ش. قسنطينة: دي ليون يُفاجئ لاعبيه باختبارات بدنية وحوري، بن عطية، بزاز وناتاش الأحسن

فاجأ المحضر البدني دي ليون لاعبي الشباب في حصة أمس الصباحية باختبارات بدنية برمجها لمعرفة جاهزية الفريق، حيث تفاجأ التعداد بالاختبار الذي أراد من خلاله المحضر البدني أن يعرف ردة فعل اللاعبين البدنية بعد 24 ساعة من لقاء البرج إضافة لمعرفة جاهزيّتهم بما أن الكثير من اللاعبين عانوا من إصابات مختلفة والبعض لم يلعب منذ بداية الموسم سوى لقاءين فقط فجاءت النتائج مطمئنة ومفاجئة في نفس الوقت.

اختبار اللياقة لمعرفة جاهزيّة اللاعبين البدنيّة

يبرمج المحضرون البدنيون عدة اختبارات للاعبيهم من أجل الرفع من جاهزيتهم البدنية ومن أجل تقييم حالة كل لاعب البدنية، دي ليون برمج البارحة اختبار “قاكون” الذي من خلاله يستطيع تحديد ومعرفة حالة كل لاعب، حيث يقوم الاختبار على الجري لمدة معينة أين يجري اللاعبون لمدة 40 ثانية ويسترجعون في 15 ثانية ليستأنفون بعدها الجري لـ 40 ثانية أخرى وبسرعات مختلفة وهو ما يجعل المحضر البني يسجل النتائج ليحدد بعدها جاهزية كل لاعب والأرقام التي حققها.

ردّة فعل الفريق بدنيّا بعد البرج كانت رائعة

نتائج الاختبارات البارحة كانت مطمئنة ورائعة خاصة وأن ردة فعل اللاعبين بعد لقاء البرج أبانت عن جاهزية بدنية كبيرة كما أن غالبية التعداد كان يعاني من إصابات وغياب عن المنافسة وهذا قبل أقل من أسبوع عن لقاء الفكرون الذي سيكون بوابة لاسترجاع هيبة حملاوي والبقاء في المطاردة قبل لقاء القمة في سطيف.

الفريق تحسّن كثيرا مقارنة باختبارات «كوبير» في بداية الموسم

جاءت نتناج الاختبارات البدنية البارحة لتؤكد حالة التحسن الكبيرة بدنيا في الفريق مقارنة باختبارات “كوبير” في بداية الموسم التي برمجها الطاقم الفني في تربصات تونس، حيث أصبح كل التعداد في درجة بدنية رائعة تسمح له بلعب 90 دقيقة دون أي مشكل خاصة والفريق مقبل على رزنامة جهنمية يلعب فيها عدة منافسات ورهانات محلية ودولية.

حوري وبن عطية يفاجئان ويحققان نتائج مبهرة

فاجأ حوري وبن عطية المحضر البدني وهذا بعد احتلالهما الريادة في اختبارات البارحة، حوري الذي أبهر الجميع في بداية الموسم في اختبارات “كوبير” أكد أنه يملك إمكانيات بدنية هائلة وهو نفس الأمر الذي أكده بن عطية، حيث ورغم أن الثنائي لم يشارك كثيرا إلا أنهما يتواجدان في حالة بدنية رائعة والنتائج الباهرة التي سجلاها في اختبارات “قاكون” البارحة تؤكد ذلك.

لاعب سانت إيتيان السابق أكد جاهزيته البدنية الكبيرة

رغم ابتعاد حوري عن المنافسة الرسمية التي غاب عنها منذ انطلاقة الموسم ولعبه مباراة واحدة كانت في الجولة الفارطة في بولوغين ضد سوسطارة إلا أن صانع ألعاب منتخب الديكة سابقا أكد حضوره البدني بعد أن أكد حضوره الفني، حوري الذي أبهر الجميع في بداية الموسم بدنيا وفنيا تخوف الجميع من تأثره بنقص المنافسة إلا أن أرقامه البارحة بددت المخاوف.

…وبن عطية يجني ثمار تكوينه السليم

أكد بن عطية أن تكوينه السليم الذي تلقاه في الصغر يجني ثماره إلى غاية الآن باعثا برسالة إلى غارزيتو مفادها أنه أحسن لاعب في الفريق بدنيا وأنه بإمكانه الهيمنة على وسط الميدان ليحقق رفقة حوري نتائج أقل ما يمكن القول عنها أنها باهرة، حيث ورغم تقدمه في السن مقارنة ببعض اللاعبين إلا أن بن عطية سجل نتائج لم يحققها بعض الشبان في الفريق.

