أم وضاح : أمنا حواء!!

دائماً كنت أقول وسأظل أقول إن البني آدم السوداني يستحق أن نمنحه كل ما نستطيع من لحظات السعادة والإبداع لخصوصية الحياة التي يعيشها معظم الغبش من المطحونين والغلابى الذين تساوي عندهم (إتكاءة في عنقريب وضل همبريب وجقمة موية باردة) الدنيا وما فيها وتكتمل السعادة عندهم لو- جملوا أمسياتهم بمشاهدة ملونة التفاصيل حتى لو كانت من تلفزيون أبيض وأسود يتوسط الحوش أو بهو الديوان لذلك تحمست أيما حماس حينما طرح عليّ الأخ الصديق المخرج إمام حسن الإمام فكرة تقديم برنامج «أمنا حواء» والذي جاءني متحمساً بعين المخرج وروح الفنان لما يحسب أنني قد أصبت نجاحاً في برنامج سابق هو من بنات أفكاره وإخراجه، وأقصد «بنات حواء» الذي بثته فضائية قوون رمضان الماضي وقلت لإمام إنني ضد تكرار الأفكار.. لذلك فإن موافقتي على تقديمه مرهونة بأن نجدد روحه.. ونبعث فيه شكلاً يمنحه الألق والبهاء.. وكان ان اجتهدنا ووصلنا إلى أن أمنا حواء السودانية تستحق منا التوثيق ومزيداً من التعريف.. لكن لابد من أن نرفع سقف النظرة إليها بعيون آدم شريكها في الحياة.. فكانت استضافاتهم بطعم الدهشة..! تحدثنا فيها عن الأم بنظرة طبيب للنساء والتوليد وعن حواء الفنانة بنظرة الناقد والصحفي وانداح الحوار ليكون أحد أطرافه دكتور قاسم بدري حفيد مفجر ثورة تعليم المرأة الراحل بابكر بدري وعلى هذا القياس بحثنا عن حواء بعيون الرجل.. وفتشنا عنها في ثنايا الحياء.. وهي تتحدث عن نفسها باستضافات لم نستثنِ منها مبدعة شاعرة، أو فنانة أو ضابطة ووزيرة وبرلمانية أو سفيرة وبلغت حواء في «أمنا حواء» مدى العبقرية والبرنامج يستضيف الخنساء التي قهرت الإعاقة وحققت التميز في الشهادة السودانية.. وإن كانت شهادتي في البرنامج مجروحة لأنني مقدمته.. لكنني لا أستطيع أن أكتم شهادة في حق مغنياته الثلاث اللائي طرزن جيد الغناء بأروع الدرر واللآليء لتخرج الكروان حنان بلوبلو قديمها وتمزجه مع الجديد.. مقدمة أغنيات كانت سبباً ف --- أكثر

iNewsArabia.com > أخبار مختلطة > النيلين
أم وضاح : أمنا حواء!!,