جلسة حوارية لمناقشة المشروع السياسي لـ «زمزم» ..اليوم

الوكيل - تلتئم قيادات سياسية وحزبية وقادة مجتمع مدني في اجتماع يعقد مساء اليوم في مقر المبادرة الأردنية للبناء «زمزم»؛ لمناقشة المشروع السياسي للمبادرة الذي عرف بـ(وفاق).وتنطلق المبادرة الاردنية للبناء من الإيمان بضرورة إيجاد اطار وطني واسع يلتقي على الأهداف، ويتجاوز الخلافات ويحترم الخصوصيات، إذ تطرح مشروعاً سياسياً للمواطنين بكل تعبيراتهم السياسية والاجتماعية، لإيجاد صيغة توافقية تحافظ على الدولة ومنجزاتها، وتعمل على التجديد في النظام السياسي، بما يتناسب مع الوعي الجمعي للمواطنين بحقوقهم السياسية والمدنية ، ويواكب وعيهم بحقهم وقدرتهم على احداث التغيير الذي ينشدون ويستحقون.« زمزم» بوصفها مبادرةً وطنيةً شاملة -لا تنحصر في الجانب السياسي فقط - تقدم هذه المبادرة انطلاقا من دورها الوطني الشامل، وتدعو جميع الاطراف والقوى السياسية للحوار على أساسه، وإعتباره أرضية مشتركة، قابلة للتطوير، تؤدي لتفاهمات وتوافقات ايجابية.وشخص المشروع السياسي للمبادرة الظروف الراهنة، بأن الاردن يعاني من مشكلات سياسية واقتصادية واجتماعية متراكمة، أخذت بالتعمق خلال السنوات الأخيرة، ولم تنجح الادارات الحكومية المتعاقبة بوقف النزيف والهدر في الموارد العامة للدولة، وإدارتها وتنميتها بشكل جيد، وهبَ الاردنيون - في بداية الربيع العربي - بالحراك السياسي والشعبي، وشكلوا اداةً ضاغطةً دفعت ببعض الاصلاحات الخجولة، مع وعود كثيرة فضفاضة.وتؤكد المبادرة تأثر المشهد السياسي المحلي بالظروف الاقليمية والعالمية تأثراً بالغاً، فدرجة التشابك بين المحلي والعالمي عالية، ومآلات «الربيع العربي» ليست ايجابية على الساحة المحلية، فالمشهد السوري ما زال حاضراً بقوة على الساحة المحلية رسميا وشعبيا، والدم والخراب أثرا بقوة على حماس الناس للإصلاح، ووجدت فيه قوى الشد العكسي الفرصة سانحة للتخويف من الاصلاح ومآلاته.
iNewsArabia.com > سياسة > الوكيل | سياسة
جلسة حوارية لمناقشة المشروع السياسي لـ «زمزم» ..اليوم,