بعض الاستراتيجيات الهامة في عالم الفوركس

في مقال اليوم سنعمل العى تقديم أمور مهمة تساعدك حتى تصبح متداولا أفضل … تزيد من إحتمالات أن تصبح متداولا ناجحا … من الامور التي يجب اخذها في الحسبان لكي تساعدك على أن تكون متاجرا أكثر تنظيما و دقة وتقودك إلى أن تصبح متاجرا أكثر نجاحا أيضا …

– عندما تقرر ما إذا كنت ستفتح صفقة ، ارسم جدول بالأسباب التي جعلتك تعتقد بأنها صفقة جيدة . هذا يتضمن المؤشرات الفنية و الأساسية أيضا.

– ثم ارسم نفس الجدول مبينا أسباب عدم فتح الصفقة … اكتب نقاط المدخل و المخرج إذا قررت دخول هذه الصفقة و اجعل لنفسك ملحوظات عن الصفقة… قد يتضمن هذا على عواطفك تجاه الصفقة و قلقك و مستوى تفاؤلك أيضا …

– حدد ما إذا كنت جشعا أكثر عند غلق الصفقة ، و راجع دائما هذه الوثيقة عند المتاجرة … بالقيام بهذا فأنت تتبع في متاجراتك منهج الموضوعية ، و التي سوف تمنحك بسرعة المقدرة و التحكم العقلي و التدريب …

*** هناك العديد من وجهات النظر المختلفة عند المتاجرة في سوق العملات العالمية (الفوركس) … فيما يلي بعض النصائح العامة لمتاجري الفوركس. والتي يمكن تلخيصها جميعا في مبدأ واحد، و هو الموضوعية … ليس عليك اتباع كل واحدة من هذه القواعد اتباعا حرفيا ، و لكن اعتبرها كإشارات لنوع الاستراتيجية التي تتبعها عند المتاجرة بالفوركس … بعض هذه القواعد قد يكون غير مناسب لجميع المتاجرين ، ولكنها معلومات عامة ، الغرض منها إرشادك لطريق النجاح .

اولا:- المعرفة الأولية بالنفس: فقبل أن تتاجر بنقطة واحدة في سوق الفوركس ، فهناك أساليب لا تعد ولا تحصى للمتاجرة ، لذا فقبل أن تبدأ هذه الرحلة ، اختر أسلوبك و لا تختار هذا الأسلوب عشوائيا … حدد أهدافك البعيدة و القصيرة المدى، حدد الكيفية التي تنوي بها الوصول لهذه الأهداف ، و بعد ذلك قرر أي أسلوب يناسبك للمتاجرة بناءا على شخصيتك ….

ثانيا :- وسيط الفوركس المناسب: ما ان تحدد نوع المتاجرة بالفوركس المناسب لك ، فأنت بحاجة إلى إيجاد وسيط فوركس يناسب أسلوبك . لا تتعجل في هذه المسألة… فمن المحتمل أن يكون هذا أصعب القرارات التي سوف تتخذها عندما يتعلق الأمر بالمتاجرة بالفوركس … وسيط الفوركس الذي تختاره سوف يكون له بلا أدنى شك أكبر الأثر على نجاحك أو فشلك كمتاجر بالفوركس ..

ثالثا :- اختيار و تطبيق المنهج :- عندما يتعلق الأمر بتحليل السوق و توقع الإتجاهات المستقبلية فيجب عليك قبل المتاجرة تحديد المنهج الذي ستلتزم به… إذا اعتقدت بأن الأساسيات تلعب دورا أكبر عن الإتجاهات، فركز تحليلاتك و تجهيزاتك على مشاهدة الأخبار و ليس تحليل الجداول … وهناك أنواع عدة من الجداول لمساعدتك على تحليل السوق و إتجاهاته وأيضا مؤشراته ومستوياته.

رابعا:- أختر طريقة واحدة للتداول:- و اجعلها واضحة و سهلة ، و لا تهدر وقتك في محاولة فهم 15 مؤشرا منتشرة على سطح شاشة الرسوم البيانية إن الحقيقة فيما يخص استراتيجيات التداول هي أن العثور على واحدة ذات احتمالية ربح عالية في السوق ليست بتلك الصعوبة، ولكن إذا بالغت في تعقيدها وأربكت نفسك في القيام بالعملية، فسوف توقع بنفسك ضررا بالغا بالنسبة لحساب تداولك…، فإذا أردت إتقان التداول فيمكنك اختيار إحدى استراتيجيات التداول على حركة السعر وتتعلم كيفية التداول بواسطتها في كافة ظروف السوق.

