التجارة الإلكترونية في الوطن العربي

التجارة الإلكترونية في الوطن العربي

أدى الانتشار الواسع للإنترنت في جميع أنحاء العالم، بالإضافة إلى ظهور التقنيات المتطورة إلى ازدهار كبير في بيئة التجارة الإلكترونية. فلم يعد الإنترنت مجرد وسيلة تستخدم للترفيه أو التواصل فقط، وإنما أصبح أداة مهمة في عالم التجارة والأعمال، إذ بدأت آلاف الشركات في نقل أنشطتها إلى مواقع الويب، وتسويق منتجاتها إلكترونيًا إلى عدد لا محدود من الأفراد حول العالم، ونرى ذلك جليًا في شركات كبرى مثل أمازون وعلي بابا وإي باي… إلخ.

ويعد الوطن العربي أحد أسرع أسواق التجارة الإلكترونية نموًا في العالم بأسره رغم الصعوبات التي ما زالت تواجهها في العالم العربي؛ إذ تشير التقديرات إلى أن المبيعات عبر الإنترنت في الشرق الأوسط أصبحت تعادل نسبة 2٪ إيرادات التجزئة، مقارنة بـ 15٪ في الدول الأكثر تقدمًا. وتشير التقديرات إلى أن التجارة الإلكترونية في دول الخليج وحدها قد تضاعفت أربع مرات من الأرباح البالغة 5 مليارات دولار التي شوهدت في عام 2015 إلى 20 مليار دولار قبل عام 2020.

والسبب الرئيسي في هذا الانتشار الواسع هو أن الشرق الأوسط يمتلك نسبة كبيرة من الشباب في العالم، إذ تتراوح أعمار أكثر من 28٪ من سكان الشرق الأوسط بين 15 و24 عامًا. ويتجلى ذلك بشكل أكبر في دول معينة مثل مصر والعراق ولبنان والمغرب وعمان وتونس والأردن والجزائر والمملكة العربية السعودية. ومع تحرك غالبية الأجيال الشابة نحو التجارة الإلكترونية واستخدام الهواتف الذكية، فقد أصبح الوقت مثاليًا لاستهداف هؤلاء الشباب في هذه المنطقة.

أهمية الترجمة في عالم التجارة الإلكترونية

يعتقد البعض أن اللغة تمثل حاجزًا يمنع من التواصل، ولكن الحقيقة أن اللغة ليست سوى بوابة لفرص جديدة. تشير الإحصائيات إلى أن حوالي 75% من العملاء يشترون المنتجات إذا كانت معروضة بلغتهم. ولما كانت معظم المواقع التجارية الإلكترونية تعرض المنتجات باللغة الإنجليزية نظرًا لأنها مستوردة من الخارج، فإن ذلك قد يعتبر حاجزًا يعيق بعض بائعي التجزئة في التجارة الإلكترونية من التسويق والوصول إلى مجموعات خارج المناطق المحلية.

ولذلك فمن المهم تبني رؤية ترجمة المواقع الإلكترونية بالكامل، بدءًا من أسماء المنتجات ووصفها وحتى خدمات الشراء والدفع من خلال الموقع، مما يساعد في تعزيز رضا العملاء وارتباطهم بالعلامة التجارية، وإليك مجموعة من النصائح التي ستساعد في نجاح علامتك التجارية:

حلل المواقع المحلية
افهم الأسواق المختلفة التي تحاول الوصول إليها جيدًا، وحاول أن يكون تصميم موقعك مناسب للخلفيات الثقافية المختلفة مثل فيس بوك وأمازون.فكر في اختيار كلماتك المفتاحية

يجب أن تتأكد من أن كلماتك المفتاحية لتحسين محركات البحث التي تستخدمها يتم البحث عنها بشكل صحيح لكل سوق مستهدف. كما أنه سيساعدك على معرفة الكلمات المفتاحية الناجحة لمنافسة الأسواق المحلية المستهدفة، وربما باستخدام بعض المصطلحات المحلية المحددة جنبًا إلى جنب مع كلماتك المفتاحية

ابدأ على نطاق مصغر

لمعرفة مدى نجاح الترجمة وكيف تسير أعمال التجارة الإلكترونية في الأسواق الجديدة، ابدأ بتقديم مجموعة محدودة (ومستهدفة) من المنتجات عند إطلاق موقعك لأول مرة بلغة جديدة في الخارج.

الترجمة البشرية أفضل

جميعنا نطلع على مواقع مترجمة آليًا دون تدقيق أو مراجعة، وجميعنا نعرف هذا الشعور الذي ينتابنا عند قراءة كلمات متناثرة غير مفهومة. من المؤكد أنك لا تريد لعملائك أن يمروا بهذه التجربة. لذلك، إذا كنت تفضل الترجمة الآلية لاعتبارات مادية، حاول على الأقل تعيين مترجم محترف لمراجعة ترجمة المحتوى وتصحيحه إملائيًا ونحويًا قبل نشره على موقعك.

The post التجارة الإلكترونية في الوطن العربي appeared first on شبكة ابو نواف.

iNewsArabia.com > أخبار مختلطة > شبكة أبو نواف