عدوى الجهاز البولي الخفية وتبعاتها الخطيرة

من الممكن أن تتحول أشكال عدوى المسالك البولية التي لم يتم التعرف عليها والتي لم تخضع لعلاج، بسرعة إلى أعراض أكثر خطورة. وبين البالغين الشباب ومتوسطي العمر، من المرجح أن تصيب أشكال عدوى المسالك البولية النساء بنسبة تفوق الرجال. غير أنها عادة ما تصيب الرجال المسنين. وفي حالة كل من الرجال والنساء كبار السن، ربما لا تكون أعراضها شديدة الوضوح مثلما هي الحال عند النساء الشابات.* أسباب الإصابة تحدث الإصابة بعدوى المسالك البولية حينما تصيب بكتيريا من فتحة الشرج (مثل البكتيريا الإشريكية القولونية «إي - كولاي» Escherichia coli الجلد المحيط بفتحة الإحليل (القناة المؤدية إلى المثانة) ثم تصعد إلى المثانة. ونظرا لأن إحليل المرأة أقصر بكثير من إحليل الرجل، فإن من السهل أن تصل البكتيريا إلى المثانة وتؤدي للإصابة بالعدوى.قد تحدث عدوى المسالك البولية حينما يحتبس البول ويتجمع في المثانة، ليوفر بيئة مثالية لنمو البكتيريا. ولدى الرجال المسنين، عادة ما تمنع غدة البروستاتا المتضخمة جزئيا تدفق البول. وفي حالة النساء المسنات، يمكن أن تتسبب المثانة التي قد حدث لها هبوط، في إفراغ غير مكتمل للمثانة. علاوة على ذلك، فإن فقدان هرمون الاستروجين لدى النساء المسنات يشجع على نمو البكتيريا بالقرب من الإحليل. وفي النهاية، يمكن أن تتسبب حصوات الكلى في إصابة كل من الرجال والنساء بعدوى المسالك البولية.تحدث عدوى المسالك البولية حينما تتحرك البكتيريا أعلى إحليل المرأة وتصل إلى المثانة والحالب و/ أو الكليتين. وتكون معظم أشكال عدوى المسالك البولية ناتجة عن أحد أنواع بكتيريا الأمعاء، مثل «إي - كولاي».* الأعراض والمخاطر تتضمن أكثر أعراض عدوى المسالك البولية شيوعا الشعور بحرقان عند التبول، وتكرار مرات التبول والشعور بالحاجة الملحة للتبول، والشعور بألم في منطقة المثانة. غير أن الأعراض عادة لا تظهر لدى البالغين الأكبر سنا. ويقول الدكتور جورج فليش، مدير جراحة المسا --- أكثر

iNewsArabia.com > أخبار مختلطة > صحيفة الراكوبة | سياسة