خامسا:- سجل صفقاتك :- سجل صفقاتك في مذكرة حتى تحتفظ بسجل دائم مكتوب لمستوى أدائك ، فوجود مذكرة تسجل فيها صفقات التداول من الامور بالغة الاهمية ، فإذا لم تحتفظوا بسجل للتداول أو تقوموا على الأقل بتحليل تاريخ تداولكم و منحنى صافي الرصيد بانتظام ، فمن غير المحتمل تماما أن تحققوا دخلا ثابتا من الأسواق في يوم ما. و إن عملية التحديث الفعلي لسجل التداول في سوق الفوركس ستساعدك على الحفاظ على انضباطك و تنظيمك …

سادسا :- تزامن الجداول: إذا لم تلتزم بالمنهج الذي اخترته ، فسوف تمضي نسبة كبيرة من وقتك تبحث في جداول سوق الفوركس ، هناك أنواع عدة مختلفة من الجداول ، لكن غالبيتها تظهر ببساطة الشيء نفسه و لكن بأشكال مختلفة ، يجب عليك الإنتباه جيدا إلى الإطار الزمني للجدول الذي تستخدمه …

سابعا:- حساب التوقعات: أنت بحاجة إلى حساب أرباحك و خساراتك من وقت لآخر. يجب عليك مراجعة تاريخك في المتاجرة و حساب عدد مرات الصفقات الرابحة في مقابل الصفقات الخاسرة … و احسب المبلغ الذي قمت بالمتاجرة به في جميع صفقاتك الرابحة في مقابل الصفقات الخاسرة …

ثامنا :- لا تطمع و إلا لن تحقق أي فائدة أبدا. و اليك بعض النصائح حول كيفية تجنب أن يتغلب عليك الطمع :
– قم بتحديد هدف قبل دخول الصفقة فينبغي أن يكون لديك هدف في رأسك قبل دخولك الصفقة، ومن الأفضل أن تعين نقطة الخروج قبل الدخول في الصفقة.
– لا تقم أبدا بوضع نقطة وقف الخسارة بعيدا عن نقطة افتتاح الصفقة فعند دخولك في أحد الصفقات قد يبدأ السوق في التحرك على الفور في عكس الاتجاه الذي في صالحك ، فيجب عليكم أن تقبلوا الخسارة الكبيرة لأنكم لم تقبلوا بالخسارة الصغيرة … تقبلوا دائما الخسارة الصغيرة بعدم تحريك نقطة وقف الخسارة بعيدا عن نقطة دخول الصفقة.
– ارضى بقبول الأرباح المنطقية – إذا كان حققت ربحا مقبولا بنسبة 1 إلى 2 من المخاطر إلى الأرباح ولا تترك الصفقة معلقة فقط لمجرد أنك سعيد لاستمرار تحرك السوق أكثر في صالحك، وعد إلى أرض الواقع وانتبه إلى أن للسوق موجات مد وجزر وأن السوق في أغلب الظن سوف يتحرك في غير صالحك سريعا عن الاستمرار في الحركة في صالحك إذا ما حققت منه بالفعل أرباحا تصل إلى مثلي حجم مخاطرتك.
– قم فقط بتغيير موضع وقف الخسارة عندما تكون الصفقة مستمرة في تحقيق الأرباح

تاسعا : لا تنصت سوى لما تخبرك به شاشة الرسوم البيانية :- لأنها تعكس كل شيء فحركة السعر دون إضافات، وشاشة الرسوم البيانية دون مؤشرات، تعكس كل المتغيرات التي تؤثر على حركة السوق، لذلك لا تتعثر وتنشغل بتحليل الأنباء الاقتصادية ، تعلم فقط قراءة شاشة الرسوم البيانية ثم بعدها اترك حركة السعر تحدد قرارات التداول، وليس ما يعتقده المحللون في البرامج التليفزيونية سوف يحدث، قم فقط بتداول ما تراه يحدث في الواقع أمامك على شاشة الرسوم البيانية …

iNewsArabia.com > أخبار مختلطة > المرسال
بعض الاستراتيجيات الهامة في عالم الفوركس,