الأزهر: فتاوى تحريم الخروج للاستفتاء على الدستور مجافية للشرع

رفض الأزهر أمس فتاوى لقيادات من جماعة الإخوان المسلمين والجماعة الإسلامية بتحريم الخروج للاستفتاء على الدستور المصري الجديد، ووصفها الأزهر بأنها فتاوى تجافي «الشرع والدين»، في وقت رصدت فيه وزارة الداخلية تحركات لمناصري الرئيس الإخواني السابق محمد مرسي لإثارة الفوضى يومي إجراءات الاقتراع المقرر لهما منتصف الشهر المقبل، وتعهدت الداخلية بالتصدي لهذه المحاولات.وأكد الأزهر الشريف رفضه لدعاوى تحريم الخروج للاستفتاء أو الحكم على مشروع الدستور بأنه ضد الدين أو ضد الشريعة الإسلامية؛ قائلا: «كلها فتاوى شاذة ومجافية للشرع والدين». وأضاف في بيان له أمس أن «الشعب المصري - وهو يستعد للاستفتاء على مشروع الدستور - مُطالب في هذه اللحظات التاريخية أن يحسم أمره، ويحدد مصيره، ويخرج بوطنه من فترات القلق والاضطراب والحيرة إلى مرحلة البناء والعمل والأمن والاستقرار، فالخروج للاستفتاء على مشروع الدستور واجب وطني، وما يصب في مصلحة الوطن يُعد من مقاصد الشريعة؛ إذ لا حرمة لدماء، ولا حفظ لعقل، ولا صون لعرض، ولا أمن على مال دون وطن آمن مستقر يجمع الشمل، ويوحد الصف، ويزيل الفرقة، ويبعث على الأمل».من جانبه، أكد اللواء محمد إبراهيم، وزير الداخلية، أن «محاولات تنظيم الإخوان الآثمة - بأذرعه الإرهابية - لن تستطيع زعزعة الاستقرار بالبلاد أو تغيير مشيئة الله التي قضت بأن تبقى مصر آمنة». وأوضح أمس، في لقاء مع مساعديه ومديري أمن المحافظات، أن هناك خطة أمنية موضوعة بالتنسيق الكامل مع القوات المسلحة للانتشار الأمني بكل شبر من أرض مصر خلال فترة الاستفتاء على الدستور، وإنه لن يُسمح لأي محاولة للعبث بمقدرات الوطن.. وأن الوزارة ستضطلع خلال عملية الاستفتاء على الدستور بتأمين مقار اللجان من الخارج وضمان قيام المواطنين بالإدلاء بأصواتهم في جو آمن.وأشار اللواء إبراهيم إلى أنه سيجري أيضا تأمين كافة المنشآت الهامة والحيوية بالدولة والانتشار بدوريات ثابتة ومتحركة في كاف --- أكثر

iNewsArabia.com > أخبار مختلطة > صحيفة الراكوبة | سياسة