اشتباكات جديدة بين القوات الحكومية والمتمردين جنوب دارفور - احتسبت القوات المسلحة عدداً من الشهداء والجرحى

أكد الجيش السودانى ومتمردو حركة تحرير السودان جناح منى مناوى يوم، الثلاثاء، وقوع اشتباكات بينهما مساء الاثنين بولاية جنوب دارفور الإقليم المضطرب غرب السودان فى ظل تزايد القلق من الوضع الأمنى بالإقليم.وأكد كل من الطرفين، أنه أوقع خسائر كبيرة فى صفوف الطرف الآخر فى المعركة التى جرت أمس الاثنين فى منطقة مارلا حوالى 30 كلم جنوب شرق ثانى أكبر المدن السودانية وعاصمة ولاية جنوب دارفور نيالا.من جهة أخرى، قال المسئول السياسى لحركة مناوى حسين مناوى، إن قواته قصفت بالمدفعية مطار مدينة نيالا لكن حركة الطيران فى المطار لم تتأثر.وأكد المتحدث باسم الجيش السودانى العقيد الصوارمى خالد سعد وقوع القتال فى مارلا، لكنه قال إنه لا يملك معلومات عن قصف المطار.وأعلن متحدث عسكرى باسم جيش تحرير السودان (جناح مناوى) عن قصف مدفعى لمطار مدينة "نيالا" عاصمة ولاية جنوب دارفور يوم أمس "الاثنين"، وقال إنهم أطلقوا عددا من الدانات "الموجهه بدقة إلى المطار"، كما أفاد بقتل مائة جندى فى اشتباك آخر على مشارف المدينة.ونقلت صحيفة (سودان تربيون) عن الناطق باسم الحركة صالح أدم بابكر فى بيان له أن شهود عيان أكدوا "وجود تبادل لإطلاق نار بين أفراد قوة المطار ظنا بأن القصف من داخل المطار". مضيفا أن النيران شوهدت تشتعل داخل المطار، وتوعد بتكرار القصف.ورفض مسئولو حكومة جنوب دارفور التعليق على تلك الأنباء، بينما أكد شهود عيان للصحيفة الصادرة اليوم "الثلاثاء" تعرض المطار لهجوم. ولم تعلن الحكومة السودانية بعد عن الحادث أو حجم الخسائر البشرية أو الأضرار المادية.وكانت الحركة قد توعدت مؤخرا بعد إعادة الجيش سيطرته على منطقتى "مهاجرية" و"لبدو" بضربات موجعة ضد النظام.ويجىء هذا الهجوم بعد أسبوع من قيام الرئيس عمر البشير بتعيين وال جديد لجنوب دارفور بعد فشل الوالى السابق فى بث الاستقرار فى الولاية التى تشهد أعمال نهب وسرقة من الجماعات المسلحة، بالإضاف --- أكثر

iNewsArabia.com > أخبار مختلطة > النيلين
اشتباكات جديدة بين القوات الحكومية والمتمردين جنوب دارفور,