المتحدث الرسمي باسم جيش الجنوب: سيطرنا على المطار السري الذي كان يستخدمه المتمردون في جونقلي

لندن: مصطفى سرينفت رئاسة جمهورية جنوب السودان ما أثير عن سرقة مبلغ (6) ملايين جنيه بعملة جنوب السودان من مكتب الرئيس سلفا كير، وقالت: إن المبلغ المسروق قليل وعبارة عن رواتب ومستحقات عمال النظافة في الرئاسة، فيما أكد مسؤول كبير في الحكومة أنها عملية سطو ومن أثارها لديه أجندة أخرى، في وقت أعلن فيه الجيش الشعبي (جيش جنوب السودان) عن سيطرته على المطار السري الذي كان يستخدمه قائد أكبر تمرد في البلاد ديفيد ياو ياو في شرق البلاد.وقال بيان من القصر الرئاسي في جوبا تلقت «الشرق الأوسط» نسخة منه إن المبلغ المسروق بلغ مقداره (176) ألف جنيه من عملة جنوب السودان إضافة إلى (14) ألف دولار أميركي، وأضاف البيان أن جزءا من هذه المبالغ عبارة عن رواتب لعمال بالقصر لا يملكون حسابات مصرفية لإيداع رواتبهم الشهرية فيها، وذكر البيان الرئاسي أن السلطات الأمنية المختصة بما فيها وحدة الحماية الرئاسية تقوم بتحقيقات سوف تعلن عن نتائجها عند نهايتها، وأضاف البيان «تم اتخاذ التدابير اللازمة لمنع تكرار مثل هذا الحادث في المستقبل».وكان موقع «سودان تربيون» الذي يصدر من باريس في نسخته الإنجليزية قد نشر أول من أمس تقريرا ذكر فيه أن مبلغا ماليا يقدر بـ(6) ملايين من جنيه جنوب السودان قد سرق من مكتب رئيس البلاد سلفا كير ميارديت، وقد أثار الحادث جدلا وسط المواطنين، إلى جانب ما ظل يتكرر عن وجود فساد في الدولة حديثة الاستقلال.من جهته قال وزير الإعلام والبث الإذاعي في جنوب السودان الدكتور برنابا مريال بنجامين لـ«الشرق الأوسط» إن ما أثير عن اختفاء مبلغ (6) ملايين جنيه جنوب سوداني من مكتب الرئيس سلفا كير ميارديت غير صحيح ومبالغ فيه، وأضاف أن مجموعة من اللصوص سطت ليلة أمس على مكتب خارج القصر الرئاسي وتمت سرقة أكثر من (170) ألف جنيه من عملة البلد إضافة إلى (15) ألف دولار، وأضاف أن جملة الأموال المسروقة تعادل (30) ألف دولار تتبع لمكتب خارج القصر وأن هذه الأ --- أكثر

iNewsArabia.com > أخبار مختلطة > صحيفة الراكوبة | سياسة