بوليف يبشِّرُ بنفس جديد للاقتصاد المغربِي عبر التمويل الإسلامي

هذا المحتوي من هسبريس

أبدَى محمد نجيب بوليف، الوزير المكلف بالشؤون العامَّة والحكامة، أمسِ في باريس، تفاؤله بإطلاق التمويل الإسلامي، حيثُ توقعَ أن يعطيَ التمويل الجديد، الذي سيكمل العروض التقليدية للنظام البنكي ومؤسسات القروض، (يعطيَ) نفساً جديداً للاقتصاد المغربي.

الوزيرُ أكدَ على هامش ندوة بمدرسة المعادن أنَّ التمويل الإسلامي سيتيح ضخ أرصدة مالية في الدورة البنكية والمالية، وتمكين جزء من الساكنة التي لم يكن لها الحق في عدد من التمويلات٬ إلى الولوج إليها٬ وتحسين معدل التعامل مع الأبناك.

وموازاةً معَ وجودِ مشروع قانون مقترن بتعديل قانون الأبناك، تجري دراسته، بهدفِ إدراج الخدمات الجديدة التي يقترحها التمويل٬ الذي يعتبره البعض “تضامنياً وتشاركياً”٬ قالَ بوليف إنهُ يأملُ أنْ تتم المصادقة على النص بحرَ العام الجارِي.

وفي السياق ذاته، استطردَ بوليف قائلاً إن عامَ “2013 سيكونُ حاسماً٬ ففي ظلِّ نقص السيولة، وعدد من المشاكل التي يعرفها العالم بسبب الأزمة الاقتصادية والمالية٬ أعتقد أن أفضل وسيلة للتخفيف من هذه المشاكل هي إطلاق هذه التمويلات البديلة هذه السنة”٬ يؤكد الوزير مردفاً أن “الفكرة تكمنُ فِي السماح بإدخال تمويلات بديلة ترومُ إعطاء نفس جديد للاقتصاد المغربي”.

بيدَ أنهُ من الصعب في المقابل٬ حسب بوليف، تحقيق أي نجاح على مستوى تقديم هذه المنتجات٬ في غيابِ “دفتر تحملات تكميلي” للنهوض بالخدمات سواءعلى المستوى الضريبي٬ “الذي يتحتمُ أن يظلَّ على حياد بين التمويلات البديلة والتقليدية المعمول بها حاليا”٬ أو في مجالات التأمين والقروض الصغرى.

iNewsArabia.com > أعمال > موقع حقائق أون لاين إخباري تونسي شامل
بوليف يبشِّرُ بنفس جديد للاقتصاد المغربِي عبر التمويل الإسلامي,