غضب خليجي من تصريحات السفير التركي في عمّان

الوكيل - اكدت مصادر سياسية ان الاردن يسعى الى لعب دور الوسيط لنزع فتيل الازمة الخليجية التي ادت لسحب سفراء السعودية والامارات والبحرين من قطر، غير ان تصريحات صدرت من قبل السفير التركي في عمان اغضبت الجانب الخليجي، هاجم فيها الموقف السعودي.وقالت مصادر ان الاردن يسعى لتطويق الازمة الخليجية من خلال سلسلة اتصالات اردنية كويتية لحل عقدة الازمة خاصة قبيل انعقاد القمة العربية المزمع انعقادها في الكويت في 25 من الشهر الجاري.الاردن يسعى الى ان تكون تصريحاته ومواقفه محسوبة بدقة وحسب المصدر 'بميزان الذهب' حتى لا تثير غضب اية دولة خليجية، وحتى يكون لاي دور للوساطة وجاهة موضوعية بعدم التدخل الا في مجال راب الصدع بين الدول العربية الخليجية.الا ان السفير التركي في عمان سادات أونال، انتقد القرار السعودي بإدراج جماعة الاخوان المسلمين على لائحة الارهاب.وقال السفير التركي خلال ندوة عقدت في كلية العلوم السياسية في الجامعة الاردنية 'انا لا اعرف ما هي حقيقة دوافع القرار السعودي'.وتابع في معرض انتقاده بشكل واضح للقرار السعودي'نحن في تركيا لا نؤمن بأن سياسة الإقصاء هي الحل' داعيا لادماج جميع شرائح المجتمع في العملية السياسية، مشيرا الى أن الإسلام والديمقراطية متلازمين.وقالت مصادر مطلعه ان تصريحات السفير التركي اغضبت الجانب الخليجي ممثلا بدول السعودية والامارات والبحرين.تصريحات السفير التركي قد تلقي بظلالها على الوساطة الاردنية الكويتية، حيث انتقد رئيس لجنة الشؤون الخارجية في مجلس النواب حازم قشوع تصريحات السفير التركي بقوله: 'يجب على السفير ان يعلم ادبيات العلاقات الدبلوماسية'.وتابع قشوع خلال حديثه لـ'العرب اليوم': كان الاجدر ان تنتقد وزارة الخارجية التركية من اراضيها اي قرار وتصدر المواقف وليس من خلال الساحة الاردنية، ومن خلال تصريحات ومواقف للسفير قد تؤدي الى تقويض اي مساع لردم الفجوة في العلاقات التي اعترت الدول العربية الخليجية الشقيقة.واكد قشوع وجود مبادرة اردنية كويتية للتحرك للتقريب في المواقف بين الاشقاء الخليجيين واعادة ترطيب العلاقات بينهم.ووجه قشوع نقدا للسياسة التركية التي تريد اعادة التموضع في ظل انحسار الموقف التركي وانحسار نفوذ جماعة الاخوان المسلمين التي تدعمها تركيا، في المنطقة العربية، مشيرا الى ان هذه المواقف من تركيا سيكون مآلها الفشل بسبب اعادة تماسك الموقف العربي.واستطرد قشوع بقوله:'هذه مرحلة استقطاب اراء ومواقف ونحن نناى بموقفنا الاردني عن اية حالة استقطاب، خاصة ان الاردن تربطه علاقات ممتازه مع السعودية والامارات والبحرين وقطر، الامر الذي يحتم علينا البقاء على مسافة واحدة من الدول العربية ومحاولة التدخل لازالة الخلاف.وكان الموقف الرسمي الاردني ازاء الازمة التي تعصف بالعلاقات الخليجية الخليجية متماسكا ومتوازنا، حيث اكدت الحكومة إن الأردن يقف على مسافة واحدة من جميع دول الخليج العربي، ويتمتع بعلاقات متميزة مع جميعها، ولا مصلحة أردنية إلا باستقرار هذه الدول الشقيقة.الاردن يرى ان الأزمة الدبلوماسية بين قطر والسعودية والإمارات والبحرين، والتي تمثلت بإعلان الدول الثلاث الأخيرة سحب سفرائها من الدوحة الأربعاء الماضي بـ'سحابة صيف وسرعان ما تنقشع'.الغد
iNewsArabia.com > سياسة > الوكيل | سياسة
غضب خليجي من تصريحات السفير التركي في عمّان,