ناتاش كعادته حقق أرقاما رائعة

سجّل حارس الفريق ناتاش أرقاما رائعة وفي المستوى وهذا كعادته بما أن حارس الخضورة اعتاد على أن يكون دوما في الطليعة في كافة الاختبارات التي يجريها الطاقم الفني وهذا منذ الموسم الماضي خاصة وأن عبد الرؤوف يجتهد كثيرا في التدريبات الأمر الذي جعله جاهزا في أي لحظة يحتاجه فيها الطاقم الفني وهو ما أبان عنه الموسم الماضي بتأديته لقاءات كبيرة وفي مباراة العلمة التي أدى فيها واجبه على أكمل وجه.

ثقل السنين لم يؤثر في حالة بزاز البدنيّة

لم يؤثر ثقل السنين في حالة بزاز البدنية، حيث كان بزاز من اللاعبين الأوائل في نتائج اختبارات أمس، بزاز الذي لعب في الميادين الجزائرية والأوروبية لن يتأثر بالسن وبغيابه عن المنافسة، فأكد أنه القيمة الفنية الكبيرة في الشباب وهو الأمر الذي يجب على الشبان الاقتداء به لأن التكوين والعمل بجدية في الصغر سيكون له الأثر الإيجابي في الكبر وبن عطية، بزاز مثالان حيان يجب الاقتداء بهما.

نتائج الرباعي دليل على جديته وانضباطه في التدريبات

ما يجب الإشارة إليه هو أن نتائج الرباعي حوري، بن عطية، ناتاش، بزاز دليل على جديته الكبيرة في التدريبات وعلى انضباطه الكبير في التدريبات وهي الرسالة الأخرى التي يجب أن تكون للشبان لأن العمل بجدية وبانضباط سيجعل اللاعب يجني ثمار العمل بعد وصوله إلى المستوى العالي .

قاعة زواغي عاشت أجواء خياليّة من صنع السنافر

عاشت قاعة زواغي سليمان عشية أول أمس أجواء خيالية لم تعهدها من قبل، الأجواء كانت بمناسبة لقاء القمة بين أولمبيك المنصورة والمجمع البترولي لحساب الجولة 4 من البطولة الوطنية لكرة السلة، السنافر لبوا النداء وجاؤوا بقوة صانعين أجواء خيالية لم نشاهدها من قبل في أي قاعة من القاعات الرياضية في بلادنا.

العاصميّون انبهروا بـ “كراكاج” ”فيردي أغيلا”

انبهر لاعبو وإداريو المجمع البترولي بالاجواء التي كانت في قاعة زواغي أول أمس، حيث صنعت إلتراس «فيردي أغيلا» مرة أخرى الحدث خاصة بالكراكاج الذي جعل الوفد العاصمي يتفرج وسط دهشة كبيرة خاصة وأن الدعم كان كبيرا وكبيرا جدا وهو ما يجعلنا نبعث برسالة احترام وتقدير لكل السنافر الذين حضروا لقاء المنصورة وشجعوا الفريق ونبعث برسالة تقدير إلى إلتراس «فيردي أغيلا» على وقفتهم في اللقاءين الفارطين لأشبال حداد.

المنصورة انهزم بشرف والأسباب معروفة

انهزم فريق المنصورة بنتيجة(68-57) ورغم المشاكل التي عانى منها أشبال حداد إلا أنهم ظهروا بمستوى مشرف وزادهم دعم السنافر إصرارا على الفوز باللقاء إلا أن تحضيرات العاصميّين رجحت الكفة لتكون النقطة الإيجابية دعم السنافر والسلبية إهمال السلطات الرياضية لفريق المنصورة.

ارتياح كبير لحالة اللاعبين البدنيّة

اطمأن المحضر البدني دي ليون على حالة لاعبي الخضورة البدنية وهذا بعد أن ظهرت السعادة على محياه بعد نهاية اختبارات «قاكون»، وهذا قبل لقاء الفكرون، حيث جاءت نتائج الاختبارات مطمئنة بعد الحالة الاستثنائية التي عاشها الفريق الأسبوع الماضي أين وصل به الأمر إلى التحضير بحوالي 12 لاعبا بسبب الإصابات والغيابات وهو ما جعل الطاقم الفني يبرمج اختباراته في حصة الأمس.

…ولا خوف على الخضورة في مباراة «السلاحف»

عادت الحيوية والأجواء الرائعة إلى الفريق في حصة الأمس وبعد أن اطمأن الطاقم الفني على حالة لاعبيه البدنية أين بدد المخاوف قبل موعد الفكرون سيكون أمام غارزيتو تحضير لاعبيه فنيا فقط للوصول إلى عتبة المباراة 24 دون هزيمة ومواصلة البقاء في المقدمة وانتظار نتيجة الوفاق والقبائل والتي قد تجعل العميد يتنقل إلى عين الفوارة وهو في الصدارة.

