العربي: 738 مليون جنيه استثمارات لمكافحة الفقر

كشف وزير التخطيط والتعاون الدولي، الدكتور ‘أشرف العربي’، أنه تم تخصيص 738 مليون جنيه، استثمارات لمكافحة الفقر في القرى الأكثر فقرًا، لافتًا إلى أنه تم تخصيص 7.8 مليارات جنيه، من الموازنة العامة لمشروع الإسكان الاجتماعي، خاصة وأن الحكومة تسعى لاتخاذ إجراءات سريعة من أجل احتواء التضخم، والذي يعتبر العجز في الموازنة العامة، أحد أهم أسبابه.

وأضاف وزير التخطيط، أن هناك خللاً واضحًا في هيكل الأجور في مصر، لافتًا إلى أن الحكومة، إذا تمكنت من إحداث إصلاح حقيقي في منظومة الأجور، سيكون ذلك إنجازًا عظيمًا لها.
وأكد العربي، أن الحكومة الحالية تسعى لتقليل معدلات البطالة، حتى تصل إلى 5%، مشيرًا إلى أن هذا الأمر يستوجب توفير 700 ألف فرصة، لاستيعاب الزيادة السنوية المتوقعة في عرض قوة العمل، والحد من تفاقم مشكلة البطالة، كما تسعى الحكومة لتخفيض معدلات الفقر لكي تصل إلى 20% كحد أقصى.
وأوضح العربي، أنه تم توفير 291 ألف فرصة عمل، خلال النصف الأول من عام الخطة 2012-13، أغلبها فرص عمل مؤقتة، لافتًا إلى أن عدد المؤمن عليهم الجدد، بلغ 346 ألف فرد، خلال النصف الثاني من عام 2012.
وأضاف وزير التخطيط، أن الحكومة تنتوي تسديد 3 مليار دولار، مستحقات المقاولين، قبل الانتهاء من السنة المالية الحالية.
وقال: ‘إن حكومة ‘قنديل’ تؤمن بأن العدالة الاجتماعية هى قوة دافعة للنمو الاقتصادي، وهو فكر جديد لم يكن متبعًا من قبل، خاصة وأن الحكومات قبل الثورة، تعتقد أن العدالة الاجتماعية تابعة لارتفاع معدلات النمو الاقتصادى وليس العكس’.
وأشار العربى، إلى أن الحكومة الحالية تستهدف تحقيق نمو مستدام لا يقل عن 7%، على مدار الـ25 عاما القادمة، لافتًا إلى أن الحكومة تواجه العديد من التحديات على رأسها معدلات البطالة التى تجاوزت 13% والفقر الذى نتوقع ارتفاع معدلاته لتتجاوز الـ25%.
وأكد رامى لكح عضو مجلس الشورى، ورئيس حزب مصرنا، أن مصر تستورد هواتف محمولة سنويا بـ 3.7 مليارات دولار، كما تستورد سيارات فارهة بـ 2 مليار دولار، وهى نفس قيمة ما تستورده مصر من القمح، لافتًا إلى أن هذه الأرقام ينبغى أن تعيد الحكومة الحالية النظر بها، خاصة وأن لدينا أزمة فى الاحتياطى الأجنبى.
وأشار لكح، إلى ضرورة ترشيد الاستيراد للسلع غير الأساسية، والترفيهية، خاصة فى ظل الظروف الاقتصاية المتردية التى نعيشها الآن، مطالبًا بضرورة أن يتم تحديد أسعار شرائح الكهرباء، وفقاً للسكن وليس وفقًا للاستهلاك.
من ناحية أخرى، طالب رئيس لجنة الشئون المالية والاقتصادية والإدارية بالمجلس الأعلى للصحافة، الدكتور أيمن رفعت المحجوب، الحكومة الحالية بضرورة دعم المنتج، لافتًا إلى أن الجميع يطالب بدعم المستهلك ولا أحد يتحدث عن سبل دعم المنتجين.
وأوضح ‘المحجوب’، أن دعم المنتج من شأنه المساهمة فى محاربة الارتفاع فى أسعار السلع وتوفير المزيد من فرص العمل، مشيرًا إلى أن الأساس فى ضبط الأسعار هو دعم المنتجين وليس المستهلكين كما يعتقد البعض

iNewsArabia.com > أعمال > موقع حقائق أون لاين إخباري تونسي شامل
العربي: 738 مليون جنيه استثمارات لمكافحة الفقر,