ذهنية «الكوتش وحيد» وغضب «الكوادر»

استغل بعض كوادر المنتخب الوطني فرصة زيارة رئيس الفاف لهم عقب فوزهم المهم ضد البينين ليطرحوا عليه مسألة الضغط الذي يعيشونه في التربصات تحت قيادة البوسني وحيد حاليلوزيتش داعين رئيس الاتحادية للتدخل لدى المدرب بغرض دفعه إلى تغيير طريقة عمله سيما البسيكولوجية والذهنية منها.
دون شك فكل مدرب يحاول أن يفرض التركيز على لاعبيه يوم المباريات لأن مسالة التركيز مشكلة بسيكولوجية معقدة لدى المدربين وحلها لا يتم سوى بفرض نوع من الضغط على اللاعبين يجنبهم الدخول في تفكير بمواضيع ترفيهية تبعدهم عن أهمية المباريات، لكن أن يتحول هذا الضغط إلى كابوس يخيف أغلبية اللاعبين الذين قالوا لروراوة بأنهم أصبحوا يملون التربصات ويريدون مغادرتها في أسرع وقت ممكن فإن ذلك يعني بأن المنتخب الوطني يعاني فعلا من مشكل حقيقي مع حاليلوزيتش فيما يخص التحضير البسيكولوجي.
يقول العارفون بطريقة عمل البوسني بأن هذا الأخير يفتقد لبيداغوجية الخطاب البسيكولوجي وأنه مدرب يعيش في حياته الشخصية تحت ضغط مستمر وحتى زوجته وأبناؤه يشتكون من طريقة تعامله مع الآخرين.
وقد عايش لحسن وحليش وبوقرة وكثير من زملائهم الحاليين في المنتخب أجواء مميزة في سنوات سابقة مع سعدان وقبله مع كفالي جعلتهم يسارعون للحضور إلى المعسكرات التحضيرية ولا يريدون العودة إلى نواديهم على عجل، في حين مع البوسني الأمور تختلف لأن الكوتش وحيد له طريقته الخاصة في العمل.
ولأن طريقة سعدان وكفالي في التعامل مع اللاعبين فيها أشياء إيجابية وأخرى سلبية فإن حاليلوزيتش أصبح مطالبا بالبحث عن الوصفة الناجعة التي تسمح له بوضع لاعبيه في أحسن الظروف البسيكولوجية كي يقدموا أحسن مردود ممكن منهم فوق الميدان دون أن يكون ذلك على حساب الانضباط لأنه بات من الضروري على أي مدرب الآن حسن التعامل مع شبان منهم مراهقون يتقاضون أجورا خيالية في نواديهم ولديهم طريقة عيش تختلف عن طريقة لاعبي الثمانينات والتسعينيات، فلا يعقل الآن أن نحرم لاعبا من الإنترنت والبلاي ستايشن أو غير ذلك.
ولعل خروج بعض «الكوادر» عن صمتهم للتعبير عن غضبهم مما يقوم به المدرب هو مؤشر واضح على وجود خلاف جوهري في كيفية تسيير التربصات وهو أحد عوامل نكسة ريستنبورغ بجنوب إفريقيا ، لكن السؤال الذي يطرح نفسه ، هل سيغير المدرب طريقة تعامله مع اللاعبين ويرضخ لمطالب رفقاء الماجيك؟ أم أن وحيد سيبعد كل لاعب يرفض الاندماج والتأقلم مع طريقة عمله مثلما حدث مع بودبوز وعبدون وآخرون؟

عدلان حميدشي

iNewsArabia.com > رياضة > الخبر الرياضي
ذهنية «الكوتش وحيد» وغضب «الكوادر»,