وزير التموين يكشف حقيقة ملامح المنظومة الجديدة لتوزيع الخبز

القاهرة – أكد الدكتور باسم عودة وزير التموين والتجارة الداخلية، أن الإنتاج اليومي من الخبز يتراوح بين 230 و250 مليون رغيف يوميًا، من خلال حوالي 19 ألفا و200 مخبز مدعم، و5660 مخبزا طباقيا.

وأشار الوزير إلى أن الدراسات التي أجرتها الوزارة علي منظومة الخبز المدعم الحالية أوضحت أن هناك عدم عدالة في توزيع أماكن إنتاج الخبز والدقيق، حيث توجد أماكن متوسط نصيب الفرد فيها يصل إلي 6 أرغفة وأماكن متوسط نصيب الفرد فيها لا يتعدي رغيفا واحدا يوميًا.

وقال إنه وضع منظومة خبز جديدة تستهدف إنتاج رغيف مدعم بشكل جيد وتحقيق العدالة الاجتماعية في توزيع الدقيق ومنع المهدر منه والذي يصل إلي أكثر من 4 مليارات جنيه من قيمة دعم رغيف الخبز الذي يصل حاليا إلي 21 مليار جنيه سنويًا وأيضًا ضبط منظومة التوزيع وتوجيه الزيادات إلي المناطق المحرومة بالإضافة إلي تعزيز متوسط الاستهلاك بشكل عام في جميع المحافظات.

وأوضح أن هناك التباسا لدي المواطنين في موضوع 3 أرغفة، موضحًا أن المنظومة الجديدة تتيح 3 أرغفة لكل فرد مع مضاعفة العدد الذي تستحقه كل اسرة إلي مضاعفات الرقم 5 فمثلاً الأسرة المكونة من فردين تحصل عل 6 أرغفة يوميًا والمكونة من 3 أفراد تحصل علي 10 أرغفة والمكونة من 4 أفراد تحصل علي 15 رغيف والمكونة من 5 تحصل علي 20 رغيفًا وهكذا.

وأشار إلى أن وزن الرغيف سيكون حوالي 130 جرامًا، حيث يتراوح حاليًا من 80 إلي 90 جرامًا، وجزء منه غير جيد، مشيرا إلي أن حصة الثلاثة أرغفة اليومية قابلة للزيادة حسب ما تحتاجه كل محافظة حسب ظروفها أو إذا أثبتت التجرية العملية ضرورة زيادة حصة الفرد من الخبز يوميًا.

وبيّن أن منظومة الخبز الجديدة تعتمد علي تحرير صناعة القمح والدقيق والخبز بجميع حلقات التداول بداية من المطاحن التي تتسلم القمح بالأسعار الحرة وهي 2275 جنيهًا للطن بدلاً من النظام القديم وهو 455 جنيهًا للطن وتتسلم المخابز الدقيق بالسعر الحر وهو 2826 جنيهًا للطن بدلاً من 160 جنيهًا للطن وتتسلم شركات التوزيع والجهات المحلية الخبز من المخابز بالسعر الحر و33 قرشًا للرغيف وهو سعر التكلفة الحرة، ثم تبيعه للمواطنين من خلال منافذ التوزيع بالسعر المدعم وهو 5 قروش.

وأوضح أن الدولة تتحمل فوارق الأسعار بين سعر التكلفة الحرة والسعر المدعم وأن المواطن سيتسلم نصيبه من الخبز من خلال كارت ذكي يتم إستخراجه له وأن هناك كارتا ذهبيا سيكون لدي موظفي مديريات التموين لتوفير الخبز لكل من ليس لديه كارت ذكي بالمنطقة، مشيرا إلي أن الكروت تقضي علي أي تلاعب بين مفتشي التموين وصاحب المخبز.

ولفت إلى أن تلك المنظومة بدأت بمحافظتي بورسعيد وكفر الشيخ وأنه جار تعميمها في 15 محافظة حتي منتصف شهر مارس المقبل وذلك من خلال الاتفاق مع أصحاب وشعب المخابز وبعد الانتهاء من الجدل الدائر بين الوزارة وأصحاب المخابز حول تكلفة إنتاج الخبز والتي رفعتها الوزارة من 65 جنيهًا للجوال إلي 80 جنيهًا ولكن أصحاب المخابز يريدون زيادتها إلي 120 جنيهًا.

وقال إنه تم الاتفاق مع شركة مخابز القاهرة الكبرى للإنضمام للمنظومة بما يرفع من كفاءة الأداء وتحسين نوعية الخبز وضمان إنتاج كامل الحصة المقررة للمخابز، وعملاً على وفرة رغيف الخبز لتلبية احتياجات المواطنين وقد وقع على العقد الجديد لتنفيذ المنظومة مع الوزارة عدد (105) مخابز قطاع أعمال عام للانضمام إلى قافلة مخابز القطاع الخاص التى وافقت على الانضمام للمنظومة بمحافظتى القاهرة والجيزة.

المصدر : موقع اخبار مصر

iNewsArabia.com > أعمال > موقع حقائق أون لاين إخباري تونسي شامل