ما الذي يجمع مهند وليلى وفريحة ولميس؟

الوكيل- على الرغم من أن مسلسل 'حريم السلطان' أصبح حلم الكثيرين من النجوم الأتراك، إلا أنّ نجوماً كباراً رفضوا المشاركة فيه، واعتذروا من منتجه لأسباب تتعلّق بكل منهم.فبعد أخذ ورد في الصحافة التركية، حول توقيع الممثل التركي الأشهر كيفانش تاتليتوغ عقد الموسم الرابع منه، ليظهر كضيف شرف بشخصية الأمير والسلطان سليم الثاني، نشرت الصحافة نفياً لخبر إنضمامه، حيث قيل أنّ إصراره على تقاضيه أجراً مرتفعاً هو الذي منع إنضمامه إلى المسلسل، حيث أسند الدور للممثل آنجين أوزتورك الشهير بسليم في (فاطمة).وكذلك كان حجم الدور وأجره غير المغري، هو ما دفع الممثلة جوكش بهادر الشهيرة بليلى في 'الأوراق المتساقطة' إلى رفض العمل في المسلسل، حيث عرض عليها دور السلطانة نوربانو خاتون بأجر لا يتعدى الستة آلاف دولار في الأسبوع، فرفضته لأجل بطولة مسلسل ستتقاضى عنه 11 ألف دولار أسبوعياً، فأسند الدور بعد رفضها له إلى الممثلة ميرفي بولغور الشهيرة بزينب في 'عودة مهند' بالأجر ذاته الذي رفضته هي.كذلك رفضت العمل في 'حريم السلطان' الممثلة هازال كايا الشهيرة بفريحة، لإرتباطها بتصوير مسلسلها التاريخي 'الصيف الأخير في البلقان'، الذي لم يلق النجاح المتوقع.وتكرر الأمر ذاته مع الممثلة توبا بيوكستون الشهيرة بلميس حيث عرض عليها المشاركة فيه، لكنها رفضت لرغبتها في التفرغ للإهتمام بتوأمتيها مايا وتوبراك فاستبدلت بممثلة مغمورة لم تتألق كثيراً مكانها.'سيدتي'
iNewsArabia.com > ثقافة > الوكيل | ثقافة
ما الذي يجمع مهند وليلى وفريحة ولميس؟,