(العطور المركبة) تداعب رغبات النساء والرجال

الخرطوم: خديجة عائد:ما من شارع بأسواق العاصمة القومية إلا وتوجد به محل للعطور المركبة التي تداعب رغبات النساء والرجال على حد سواء... إذ لم يقتصر الاهتمام على إعداد تركيبات عطرية خاصة بل امتد إلى شكلزجاجة العطر، فمنها ما تم تشكيله على هيئة القلم، وأخرى اتخذت شكل زجاجة مقلمة بتشكيلة جميلة اذ أنها تحمل مسميات لبعض المشاهير مثل مونيكا وروبي أو أسماء فرعونية مثل نفرتيتي وكيلوباترا! وتعد صناعة تركيب العطور حسب الطلب صناعة شديدة التعقيد والخصوصية بسبب مقاديرها وأنواعها المتباينة التي تقبل المزج فيما بينها، كما أنها صناعة قديمة ، حيث يقول (ابراهيم عبد الله) صاحب محل عطور(الفارسي) بالسوق العربي: العطور المركبة لها تاريخ عريق منذ زمن الفراعنة، كما استخدمت الزيوت العطرية في تحنيط موتى الفراعنة، ثم شاع استخدامها في الطقوس الدينية اليونانية.. ويضيف ابراهيم: صناعة العطور المركبة بأنواعها المختلفة وأسمائها الغريبة ازدهرت في الوقت الحالي بصورة كبيرة، وأصبح لها عشاقها من كل الطبقات بسبب جودتها وتركيزها وأسعارها التي تكون غالباً في متناول الجميع .. ويرجع (يوسف الحاج) مركب عطور: خصوصية العطور المركبة إلى تنوع المكونات المستخدمة في صناعتها، حيث أنها تحتوي على مئات من المواد الخام والأزهار العطرية التي تدخل في صناعتها، كما يحتوي العطر الواحد تقريباً على خمسمائة مادة تختلف فيما بينها اختلافا كبيرا.. ويشير الى أن النساء اكثر عشقا للعطور المركبة بسبب طبيعتهن التي تميل إلى الروائح النفاذة، ودائما ما تخضع اختياراتها للعطور إلى الناحية العاطفية، وهدفها دائما يكون في جذب الانتباه من خلال عطرها المميز!! بعض الفتيات بررن انجذابهن للعطور المركبة لانه بإمكانهن استخدام عطر مركب يحتوي على العديد من الروائح العطرية على عكس العطور الجاهزة التي تختص بطرح عطر محدد. واضفن انهن قد يستطعن تمييز العطر الذي يتناسب مع شخصيتهن ونفسيتهن وفي نفس الوقت يميزهن من خلال العط --- أكثر

iNewsArabia.com > أخبار مختلطة > صحيفة الراكوبة | سياسة