صورة مؤثرة لـ طفل مسلم يحتضن أخته بعد مقتل أبويهما ببورما

انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي صورة تثير حالة من الألم والأسى؛ حيث تُظهر طفلاً مسلمًا في بورما لا يتجاوز عمره خمس سنوات وهو يحتضن شقيقته التي تصغره بقليل بعد أن قُتل الأب والأم وبقية أشقائهما.

وذكرت صحيفة “الوطن” الكويتية أنه في ظل صمت دولي مطبق، لا يزال المسلمون في بورما يواجهون اضطهادًا وتنكيلاً وقتلاً وتهجيرًا منظمًا من الطائفة البوذية البورمية.

وقالت الصحيفة: “تعتبر الحملة الجارية حاليًا هي أعنف حملة للتطهير العرقي والمذهبي ضد المسلمين في هذه البلاد”.

من ناحية أخرى، ندد الشيخ علي حاتم – المتحدث باسم الدعوة السلفية في مصر – بما يحدث لمسلمي بورما، واعتبره فضيحة وعارًا على جميع المسلمين، ‏محذرًا إياهم من سؤال الله عن تقصيرهم في نصرة الأقلية المسلمة في بورما‎.

وشدد حاتم على أهمية أن يسمع حكام بورما أصوات المسلمين في الخليج وفي مصر وكل مكان، ودعا إلى اتخاذ كل الإجراءات ‏الدبلوماسية السلمية الممكنة كطرد السفير البورمي، والضغط عن طريق العلاقات الاقتصادية والتجارية، متعجبًا من تجبر الحكومة ‏البورمية قائلاً: “بورما هي من يحتاجنا أكثر ما نحتاجها‎”.

iNewsArabia.com > أخبار مختلطة > صدى
صورة مؤثرة لـ طفل مسلم يحتضن أخته بعد مقتل أبويهما ببورما,