدمها كواحد من المؤشرات للصحة العامة وجودة الحياة.

كيف يحدث الانتصاب ؟

تبدأ عملية انتصاب العضو الذكري بالاستثارة والتي هي أمر يأتي من المخ بسبب الرغبة الجنسية واللمس أو تكون الصور المثيرة، فيؤدي ذلك إلى تجميع النبضات الكهربية في الأعصاب المتصلة بالعضو الذكري فيتم إفراز أكسيد النيتريك والذي يزيد من إفراز Cyclic GMB في الخلايا العضلية في الغرفة الأولى للعضو الذكري.

مما يساعد على ارتخاء العضلة وبالتالي تمدد العضو الذكري وانتصابه، مما يضغط على الأوردة التي توجد في Tunica albugines، مما يساعد على أن يظل الدم في الغرفة الأولى للعضو الذكري، ولا يحدث الارتخاء للعضو الذكري إلا عندما يقل إفراز Cyclic GMB، وبالتالي يتوقف تدفق الدم في أوردة العضو الذكر بشكل مكثف واحتباسه بها، ويبدأ تصريف الدم خارج العضو ويحدث الارتخاء التام.

أسباب ضعف الانتصاب

يقصد بضعف الانتصاب عدم القدرة على إتمام الانتصاب بالشكل اللازم بشكل متكرر والمحافظة عليه حتى يقوم بالعملية الجنسية بشكل مرضي.

يعتبر ضعف الانتصاب واحد من اضطرابات الأداء الجنسي الشائعة بدرجة كبيرة وفقًا للإحصائيات، مما يؤثر وبشكل كبير على حالة الزوج العصبية والتي تنعكس على الزوجة والأبناء بشكل ملحوظ ، ويوجد مجموعة كبيرة من الأسباب التي يمكن أن تؤدي إلى مشكلة ضعف الانتصاب يمكن تقسيمها إلى مجموعات رئيسية هي:

الأسباب الجسدية لضعف الانتصاب

-الإصابة بأمراض القلب.

-الإصابة بأمراض تصلب الشرايين.

-الإصابة بارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم.

-الإصابة بارتفاع ضغط الدم.

-الإصابة بداء السكري.

-السمنة وبخاصة السمنة المفرطة.

-متلازمة الأيض حيث أن المصابون بتلك المتلازمة يلاحظ إصابتهم بارتفاع في ضغط الدم، مع ارتفاع في مستوى الانسولين، والدهون في منطقة الوسط أو الخصر، وكذلك ارتفاع نسبة الكولسترول.

-الإصابة بداء باركنسون.

-إصابات الحبل الشوكي والحوض.

-نقص معدلات هرمون التستوستيرون.

-استخدام بعض الأنواع من الأدوية مثل أدوية ضغط الدم المرتفع، وأدوية علاج الاكتئاب، ومضادات الحساسية، والمهدئات، والأدية التي تستخدم للتقليل من الشهية.

الأسباب النفسية لضعف الانتصاب

-الاكتئاب والقلق وغيرها من الاضطرابات النفسية.

–الضغوط النفسية والعصبية.

-كثرة المشاكل بين الزوجين.

-التعرض للضغوط الاقتصادية مما يمثل ضغط عصبي عالي.

العادات التي تسبب ضعف الانتصاب

-التدخين وبخاصة بشكل مفرط.

-الحمية الغذائية غير الصحية حيث يتم تناول أطعمة غنية بالدهون المشبعة والسكريات.

-عدم ممارسة الرياضة أو الخمول وعدم ممارسة أي نوع من النشاط الحركي خلال اليوم مما يعمل على الضعف بشكل عام.

-التشخير حيث أنه يعني أن الجسم لا يحصل على كمية الهواء اللازمة مما يؤثر على كمية الدم الذي يصل إلى العضو الذكري والتي تقل مما يؤدي إلى ضعف الانتصاب.

-الممارسة الجنسية المفرطة مما يؤدي إلى استنزاف الطاقة سواء الجسدية أو العقلية وبالتالي يتأثر الانتصاب بشكل كبير.

-استخدام المنشطات والهرمونات الرياضية التي تزيد من هرمون الذكورة في الأول، ولكن على المدى البعيد تؤدي إلى ضمور الخصية وبالتالي تأثر إفراز هرمون الذكورة.

-التقدم في العمر.

علاج ضعف الانتصاب

العلاج بالأدوية : تمثل الأدوية الخطوة الأولى أو الطريقة الأولى التي يتم البدء بها في علاج حالات ضعف الانتصاب ومنها الفياجرا، سيلديتافيل، ليفيترا، سياليس، اﭬانافيل.

بدائل هرمون التستوستيرون : يمكن أن يلجأ الأطباء إلى فحص نسبة تركيز هرمون التيستيرون وفي حال لوحظ من الفحص نقص تركيزه يمكن أن يستعيض الأطباء عن ذلك ببدائل التيستيرون، أو يمكن استخدام نوع من المضخات الخاصة Vacuum pump والتي تساعد على أحداث انتصاب، أو الحقن المباشر للبروستاديل داخل الإحليل.

الجراحة : تمثل الجراحة الحل الأخير الذي يمكن اللجوء إليه حيث يتم اللجوء إلى التدخل الجراحي في حال فشلت كافة الحلول السابقة، وهنا يوجد نوعين من الجراحات الأولى هي عملية لزرع قضيب اصطناعي، والثانية هي جراحة إعادة التّوعي للقضيب.

العلاج بالأعشاب : توجد بعض الأعشاب والعلاجات المنزلية التي يمكن أن تساعد في علاج مشكلة ضعف الانتصاب منها:

-الثوم حيث يمكن مضغ فصين أو ثلاث من الثوم بشكل يومي، كما يمكن إعداد خبز الثوم وتناوله.

-البصل حيث يتم تقطيع البصل غلى شرائح وتشويحها أو تحميرها مع الزبدة وتناولها مع العسل وهنا راعي أن تتناول هذه الوصفة بشرط أن تكون تناولت الطعام قبل ساعتين على الأقل.

-الجزر وهنا يتم أخذ 150 جرام من الجزر المبشور مع بيضة نصف مسلوقة وعسل ويتم تناول الخليط يوميًا لمدة من شهر إلى شهرين.

-البامية حيث يتم تناول من 5 إلى 10 جرام من مسحوق جذور البامية مع كوب من الحليب بشكل منتظم.

-الزنجبيل وهنا يتم أخذ نصف ملعقة صغيرة من عصير الزنجبيل مع بيضة مسلوقة وعسل يوميًا لمدة شهر.

-التمر حيث يتم تناول وصفة مكونة من التمر الطازج أو المجفف مع اللوز والفستق و المكسرات، وبذور السفرجل، ويراعي أن تكون الكميات متساوية على أن لا تقل عن 100 جرام للتمر.

-الشمندر ويمتلك تأثير موازي لتأثير حبوب الفياجرا حيث يحتوي على النيتروجين الذي يتحول في المعدة إلى أكسيد النيتروجين الذي يعمل على توسيع الأوعية الدموية.

-البطيخ حيث يحتوي البطيخ على الأحماض الأمينية L- سيترولين بنسبة عالية والتي تتحول عند تناول البطيخ إلى الحمض الاميني أرجينين الذي يعمل على زيادة هرمون التستوستيرون.

-الجرجير ويعتبر واحد من المنشطات الطبيعية القوية التي تحتوي على النيتروجين.

iNewsArabia.com > أخبار مختلطة > المرسال