الشاب الذي قطع عضوه يكشف تفاصيل الجريمة

اكد الشاب ربيع الاحمد ضحية الجريمة التي حصلت منذ ايام انه يتمنى الموت بسبب حالته الصحية، لافتا الى ان السياسيين كلهم وقفوا ضده وألفوا الاكاذيب حول الجريمة.واوضح الاحمد في حديث مع الـ LBCI عبر برنامج نهاركم سعيد تفاصيل ما جرى معه ، مشيرا الى انه لم يجبر ردينا على الزواج منه وان اهلها اشعروه انهم وافقوا على الزواج قبل حصول الجريمة، واوضح انه استدرج الى منزل ذوي ردينا حيث تعرض للضرب من قبل 7 شبان بطريقة وحشية لمدة نصف ساعة، قبل ان يتم جره الى ساحة البلدة ويتم قطع عضوه التناسلي من قبل الشبان.واشار الاحمد الى ان الشبان كانوا يريدون ذبحه، مؤكدا انه ادعى على اكثر من 7 اشخاص اشتركوا مباشرة بالجريمة، يعمل 2 منهم لدى النائب اكرم شهيبhttp://images.alwatanvoice.com/news/large/9998394482.jpgوكشف الاحمد ان زوجته ردينا اخبرته انها حاولت الانتحار سابقا بسبب ضغط شقيقها الاكبر، مؤكدا انهم كعائلة تحت القانون وينتظرون الاجراءات القانونية، مطالبا بتوقيف كل المرتكبين واعادة زوجته اليه.وفي موازاة ذلك ، رفضت ردينا ملاعب في اتصال مع الـ LBCI كل ما ادلى به الاحمد، معلنة انه اوهمها انه من الطائفة الدرزية ، وانها تعرضت لمحاولة اعتداء منه لاكثر من مرة، متمنيا من القضاء ان يأخذ مجراه.من جهته، شدد وزير العدل في حكومة تصريف الاعمال شكيب قرطباوي في اتصال مع الـ LBCI ان القضاء لم يتوان يوما عن القيام بواجباته وقد تحرك وسيلاحق مرتكبي جريمة بيصور حتى القاء القبض عليهم من دون استثناء.هذا واعتبرت رئيسة اللجنة الاهلية لمتابعة قضايا المراة في لبنان الباحثة الدكتورة فهمية شرف الدين ان لبنان سيشهد الكثير من هذه الحالات نتيجة التعصب الطائفي،لافتة الى ان المشكلة هي عدم أخذ القضايا بمدى جديتها عبر ردة فعل عملية وليس بالاستنكار والادانة.دنيا الوطن

iNewsArabia.com > أخبار مختلطة > النيلين
الشاب الذي قطع عضوه  يكشف تفاصيل الجريمة,