المحضر البدني لم يغادر إلى فرنسا وضحى بإجازته لتحضير الفريق بدنيّا

لم يغادر المحضر البدني إلى فرنسا رفقة غارزيتو ومساعده أنطونيو، حيث ضحى بالإجازة وهذا لتحضير الفريق بدنيا بما أن دي ليون اعتاد على البقاء في قسنطينة في غياب غارزيتو في حين يمكنه الاستفادة من أيام للراحة شريطة أن يكون غارزيتو موجودا للإشراف على الفريق، دي ليون سيقضي العيد بالجزائر ليكتشف أجواء عيد الأضحى لأول مرة في قسنطينة ووسط السنافر.

دي ليون: «نتائج الاختبارات في المستوى واللاعبون تحسّنوا مقارنة بالصيف»

في حديث جانبي للمحضر البدني دي ليون بعد نهاية الحصة التدريبية الصباحية البارحة أبدى هذا الأخير ارتياحا كبيرا لحالة لاعبيه البدنية أين أبدوا جاهزية كبيرة ولم يتأثروا بالغياب والإصابة وقال دي ليون في حديث جانبي :»نتائج الاختبارات اليوم كانت في المستوى واللاعبون أبدوا جاهزية رائعة رغم أن بعض الأسماء لم تكن في المستوى المطلوب، عموما الفريق تحسن كثيرا من الناحية البدنية مقارنة ببداية الموسم ويتطوّر وهو الأمر الذي يجعلنا نتأكد أننا في الطريق الصحيح من ناحية العمل البدني».

بلخضر يُعالج مرتين يوميا، يستأنف بعد العيد وسيجهز للقاء سطيف

بعد أن أصيب في مباراة العلمة وغيابه عن لقاء سوسطارة الفارط سيواصل بلخضر الغياب مرة أخرى كما هو معلوم، إلا أن الأخبار السعيدة هي أن حالة بلخضر في تحسن ملحوظ وسط استجابة إيجابية وغير منتظرة من اللاعب للبرنامج العلاجي والتأهيلي، بلخضر يعالج مرتين في اليوم وسيستأنف التدريبات والعمل مع المجموعة بعد إجازة العيد ليحضر مع الفريق طيلة الأيام التي تسبق مباراة الوفاق بما أنه غير معني بلقاء السلاحف.

المدافع يكثف من العلاج للحاق بمباراة الوفاق

يكثف بلخضر من علاجه أين يخضع لحصص علاجية مرتين في اليوم وهذا للحاق بمباراة الوفاق وكلاسيكو القمة بين قطبي الكرة في شرق البلاد، بلخضر الذي يغيب عن الفكرون يريد أن يكون جاهزا في مباراة يحتاج فيها غارزيتو إلى كافة أوراقه وأسلحته للعودة بنتيجة إيجابية من عين الفوارة خاصة وأن الفريق لا يملك البديل المناسب رغم أن علاق أبلى البلاء الحسن في لقاء سوسطارة.

كان يأمل في تأخير لقاء الفكرون حتى يكون جاهزا

تمنى بلخضر تأجيل لقاء الفكرون حتى يكون جاهزا وحاضرا في مهمة استرجاع هيبة حملاوي إلا أن قرار الرابطة الوطنية المحترفة لكرة القدم بضرورة احترام الرزنامة وعدم تعديلها لأي موعد جعل لقاء السلاحف يلعب يوم السبت 19 أكتوبر وهو الأمر الذي يجعل بلخضر غير معني باللقاء بما أنه سيستأنف بعد العيد ولا يمكنه أن يصل إلى جاهزيته البدنية والفنية في يومين على أن يواصل العمل قبل مواجهة عين الفوارة ليكون حاضرا في لقاء القمة.

بلخضر يبدأ التدريبات بعد العيد وأسبوع يكفيه لقمّة سطيف

برمج غارزيتو حصة الاستئناف بعد العيد مباشرة، حيث سيعود اللاعبون إلى أجواء العمل ثاني أيام عيد الأضحى المبارك وهي الحصة التي من المنتظر أن يكون بلخضر حاضرا فيها ليبدأ العمل مع المجموعة ويشرع في التحضير للقمة النارية ضد الوفاق، وسيكون أمام بلخضر أسبوع من العمل لاسترجاع إمكانياته البدنية وهو ما يجعلنا نقول أن أسبوعا من التحضير سيعيد إلى الفريق جناحه الطائر على الرواق الأيسر.

يُتابع مستجدات الفريق وحالته المعنوية ارتفعت كثيرا

من جهة أخرى يتابع بلخضر مستجدات الفريق أولا بأول، حيث تابع مباراة البرج كما علم بالإصابات التي مست الفريق قبل ودية الجراد الأصفر، وارتفعت معنويات بلخضر كثيرا خاصة وأن نتائج الكشوفات طمأنته كما تحسنت حالته الصحية وتجاوب بشكل إيجابي وسريع مع العلاج ما جعله لا يتأثر بغيابه عن الفريق ويركز فقط على لقاء الوفاق الذي سيكون حاضرا فيه بإذن المولى.

المعتز بالله رمضاني

iNewsArabia.com > رياضة > الخبر الرياضي