"فاجعة القنيطرة" تثير ردود أفعال المغاربة بمواقع التواصل الإجتماعي

فاجعة بكل المقاييس تلك التي شهدتها منطقة مولاي بوسلهام ضواحي القنيطرة يوم أمس الأربعاء، بعد اصطدام شاحنة تقل عاملات زراعيات بشاحنة كبيرة لنقل الرمال.

الحادث الذي خلف 9 قتلى وإصابة 30 آخرون بإصابات متفاوتة الخطورة، خلف موجة استياء وسخط عارم في صفوف نشطاء مواقع التواصل الإجتماعي الذين صبوا جم غضبهم على المسؤولين.

وعلق أحد النشطاء بالقول: "ما تعيشه المرأة التي تشتغل في الفلاحة من استغلال وظلم وتحقير هو ضرب من الجنون، ساعات طوال من العمل الشاق، وأجر هزيل لا يكفي لسد جوع ليلة.. هل الجمعيات الحقوقية التي تدافع عن المرأة تناضل فقط من أجل حرية اللباس والمساواة في الإرث وتوزع الصفارات للتصدي للتحرش؟ الا يجب الآن ان تنفخ الجمعيات في مزمار كبير لشجب ما يحصل لنساء العالم القروي وإعادة الإعتبار لهن؟".

فيما حمّل البعض الآخر المسؤولية للفقر المدقع الذي يعد العامل الأساس لخروجهن طلبا للقمة العيش، حيث أبرز ناشط قائلا: "الفقر والفوضى واستغلال الفقراء في جمع الثروة والاغتناء السريع بأي شكل بدون وسائل النقل الضرورية ومراقبة صارمة"، فيما اردف آخر: "من المسؤول عن هذه الحادثۃ المميتۃ, أليس الفقر وأصحاب المعامل هما سببا استغلال الطبقۃ الضعيفۃ حيت لايؤدون لا تأمين ولا حقوق".

كما حظي الحادث بتعاطف واسع لم يقتصر على المغاربة فقط بل شمل العالم العربي بأكمله، حيث علق أحد النشطاء الجزائريين على الحادث قائلا: "تعازينا الخالصة لأشقائنا المغاربة ولعائلات الضحايا، رحمهم الله وألهم ذويهم الصبر والسلوان".

أميمة وديع: متدربة

iNewsArabia.com > أخبار مختلطة > سلطانة
"فاجعة القنيطرة" تثير ردود أفعال المغاربة بمواقع التواصل الإجتماعي,