وزير خارجية جنوب السودا ن : رياك مشار هرب باستخدام زورق.

قال وزير خارجية جنوب السودان بارنابا ماريال بنجامين: إن من واجب بلاده تأكيد سيادتها، ولهذا تم إرسال قوات إلى بور، ، مشيرًا إلى أن نائب الرئيس السابق ريك مشار تمكن من الهرب باستخدام زورق إلى قريته أدوك.وأضاف: «كان على الحكومة أن تؤكد سيادتها وترسل قوات لمحاولة دحر هؤلاء المتمردين في مدينة بور الرئيسية وهو ما حدث أمس. في الحقيقة يجري تطهير المدينة التي يحتلونها منهم، الحكومة الآن أرسلت قوات لإخراجهم وتأكيد السيادة على البلاد، بالطبع تمكن ريك من الهرب، استخدم زورقه في النيل ووصل إلى قريته أدوك، وذهب إلى بنتيو حيث هاجم مؤسسات حكومية في الليلة السابقة».وبعد اجتماعه مع وسطاء أفارقة، يوم الجمعة، قال بنجامين: إن حكومته مستعدة لإجراء محادثات مع أي جماعة متمردة، وإن الحكومة أبلغت الوسطاء موافقتها على مقابلة خصوم كير ومنهم مشار وحلفاؤه.وأضاف: «جاء وفد من 25 شخصًا إلى هنا وقضوا ليلتين واجتمعوا مع الرئيس سلفا كير، وكانت مهمتهم السعي لمضي عملية الحوار قدمًا، الرئيس سلفا كير، قال: إنه مستعد للحوار دون شروط. منذ عام 2005 حين تم توقيع اتفاق السلام كان الرئيس سلفا واضحًا جدًّا، وقال لا للحرب ونعم للسلام، وهو لن يعيد شعبه إلى الحرب مرة أخرى».وكالات

iNewsArabia.com > أخبار مختلطة > صحيفة الراكوبة | سياسة