ميكانيكي يتعرض لابتزاز و مساومة مسئولين بمحلية الحصاحيصا للتنازل عن جزء من حقوقه المالية - شاهد وثيقة -

حسن وراق تتداول مجالس المدينة في الحصاحيصا بمنتهي الاستهجان والاستنكار حكاية الميكانيكي البسيط ابراهيم آدم فضل والذي عرف بأمانته وادبه الجم واخلاقه الحميدة منذ ان كان يعمل طويلا في النقل الميكانيكي بالحصاحيصا حتي تصفيتة ، افتتح ورشة لصيانة العربات بالسوق وصار يقوم بتوفير الاسبيرات و صيانة جميع عربات محلية الحصاحيصا بوحداتها السبع وتحمل مماطلة الادارة المالية بتاخير وتأجيل مطالباته المالية حتي قفزت مديونية المحلية الي حوالي 86 مليون جنيه قديم تشكل الاسبيرات منها نسبة 75% بينما المصنعية حوالي 25% من هذا المبلغ .بدأ الميكانيكي يتردد علي الادارة المالية لمخالصة مطالبته إلا انهم تعللوا بضياع المستندات المالية التي تثبت مطالبته وهو يحتفظ بصور منها وقامت الادارة المالية بالعثور علي بعض المستندات التي قيمتها 38 مليون جنيه (قديم) وعندما تقدم بالصور التي بطرفه رفضت بحجة عدم قانونيتها علي الرغم من إعتمادها من قبل المدير التنفيذي للوحدة الادارية . عندما طالب بالمبلغ 38 مليون جنيه تعرض للماطلة والتجاهل من الجدولة حتي انتهي بمساومة هي صورة طبق الاصل للابتزاز من المدير التنفيذي للمحلية الدكتور عبدالله جاد كريم حيث طالبه بالتنازل عن نصف مبلغ المطالبة ( 38 مليون جنيه) شريطة أن يتم الصرف له وبدأ الضغط والمساومة بإجباره علي كتابة إقرار بالتنازل عن مبلغ 13 مليون جنيه من حقه علي ان يتم صرف 25 مليون جنيه فقط .هذه الحكاية اولا تكشف بوضوح شديد قمة التسيب والاهمال وكذب الادارة المالية لمحلية الحصاحيصا عندما تعللت بضياع مستندات بقيمة 48 مليون جنيه هي في واقع الامر لم تضع ولكن عند قفل الحساب الختامي لسنة 2009 لم تتم تسوية مطالبة الدائنين وتحويلها الي أمانات علي الميزانية التالية لخطأ الادارة المالية التي قفلت الحسابات دون ترحيل المديونية وهذا خطأ كبير تتحمله الادارة المالية ولم تكشفه المراجعة العامة .الخطأ الشنيع ما قام به المدير التنفيذي --- أكثر

iNewsArabia.com > أخبار مختلطة > صحيفة الراكوبة | سياسة