تغييرات منتظرة على تشكيلة النشامى بحكم الغيابات والتكتيك

الوكيل - بدأ المنتخب الوطني لكرة القدم يتأقلم على الاجواء المناخية –المتقلبة- في مونتيفيديو في الوقت الذي أخذ الجهاز الفني بقيادة حسام حسن يصعد التحضيرات تأهباً لملاقاة الاوروجواي الاربعاء المقبل في اياب الملحق العالمي المؤهل لمونديال البرازيل. ورغم القناعة المترسخة بإستحالة فرصة الترشح على اثر الخسارة في عمان 0-5 الا أن الجهاز الفني والنشامى ينظرون الى المباراة وكأنها تأهيلية في اطار الوعد الذي قطع بتغيير صورة موقعة الذهاب وتقديم العرض الذي يعكس المستوى الحقيقي لمنتخب سجل حضوراً رائعاً في التصفيات وحقق انجازاً غير مسبوق ببلوغ محطة الملحق العالمي. ويبدي سمو الأمير علي بن الحسين نائب رئيس الاتحاد الدولي، رئيس اتحاد الكرة اهتماماً كبيراً بالوفد من خلال حضوره التدريب وحرصه على التحدث مع الجهاز الفني واللاعبين، كما يشدد في حديثه على أهمية الظهور في مباراة الاياب بما يتناسب والصورة الحقيقية لمنتخب النشامى، ويشدد دوماً في حديثه على ثقته المطلقة بقدرات النجوم وفخره واعتزازه بهم. وخاض المنتخب تدريبه الأول الجمعة على ملعب تدريبي مغطى –صالة- في ظل الرياح العاصفة والامطار الغزيرة التي شهدتها مونتيفيديو، فيما كانت وسائل الاعلام الاوروجوانية حاضرة وبكثافة .. لكن المشهد اختلف في تدريب أمس عندما انتقل المنتخب الى ملعب تدريبي مكشوف وكبير وبأجواء مغلقة، فغابت العدسات والفلاشات عن التدريب لكنها كانت حاضرة بنفس الزخم خارج الأسوار!. كشف تدريب أمس معطيات جديدة وفي مقدمتها التغيير المنتظر على التشكيلة التي ستخوض موقعة الاياب الى جانب الخيارات الفنية –التكتيكية- المقترحة، ورغم تحفظ المدير الفني عن الاعلان عن خياراته الا أنه ألمح أن التغيير حتمي في ظل الغيابات بإيقاف عدي الصيفي وسعيد مرجان استنادا الى حسابات البطاقات الصفراء، وجوانب فنية أخرى مرتبطة بطريقة الأداء المقترحة. عين الرأي رغم أن الحديث لا يزال مبكراً عن التغييرات المنتظرة، الا أن «عين الرأي» رصدت في التدريبات العديد من النقاط المهمة التي تعزز مؤشرات ما يفكر به الجهاز الفني بإجراء تعديلات على المراكز والواجبات في منطقة خط الوسط تحديداً، ما يرشح ظهور شادي أبو هشهش أو بهاء عبد الرحمن بهدف تأمين العمق الدفاعي، كما أن ثائر البواب، الذي بات المتحدث الرسمي لوسائل الاعلام الاوروجوانية نظراً لاجادته اللغة الاسبانية، سياخذ مكانه في التشكيلة من بداية اللقاء، ولكن ليس على حساب المهاجم أحمد هايل!. في التدريب الأخير اتضح تركيز المدير الفني على محمد الدميري العائد من الايقاف ويوسف الرواشدة، وخصوصاً بعدما خضعا الى تدريبات خاصة، وبدا أن التفكير يتجه نحو الدفع بالدميري بمنطقة عمق الدفاع -مساك- والزج بالرواشدة ليلعب خلف المهاجم. الى ذلك تعززت فرص ظهور -الحوت- عامر شفيع في اللقاء، بعدما خاض تدريب أمس دون أن يشتكي من الاصابة وكشف عن اقترابه من مؤشر الجاهزية المثالية .. وبدا واضحاً اصراره الكبير على المشاركة، وكما أعلنها لـ «الرأي» : أنا في سباق مع الزمن وسأبذل قصارى الجهد لكي أكون حاضراً يوم الاربعاء، فأنا وكعادتي أعشق التحدي، كما أن خدمة المنتخب الوطني وتمثيله في قمة أولوياتي». اللافت أن شفيع، أحد أبرز حراس المرمى في آسيا، بدا خلال التدريب وحتى في تصريحاته كأنه يبحث عن المشاركة مع المنتخب لأول مرة في تاريخه، وهي تلك الروح التي لاقت الاعجاب والتقدير والاشادة من كل أفراد الوفد وعززت روح التحدي والاصرار لدى اللاعبين كافة. من جهته أكد المدير الفني خلال حديثه لوسائل الاعلام هنا في مونتيفيديو على رغبته في البقاء مع المنتخب خلال الفترة المقبلة «أنا مستعد للرحيل اذا طلب مني لكن اتطلع بأمل لمواصلة المشوار فلا يزال لدي الكثير لكي اقدمه وانا اطمح أن اقدم الاضافة المرجوة مني». على الجانب الآخر عاد وفد منتخب الاوروجواي الى مونتيفيديو الليلة قبل الماضية بعدما استجم طيلة نهار يوم الخميس الماضي في البحر الميت. وسائل الاعلام الاوروجوانية سلطت الضوء على الزيارة التي قام بها أبناء المدرب تاباريز الى البحر الميت وتسابقت بجمع وعرض المعلومات عن أهمية وقيمة تلك المنطقة، تاريخياً وجغرافياً وعلاجياً وسياحياً، حتى أن العديد من المواطنين في مونتيفيديو عمدوا الى الاستفسار من افراد وفد المنتخب الوطني عن البحر الميت بهدف الحصول على معلومات قد تساهم باشباع فضولهم. .. وعن المباراة، أكد تاباريز أن نتيجة مباراة عمان حسمت الامور بشكل كبير، وأبدى سعادته في تصريحات تناولتها الصحافة الاوروجوانية لكنه شدد على أهمية «تأجيل الاحتفالات بالتأهل الى المونديال ما بعد انتهاء لقاء الاربعاء». وكشف أن منتخبه لعب على «اخطاء منافسه» ولفت الى الفاعلية الهجومية المتميزة لمنتخبه «سنحت لنا سبع فرص سجلنا منها خمسة أهداف .. هذا اكثر ما يسعدني». وأكد أنه سيدفع بتشكيلته الاساسية يوم الاربعاء «كل الركائز الاساسية ستكون حاضرة في الملعب». من جهة أخرى، ساهمت الاتفاقية التي كانت ابرمها الاتحاد مع نظيره الاوروجوياني بحل مشكلة تأمين ملاعب تدريبية للمنتخب، خصوصاً وان المنتخب الوطني وصل الى مونتيفيديو قبل يومين من الموعد المحدد لتعليمات فيفا بما يخص ترتيبات وواجبات الطرف المستضيف. معتصم الحنيطي مدير قسم الشوؤن الدولية في الاتحاد، الذي اوفده الاتحاد برفقة حسام أبو دية المدير المالي الى الاوروجواي قبل نحو اسبوع لترتيب الجوانب التي تهم اقامة المنتخب ومواصلاته وتدريباته قال لـ «الرأي» : كان الاتحاد وقع مع نظيره الاوروجوياني اتفاقية استضافة متبادلة منذ اليوم الذي يصل به أحد الطرفين، وأجتمعنا –الخميس- مع امين سر اتحاد اوروجواي وأكدنا على الاتفاقية، ما سهل مهمة تامين الملعب التدريبي للمنتخب –اليوم- أمس. ولفت أن تدريب الجمعة أقيم على ملعب مغطى وفي قاعة رياضية نظراً للاحوال الجوية -الامطار والرياح-. هنا مونتيفيديو وفد المنتخب الاوروجوياني العائد من عمان، أشاد في تصريحات اعلامية بالحفاوة التي حظي بها في الاردن، حتى انها وصفت بالافضل على مر رحلات المنتخب الاوروجوياني. ظهر تحسن على حالة الطقس، وسطعت الشمس طيلة النهار لكن الرياح حضرت وبصورة أقل حدة عن اليومين الماضيين. كان الشك حاضراً .. هو عنوان لاحدى الصحف الاوروجوانية في اشارة الى أن الشارع الرياضي في اوروجواي كان يشك في امكانية حضور المنتخب لخوض مباراة الاياب في ظل الخسارة الكبيرة في عمان ..الصحيفة ذاتها عادت واكدت في تقريرها على أن منتخب النشامى يتمتع بروح واصرار وعزيمة واستشهدت بمشواره اللافت في التصفيات. أحد مرافقي وفد منتخب النشامى هو والد النجم الاوروجوياني المشهور الفارو ريكوبا، النجم السابق لنادي انتر ميلان الايطالي، وأحد أبرز نجوم اللعبة في اوروجواي .. بالمناسبة والد الفارو يعمل في الاتحاد الاوروجوياني ويبذل الجهد لتأمين كل متطلبات وفد المنتخب. ماهر ابو حاكمة، نجم نادي عمان فترة الثمانينيات والمقيم حالياً في منطقة حدودية بين البرازيل والاوروجواي، يتواجد بإستمرار في مقر اقامة المنتخب ويقوم بتسهيل العديد من الامور .. فهو يبادر الى تقديم الخدمة بروح وطنية عالية. المباراة ستبدأ عند التاسعة مساء الاربعاء بتوقيت الاوروجواي .. الثانية فجر فجر الخميس بتوقيت عمان. الراي
iNewsArabia.com > رياضة > الوكيل | رياضة
تغييرات منتظرة على تشكيلة النشامى بحكم الغيابات والتكتيك,