مالك الجزيرة يؤكد مقاضاة التلفزيون الجزائري بسبب القرصنة

تحدث المدير العام لقنوات الجزيرة الرياضية ورئيس باريس سان جيرمان «أحمد ناصر الخليفي» لجريدة «الراية القطرية»، عن قضية القرصنة التي عرفتها القنوات الرياضية الرائدة خلال تصفيات القارة السمراء لمونديال البرازيل، سواء من التلفزيون الجزائري وبعض القنوات المصرية، مؤكدا ناصر الخليفي أن «الجزيرة الرياضية» ستتابع قضائيا كل من تعدى على حقوقها، وأن القضايا حاليا في المحاكم.

أكد اتخاذه إجراءات جديدة للحد من القرصنة

في خضم حديث مدير قنوات الجزيرة ناصر الخليفي، قال أن «الجزيرة الرياضية» ستتخذ إجراءات جديدة للحد من القرصنة، سواء القرصنة المتعلقة بالقنوات أو حتى قرصنة مشاهدة قنوات الجزيرة الرياضية بالمجان، وهذا بإطلاق جهاز استقبال خاص بالجزيرة الرياضية متطور، ويمنع كل أنواع القرصنة.

الدعوى رفعت على مستوى المحكمة الإدارية لسيدي أمحمد

في سياق آخر، كشف لنا مصدر مقرب من قضية التلفزيون الجزائري والجزيرة الرياضية، أن القنوات القطرية رفعت الدعوى القضائية على مستوى المحكمة الإدارية لسيدي أمحمد، وكلّفت أحد المحامين البارزين بالدفاع عنها هنا في الجزائر، من أجل ربح القضية واستعادة حقها المهضوم.

حديث عن مطالبة الجزيرة بمليون أورو كتعويض من اليتيمة

حسب ذات المصدر، علمنا أن الجزيرة الرياضية ستطالب التلفزيون الجزائري بدفع قيمة مليون أورو وليس دولار، أي ما يعادل 15 مليار سنتيم جزائري في السوق السوداء، وهي القيمة التي تساوي أكثر من ثلاثة أضعاف قيمة المباريات التي كان التلفزيون الجزائري قادرا على دفعها مقابل الاستفادة من لقاء الذهاب أمام بوركينافاسو في واغادوغو، بما أن لقاء العودة يمنح بالمجان للبلد المستقبل بشرط أن يبث على الأرضية فقط.

iNewsArabia.com > رياضة > الخبر الرياضي