افضل الروايات المصرية عبر التاريخ

تاريخ الرواية العربية المصرية تاريخ زاخر بالكثير من الروايات التي اعتبرت باكورة الأدب العربي، حيث تميز المؤلفين المصريين بالقدرة على نقد الحياة سواء كانت السياسية أو الاجتماعية أو غير ذلك بصورة جميلة جدا حتى استطاعوا أن ينقلوها كما تمت بالفعل لتظل الرواية المصرية خير شاهد على ما يجري في المجتمع المصري من مميزات وعيوب، فعبر التاريخ ومنأول رواية مصرية قد انطلقت ونجحت وهي رواية زينب وحتى الآن نستطيع القول بأن الروايات المصرية قد اشتهرت بشكل كبير كبير وحققت الكثير من النجاحات حتى أنها ترجمت إلى الكثير من اللغات الأخرى وقد حولت إلى أعمال تليفزيونية وسينمائية، لذلك نعرض لأهم الروايات المصرية عبر التاريخ .

1- رواية الزيني بركات
وهس للكاتب الكبير جمال الغيطاني وقد أصدرت لأول مرة عام 1974 وقد صوب الكاتب اهتمامه في هذه الرواية حول الأوضاع التي كانت تحدث في مصر خاصة القهر البوليسي ومعاناة الشعب المصري في الحصول على العدالة الاجتماعية التي لم تكن موجودة في تلك الحقبة، فالكل يبحث عن الديمقراطية والمساواة وبطل الرواية هو شخص يدعى الزيني بركات وهو يعمل رئيسا للمخابرات في القرن العاشر الهجري الذي كان يتطلع لمنصب أكبر محاولا الوصول إليه .

2- رواية زينب
وهي للمؤلف الكبير محمد حسين هيكل وهو مؤسس الرواية العربية فقد كانت هذه الرواية من أولى الروايات العربية التي أثرت في تاريخ الأدب العربي فعلى الرغم من كم الانتقادات التي واجهتها إلا أنها كانت أول رواية مصرية عربيى تحقق أعلى الجوائز، حيث تروي هذه الرواية واقع الحياة في الريف المصري وكيف عاشت بطلة القصة زينب بين حبها لبطل القصة وبين زواجها من آخر لتتناقض حياة زينب وحياة الريف المصري وتتنهي القصة بوفاة زينب بمرض السل على يد حبيبها .

3- رواية قنديل أم هاشم
هذه الرواية هي للكاتب الكبير يحيى حقي والذي استطاع خلال هذه الرواية أن يسلط الضوء حول الخرافات والجهل الذي عاش فيه الشعب المصري في فترة من الفترات حتى أن عقولهم لم تكن مستخدمة أبدا في الحكم على الأشياء وكانوا ينساقون وراء خرافات، فكل من كان يمرض يذهب إلى أن هاشم لتعالجه على طريقتها في الوقت الذي يبحث الكثيرون عن العلم والطب والتخلص من هذه الخرافات .

4- الطوق والأسورة
هذه الرواية هي للكاتب يحيى الطاهر عبد الله التي أصبحت نموذجا فريدا في الحكي المستمد من التراث والأسطورة، حيث استندت هذه الروراية على الحدوتة الأسطورية في وقت انتشرت فيه سلطة أصحاب الأموال والنفوذ مما أدى إلى حالة من القمع الاقتصادي، فبطل هذه الرواية هو مصطفى الذي انساق وراء المال وسافر إلى بلاد الغربة ليحسن من مستوى المعيشة وكانت أمه دائما في انتظاره .

5- رواية الحب في المنفى
وهي للروائي الكبير بهاء طاهر وتحكي الرواية عن قضية الحب في خريف العمر هذا الحب الذي يضرب بالفوارق والظروف عرض الحائط ويأتي بلا أي مقدمات، وتدور أحداث الرواية حول الصحفي الناصري الذي يمر بأزمة كانت على وشك صياع حياته، فكانت هذه الرواية التي حكت عن الهياج السياسي والقومية العربية ومدى الأوجاع التي عاش فيها الشعب المصري بل والعربي خلال فترة الثمانينات .

6- رواية أيام الإنسان السبعة
وهي للكاتب الكبير عبد الحكيم قاسم حيث تدور أحداث هذه الرواية حول القرية المصرية ويسلط الضوء حول حياة الدروايش من الفلاحين الفقراء الذين يتوجهون كل مساء إلى الذكر والانشاد بعد الصلاة، واعتبرت هذه الرواية من أهم الروايات التي صوبت اهتمامها بحياة الإنسان المصري الراكدة ومدى الشقاء الذي حل بالشعب المصري ، فكانت هذه الرواية خير شاهد على مدى الحالة السيئة التي عاش فيها الشعب المصري في الريف المصري .

7- رواية عزازيل
وهي للكاتب والروائي الكبير يوسف زيدان وتعتبر من أهم وأشهر أعمال الكاتب يوسف زيدان والتي قد طرحناها من قبل ضمن أعماله، وقد حازت على جائزة البوكر عام 2009 ، فتتحدث الرواية حول الفترة الحرجة من تاريخ الكنيسة بين القرن الرابع والخامس الميلادي حيث غلبت عليها فلسفة اللاهوت، فتدور أحداثها حول ترجمة المخطوطات التي قام بها أحد المترجمين لمجموعة مخطوطات باللغة السريانية في القرن الخامس الميلادي والتي كانت داخل صندوق خشبي وقد عثر عليها حول محيط قلعة القديس سمعان .

8- رواية لا أحد ينام في الإسكندرية
وهذه الرواية من أروع الروايات للكاتب إبراهيم عبد المجيد وقد حصلت على أفضل رواية في تاريخ الأدب العالمي وقد ترجمت إلى عدة لغات أخرى حيث تناولت الحياة في الإسكندرية في حقبة الأربعينات من القرن الماضي، وقد استطاع الكاتب الكبير أن يرسم لوحة رائعة للحياة في المجتمع المصري في هذه الفترة حيث الترابط الاجتماعي والوطني وكيف كانت حياة أسرة كاملة سافرت إلى الاسكندرية من الريف المصري بحثا عن الرزق الحلال حيث ارتبطت هذه الأسرة المسلمة مع أسرة مسيحية وفي هذه الأيام تعرضت الإسكندرية لحربا عالمية وحدثت غارات وأخذت دماء المصريين تسيل .

9- رواية أولاد حارتنا
لا يمكن أن نلقي الضوء على أفضل الروايتات المصرية من دون أن نذكر رواية واحدة للكاتب الكبير نجيب محفوظ والذي استطاع أن ينقل معاناة المجتمع المصري بكل تفاصيلها، فكانت تجربة حقيقية وواقعية استطاع من خلالها أن يرسم حياة بطل الرواية وهو عرفة رمز العلم والمعرفة ومدى الحياة والمعاناة التي عاشها في سبيل تطبيق هذا العلم في مرحلة غفل فيها الكثيرون عن العلم والحياة الدينية وانساقوا وراء الجهل والخرافات .

10- رواية فساد الأمكنة
وهي للكاتب الكبير صبري موسى الذي اعتبرت من أهم الروايات المصرية التي تكشف الستار عن أخلاقيات الصحراء في مواجهة أخلاقيات المدينة، وهذه الرواية تتحدث عن حبل الدرهيب وعن نيكولا المأساوي وهو الحالم المتضائل بجنته المستحيلة، كما يلقي النظر عن مدى عري الطبيعة وطهرها وتقشفها وسطوتها وفردوسها القريب .

iNewsArabia.com > أخبار مختلطة > المرسال
افضل الروايات المصرية عبر التاريخ,