بيان من المؤتمر السوداني بامريكا

حـــــــزب المـؤتمـر الســـوداني

الولايات المتحدة الامريكية

[email protected]

لــو تســالي ذراع طـفـل عـلقــوه عـــلى الخــناجـــر

لــو تســالي حــذاء جــندي يـــدق عــلى الحــرائـــر

فـالوحـش يقــتل ثائـرا ... والارض تنبــت الـف ثــائر !

يا كبرئاء الجرح! لو مـــتـنــــا لحــــاربت المقـــابـــر

فمــلاحــم الــدم فى تــرابك مالـهـــــا فينـــــا أواخـــــر...

الى الشعب السوداني الصامـــد

الي روح الشهيد محمد عبدالباقي

الي ارواح الشهداء من السودانيين الابرياء العـزل الذين قتلتهم العصابة الحاكمة بدم بارد مـنـذ 30 يونيو 1989

الى المواطنيين فى مدينة ام دوم ومواجهتهم لهمجية السلطة الغاشمة ، نؤكــد نحــن فى المؤتمر الســوداني دعمنا

الكامل وغير المحــدود للدفاع عن حقوقهم المشروعة فى ملكيـة اراضيهم ، والوقوف ضــد انتزاعهــا لصـــالح مــافيــــة الاراضــي

في المؤتمر الوطــني ، والمشــــترون الاجــانب الــذين يتاجــرون فى فـقـــر بلادنا وجوعها من اجــل اشـباع ، وتامـين الغــذاء لسكان

دول اخرى على حساب المواطن السوداني .

ان ســـياســــة بيـــــع الاراضـــي الـزراعــية الســـودانية ، التى تنتهــجها حكــومة القتـــلة المجـــرمون ، وتواطؤها فى ما يُعرف

ب land Grabbing او تخـطُــف الاراضى الزراعية بواسطة الدول الغــنية والشــركات . هـو جريمة فى حـق الوطــن

يجب على كل الاحزاب السياسية ومنظمات المجتمع المدني وكل المواطنيين الوقوف ضـدها بكل تجــرد ونكران ذات . لانها فى حقيقتها

ليست اسـتثمارا ولكنها وسيلة من وسائل الاســــتعمار الجـــديــد . ومعروف ان ملايين الافــدنة من اخصب الاراضى الزراعية فى مناطق

مختلفـــة مـن البلاد بيعت ســرا وجهرا لدول عربية وغير عربية .

الحـكـومة المـجـرمــة مـازلت تســـترخـص فى تراب الاراض السوداني بعد ما فـــرطت فى وحــدته ، وفصــلت الجنــوب العـزيز،

واشعـلت الحـروب في كل اجزائه . كما قـررت بيــع مســــتقبل الاجيال القادمــة وهــــدر طاقة انتاج الغـــذاء وتامينـه ومعروف ان نقص

الغــذاء سيكون سـببا رئيسيا فى تهــديد الامن والسـلم العالميين . اما استرخاص الانسان السوداني ودمــه ، هــو صناعة تمتهنها هذه

الطغمــة . اذا ازهقت ارواح ملايين المواطنيين الابرياء من لاطفال والنساء والشيوخ على سبيل المثال لا الحصر ، فى الجنوب ، ودارفور

وشرق السودان وشماله والخرطوم. دم الشهيد محمد عبدالباقي لن يضيع ســدى ويوم القصاص العادل ات لا محال . ان الاوان لنهب

كشعب واحـد من اجــل وطننا الشامخ وان نقف ضــد هذا الاستبداد الذي سوف يقــود بقـــائه في السلطة الي ضياع الوطن ووحـــدته .

وعاش السودان حرا مســتقلا

27 ابريل 2013

iNewsArabia.com > أخبار مختلطة > سودانيز اونلاين
بيان من المؤتمر السوداني بامريكا,