السلاح فى الصعيد.. "اللى ما يشترى يتأجر"


«الوفد» دخلت قرى السلاح فى الصعيد وبالتحديد محافظة سوهاج ورحلة البحث والوصول إلى تجار السلاح والحديث معهم أمر محفوف بالمخاطر والصعوبات، فتاجر السلاح لا يثق في أحد ولا يعطي له الأمان لأي شخص مهما كانت صلته وثيقة به، فالغدر والانتقام هما السمة الرئيسية لعالم المخدرات.. والتاجر لا يعطى أسرار تجاره لغيره ولا يتحدث عنها أو يعلن عن نفسه حتي لا يفضح أمره ويذيع صيته فتعرفه الشرطة وتتعقبه، ولهذا يبقي أسماء تجار السلاح معروفة فقط لدى سماسرة السلاح وأهل مهنته.
iNewsArabia.com > أخبار مختلطة > الوفد
السلاح فى الصعيد.. "اللى ما يشترى يتأجر",