رئيس بنك التنمية الصناعية للمستثمرين: برامج جديدة لجدولة مديونيات الشركات المتعثرة

القاهرة – أعلن السيد القصير رئيس مجلس إدارة بنك التنمية الصناعية ان حجم الديون المتعثرة للبنك 4.1 مليار جنيه حيث يجري حاليا اعادة جدولتها من جديد بالاتفاق مع الصناعة والمستثمرين بالتنسيق والتعاون مع اتحاد الصناعات ومركز تحديث الصناعة مشيراً إلي انه تمت جدولة 6.1 مليار جنيه خلال الفترة الماضية.

وقال خلال لقائه مع اعضاء الغرف الصناعية ان البنك علي استعداد لتمويل المشروعات الصناعية الصغيرة والمتوسطة بتمويل ميسر جداً وبشروط مبسطة مشيراً إلي ان جدولة الديون المستحقة للبنك ستتم وفقا لخطة تم وضعها لكل حالة علي حده حيث تم إعداد برامج جديدة للجدولة تتوافق مع ظروف كل منشأة صناعية ومدي استعدادها لاستعادة نشاطها مرة أخري.

وقال انه تم تكثيف الجهود للعمل علي مساندة ومساعدة كافة المنشأت الصناعية بكل قوة لتواصل الانتاج والحفاظ علي العمالة بالرغم من تراجع ميزانية البنك بسبب ضعف وتقليص مساهمة الدولة في البنك في الفترة الاخيرة.

واضاف ان البنوك المتخصصة ومنها بنك التنمية الصناعية تواجه حاليا نقصاً في القروض والمنح التي كانت تمنح لها من وزارة التعاون الدولي والصناعة التجارة الخارجية وقال السيد القصير ان المشروعات الصغيرة والمتوسطة تحظي بنصيب الأسد من عمليات التمويل التي يقوم بها البنك بينما المشروعات الكبري فهي تحصل علي 35% من حجم التمويل وهناك تعاون وتنسيق مع البنك المركزي للحصول علي خط تمويل اضافي ودعم مشيراً إلي انه سبق ان حصل بنك التنمية الصناعية علي تسهيلات من البنك المركزي بمقدار مليار جنيه وذلك تدعيما للمركز المالي ومساندة البنك في تحقيق خطة استراتيجية.

وطالب رئيس مجلس إدارة البنك الصناعي اعضاء الغرفة الصناعية بالتعاون مع فروع بنك التنمية الصناعية علي مستوي الجمهورية وتقديم طلباتهم ومقترحاتهم واحتياجاتهم من قروض وفتح حسابات وودائع مشيراً إلي بنك التنمية الصناعية هو بنك الصناع في المقام الاول ويمكن من خلاله تنظيم الاستفادة المباشرة من خدمات البنك المتنوعة واكد ان بنك التنمية الصناعية سوف يكبر ويتوسع بالصناع خاصة وان البنك علي استعداد وكامل لكل طلبات الصناع والمستثمرين في أي وقت دون أي قيود تسهيلات وتيسيرات جديدة سيتم تقديمها لاول مرة وأضاف رئيس بنك التنمية الصناعية انه سيتم التوسع في فرع البنك بمقر الاتحاد الصناعات وتجهيزه علي أحدث النظم التكنولوجية الحديثة من منح حسابات وسداد الضرائب وايداعات وكافة انواع الخدمات التي يحتاجها مشيرا إلي أنه سيتم تنظيم عقد اجتماعات دورية مع الصناع لبحث ومناقشة كافة مقترحاتهم ومشاكلهم والخدمات التي يحتاجونها.

من جانبه قال المهندس صفوان ثابت عضو مجلس ادارة اتحاد الصناعات ورئيس مجموعة شركة جهينة ان بنك التنمية الصناعية يمثل حجر الزاوية للصناع ويمكن أن يتم تنظيم الاستفادة من الخدمات التي يقدمها علي أوسع نطاق ليصبح بنظام البنك الشامل وطالب بضرورة ان يتم العمل تطوير الخدمات بالشكل الذي يحتاجه الصناع في الوقت الحالي الذي يتماشي ويتواكب مع متطلبات المرحلة القادمة.

وقال الدكتور شريف رئيس غرفة الصناعات الكيماوية باتحاد الصناعات وعضو مجلس ادارة الاتحاد ان الصناع يعتبرون بنك التنمية الصناعية هو بنك الصناعة ويتطلب أن يتم تجهيز الفرع المتواجد بالاتحاد علي مستوي عال من التقنية الحديثة ليلبي احتياجات القطاعات الصناعية خلال المرحلة القادمة خاصة ان الفترة القادمة تتطلب فكرا جديدا لخدمة الصناعة.

وقال المحاسب محمد المرشدي رئيس غرفة الصناعات النسجية باتحاد الصناعات ان الصناعة تحتاج إلي بنك يستطيع ان يقدم خدمات متكاملة بحيث يكون التعامل معه في كل ما تحتاجه الصناعة من استيراد وتصدير وفتح اعتمادات وتمويل مشيرا إلي ان الصناع علي استعداد لتوجيه كل ودائعهم وحساباتهم إلي بنك التنمية الصناعية بحيث ان يغطي كل احتياجاتهم.

وقال الدكتور حمدي حرب رئيس غرفة دباغة الجلود انه آن الأوان ان يكون للصناعة بنك شامل يغطي كل الخدمات التي يقوم بها الصناع من الشحن واستيراد وتصدير وتمويل وان يكون الفرع الموجود بالاتحاد علي أعلي مستوي ويعمل فترة مسائية متأخرة مشيرا إلي أن كل الدول الأوروبية والعالمية تخصص بنكاً متكاملاً للصناعة والاستثمار بعمل نظام آليات جديدة يتم ضخ تمويل فيه وكل الخدمات التي تتطلبها الصناعة والاستثمار خلال المرحلة القادمة.

المصدر: جريدة الجمهورية

iNewsArabia.com > أعمال > موقع حقائق أون لاين إخباري تونسي شامل