تفاصيل أكبر عملية احتيال.. هندي يحول خمسة مليون دولار من حساب شركة بالسودان لحسابات خارجية يصعب تتبعها

تعرضت شركة سودانية ضخمة شبه حكومية لأكبر عملية احتيال عن طريق أحد موظفيها الأجانب «هندي الجنسية» قام من خلال عمله «أي تي» في الشركة بالتسلل لبريد العضو المنتدب للشركة ولحسابات الشركة بتحويل مبلغ «5» ملايين دولار لحسابات خارجية يصعب تتبعها. الجدير بالذكر أن الشركة استقدمت الموظف الهندي براتب يبلغ «50» ألف جنيه ومنزل وعربة فضلاً عن امتيازات أخرى، بديلاً لسوداني ذي جنسية أمريكية كان يتقاضي «12» ألف جنيه فقط. وتعود تفاصيل عملية الاحتيال إلى تلاعب الموظف الهندي بحكم عمله في شبكة الشركة، ووجد معلومات تخص صفقة عقدتها الشركة عبارة عن أسبيرات ذات قيمة عالية، فقام بتحويل مسارها وبيعها في عرض البحر لصالحه، وبحسب مصادر فقد شك مهندس سوداني في الأمر عندما طلب منه الهندي أحد البرمجيات وبتكرار هبوط شبكة الشركة، وبعد عملية تقصي قام بها المهندس السوداني اكتشف الجريمة، وبالبحث عن الهندي وجدوه قد أغلق هاتفه وتم العثور على عربته بباحة مطار الخرطوم، وبمراجعة السلطات تم التأكد من مغادرته البلاد بجواز سفر أمريكي، بخلاف جوازه الأصلي الذي جاء به للسودان والموجود بطرف إدارة الموارد البشرية بالشركة.الإنتباهة

iNewsArabia.com > أخبار مختلطة > صحيفة الراكوبة | سياسة