رئيس حزب إخوان ليبيا: قد ننسحب من الحكومة والبرلمان

قال محمد صوان رئيس حزب العدالة والبناء، الذراع السياسية لجماعة الإخوان المسلمين في ليبيا، إن «حزبه قد ينسحب من الحكومة الانتقالية التي يقودها الدكتور علي زيدان، إذا ما قررت الهيئة العليا للحزب ذلك».وأضاف صوان في حوار مع «الشرق الأوسط» أن «ما حدث في مصر يوم 30 يونيو (حزيران) الماضي ليس ثورة شعبية، وإنما انقلاب على حكم الرئيس محمد مرسي الذي تم عزله، وهو أحد قيادات جماعة الإخوان المسلمين هناك». لكن صوان، قال في المقابل إن حزبه أو جماعة الإخوان الليبية لا تدعم بأي شكل أي محاولة من إخوان مصر لاستعادة السلطة رغم عضوية الطرفين فيما يسمى بالتنظيم الدولي للإخوان. وإلى أهم ما جاء في الحوار..* في رأيك.. هل انهار المؤتمر الوطني العام (البرلمان) بعد استقالة أو تجميد عدد كبير من أعضائه؟- بالنسبة لنا أعضاؤنا باقون في المؤتمر، نحن فقط أصدرنا مبادرة وهي قيد الدراسة من الهيئة العليا للحزب، وهي تنص على أن يبقى الأعضاء كأفراد وليس الانسحاب، وبالنسبة لكتلة التحالف باقون هم فقط علقوا الحضور في الجلسات التي لا تتداول الحديث عن الدستور إلى أن يتم إنجاز هذه المهمة، وأظن المؤتمر أنجز هذه المهمة الآن بشكل متكامل ربما باستثناء تعليق أو استقالة أربعة أعضاء من الأمازيغ تتعلق بمطالب معينة بحقوق الأمازيغ في الدستور وثمة اتصالات ومشاورات معهم للعدول عن هذا الموقف أو الخروج منه.* ما فهمته هو أنكم قد تنسحبون من حكومة علي زيدان.. هل هذا صحيح؟- كما قلت هناك احتقان شديد في ليبيا، وتحميل الأحزاب كل الأخطاء، وفق ثقافة العقود الماضية وعدم وجود أحزاب قديمة في ليبيا، وهو ما جعل هناك احتقانا ولهذا قدمنا مبادرة أن ننسحب كحزب العدالة والبناء، بمعنى أن تبقى الكتلة كأفراد بعيدا عن برامج هيمنة وسيرة الحزب، وهي مبادرة مبدئية سنناقشها قريبا.* تعني أن هذا مجرد اختفاء مؤقت؟- هذه مبادرة لتهدئة الأوضاع وبث الاستقرار، لأن هناك حملة كبيرة في الشارع الليبي على ال --- أكثر

iNewsArabia.com > أخبار مختلطة > صحيفة الراكوبة | سياسة