ناجح إبراهيم: من الخطأ اتهام «الإخوان» أو «الحكومة» بتدبير تفجيرات المنصورة

قال الدكتور ناجح إبراهيم – القيادى السابق بالجماعة الإسلامية، لو أن الرئيس المعزول محمد ‫مرسي تنازل وقبل بالانتخابات الرئاسية المبكرة لما وصلنا إلى المشهد الحالي.

وأكد أنه كان بالإمكان الاستغناء عن «‫الشرعية» حقنًا للدماء وحفظًا للأعراض. فقد تنازل عنها من هم أفضل قبل ذلك، لافتا إلى أنه إذا كان الرئيس المعزول فعل ما فعله الحسن بن عليّ رضي الله عنهما لما حدث ما يحدث الآن في مصر.

أضاف «إبراهيم»، خلال لقائه فى برنامج «اسأل» على فضائية «الجزيرة»: نحن في صراع سياسي تزداد أمواجه ارتفاعًا، حتى لتكاد تلقي بنا إلى «حرب أهلية». مناشدًا الجماعات الإسلامية أن تمنع من يقوم بالتفجير والتخريب، وأن تتوقف الحكومة من جانبها عن إلقاء القبض على الحكماء والمصلحين.

وأشار «إبراهيم» إلى أن قرار وضع «الإخوان» ضمن قائمة الجماعات الإرهابية، قرار سياسي تغلبه النزعة الانفعالية، وكان بالإمكان تجنبه لو استشرف الإخوان المستقبل.

وطالب القيادي السابق بالجماعة الإسلامية، بالحوار والمصالحة بين جميع الأطراف، مؤكدا أنه ليس هناك حل أمام الجميع سوى المصالحة الوطنية، مشيرا إلى أنه من الخطأ اتهام الحكومة بتدبير انفجار مديرية أمن الدقهلية، وبنفس الدرجة، من الخطأ توجيه الاتهام نفسه إلى الإخوان.

The post ناجح إبراهيم: من الخطأ اتهام «الإخوان» أو «الحكومة» بتدبير تفجيرات المنصورة appeared first on البديل.

iNewsArabia.com > أخبار مختلطة > البديل