بالصور.. والدة شهيد «الجيش الثانى»: «ابنى ما ماتش.. عادل زفّته كانت امبارح»

سيطرت حالة من الحزن والنحيب والصراخ للمرة السادسة على مركز شربين بمحافظة الدقهلية، لفقدانه أحد أبنائه المجندين بالجيش خلال حملة مداهمات موسعة، لضبط عناصر جماعة أنصار بيت المقدس بمدينة رفح فى شمال سيناء.

«البديل» بدورها توجهت إلى قرية المهندس، مسقط رأس الشهيد عادل أحمد زكى الهلالى البالغ من العمر 22 عامًا، والمجند ضمن قوات الجيش الثانى الميدانى، والابن الرابع لأسرة مكونة من ست أشخاص.

وعند عتبة باب الشهيد، لا لون يعلو فوق الأسود، الذى لم يكن ليظهر، لولا مصرع «عادل» على يد الإرهاب، إذ كان يستعد الشهيد لحفل زفافه الذى تقرر إقامته فى غضون شهرين.

“صابرين” والدة الجندى الشهيد، جلست بجانب صورة له وعيناها مغرورقتين بالدموع، وصوتها لا يكاد يفارق حنجرتها، من شدة النحيب والصراخ والعويل.

ولكن رغبة قوية فى التعبير عما يجيش بصدرها من أحزان تملكتها، فتحدثت لـ«البديل» بصوت مختنق: «كلمنى قبل استشهاده بيوم واحد وكان بيطمن عليا انا واخواته البنات وسألته هتيجى امتى ؟ قاللى مش هعرف اجى الا فى ميعاد اجازتى».

«ابنى لسه عايش.. أنا أم البطل.. وابنى زفته كانت امبارح»، قالت تلك العبارة وهى تجهش بالبكاء، حتى تدخلت «إيمان»، أخت الشهيد الكبرى، وأضافت: «كنت فى البيت وقت أن ظهر عمى منهارا، فسألته عن السبب ولكنه لم يجب إلا بكلمة واحدة هى (عادل) ثم أغشى عليه فى الحال.. كان ضنايا وخويا وحبيبى وهو اللى لنا بعد ما أبونا مات، احنا ما صدقنا إنه كان هيخلص جيشه بعد شهرين علشان يعوضنا حنان أبونا».

وتابعت وهى تبكى بمرارة: “ربنا يعمل فيهم اللى بيعملوه فينا ..حسبنا الله ونعم الوكيل.. أنا قلعت النقاب بسبب الإخوان من ساعة ما قتلوا اخويا».

واستطردت أخته آمال فى الحديث عن إنسانيتة، مؤكدة: «كان قوى وعمره ما اشتكى من مرض، وكان حنين علينا وبيعطى فلوسه اللى بياخدها من الجيش لأمى.. مكانش لنا غيره بعد أبويا وكان زى الشمعة المنورة فى بيتنا.. عملوا فينا ليه كدا؟ بس احنا هنفدى بلدنا بروحنا ومش هنخاف بردو».

مخطوبته «فاطمة» البالغة من العمر 18 عاما، لم تستطع أن تنبس بكلمة، إذ أصيبت بصدمة عصبية فور علمها بنبأ استشهاد «عادل»، الحب الذى تكوّن على مدار ثلاث سنوات، ولم يمت بدفن الشهيد.

The post بالصور.. والدة شهيد «الجيش الثانى»: «ابنى ما ماتش.. عادل زفّته كانت امبارح» appeared first on البديل.

iNewsArabia.com > أخبار مختلطة > البديل