ترند الموجز|استشهاد بطل..تفاصيل إحباط هجوم إرهابي بسيناء..وحقيقة وفاة مبارك..وأسعار الدولار بعد هبوطها لأدنى مستوى..والحكومة ترد على تسريح عدد كبير من الموظفين

إعداد: ضياء السقا

نشر موقع "الموجز" خلال الساعات الماضية عدة أخبار وموضوعات في مختلف المجالات، نالت اهتمام القراء، وحققت تفاعلا كبيرا، وأصبحت "ترند" على السوشيال ميديا، وكان أهمها، المتحدث العسكري يكشف تفاصيل إحباط هجوم انتحاري على ارتكاز أمني بشمال سيناء، ووفاة مبارك ترند مصر.. حقيقة رحيل الرئيس الأسبق، والحكومة توضح حقيقة تسريح عدد كبير من موظفي الدولة.. وتعثر العاصمة الإدارية الجديدة ماليا، وبعد هبوطه لأدنى مستوى.. ننشر أسعار الدولار في البنوك.

وفيما يلي تفاصيل أخبار الترند:-

المتحدث العسكري يكشف تفاصيل إحباط هجوم انتحاري على ارتكاز أمني بشمال سيناء

أعلن العقيد أركان حرب تامر الرفاعي، المتحدث العسكري للقوات المسلحة، عن إحباط هجوم انتحاري على أحد الارتكازات الأمنية بشمال سيناء.

وقال المتحدث العسكري، في بيان نشره على صفحته الرسمية بالفيس بوك: "تمكنت عناصر القوات المسلحة من إحباط عملية انتحارية بواسطة أحد العناصر الإرهابية صباح اليوم بجوار موقف السيارات بمدينة الشيخ زويد وبالقرب من أحد الإرتكازات الأمنية".

وأضاف الرفاعي: "نتيجة ليقظة عناصر التأمين تم إستهداف الفرد الإرهابى قبل وصوله إلى الإرتكاز الأمني مما أدى إلى إنفجار الحزام الناسف والقضاء على الفرد الإرهابي وقد أسفر الحادث عن إستشهاد أحد أبطال القوات المسلحة".

(رابط الخبر)

وفاة مبارك ترند مصر.. حقيقة رحيل الرئيس الأسبق

ترددت خلال الساعات الماضية شائعة وفاة الرئيس الأسبق، محمد حسني مبارك، عن عمر ناهز 91 عاما متأثرا بإصابته بجلطة قلبية حادة.

من جانبها، نفت مصادر مقربة من العائلة، وفاة مبارك، مؤكدين أنها شائعة، وأن الرئيس الأسبق يتمتع بصحة جيدة.

وفي سياق متصل، تصدر "مبارك" ترند محرك البحث الأشهر، جوجل مصر، عقب تداول شائعة الوفاة.

جدير بالذكر أن شائعة وفاة مبارك ليست الأولى، فعلى فترات متباعدة، تتداول صفحات مواقع التواصل الاجتماعي أنباء الوفاة بشكل غير دقيق.

(رابط الخبر)

الحكومة توضح حقيقة تسريح عدد كبير من موظفي الدولة.. وتعثر العاصمة الإدارية الجديدة ماليا

رصد مجلس الوزراء المصري، مجموعة من الشائعات، التي تم تداولها خلال الساعات الماضية، عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

ونشرت الصفحة الرسمية لمجلس الوزراء، الخميس، على الفيس بوك، انفوجرافات تفند عدد من الشائعات وعلى رأسها إصدار تعليمات من وزارة الكهرباء للمحصلين بقراءة العدادات كل شهرين بهدف إدخال المواطنين فى شريحة أعلى للكهرباء، واعتزام شركة العاصمة الإدارية الجديدة الحصول على قروض من البنوك المصرية بقيمة 20 مليار جنيه نتيجة تعثرها المالي، ونية الحكومة لتسريح عدد كبير من موظفى الجهاز الإدارى للدولة بناءً على نتائج اختبارات التقييم، وذلك فى إطار خطة الإصلاح الإداري.

وفيما يلي الشائعات التي تم رصدها ونفيها

(رابط الخبر)

بعد هبوطه لأدنى مستوى.. ننشر أسعار الدولار في البنوك

استقرت أسعار الدولار، الخميس، 18 يوليو، في معظم البنوك، أمام الجنيه.

وكانت العملة الخضراء قد سجلت أدنى مستوى لها منذ تعويم الجنيه، في تعاملات الثلاثاء الماضي، حيث وصل إلى 16.54 جنيها.

وسجل الدولار، اليوم في بنكي الإسكندرية ومصر إيران للتنمية، أقل سعر للشراء بواقع 16,55 جنيها، وأقل سعر للبيع بـ 16٫65 جنيها.

وكان الدولار قد سجل مؤخرا، أقل من 17 جنيها، لأول مرة منذ عامين، في انخفاض قياسي جديد.

وكان الدولار قد تراجع بعد انخفاض كبير شهدته العملة الأمريكية، الفترة الأخيرة، وصل لأكثر من 170 قرشا، عقب تصريحات طارق عامر، محافظ البنك المركزي المصري، بأن سعر صرف الجنيه قد يشهد تحركًا بشكل أكبر في الفترة المقبلة، وذلك بعد إنهاء العمل بآلية ضمان تحويل أموال الأجانب.

وأكد عامر لوكالة "بلومبيرغ" أن البنك المركزي ملتزم بضمان وجود سوق "صرف حر" خاضع لقوى العرض والطلب، مرجعاً استقرار أسعار الصرف خلال الفترة الماضية إلى تحسن في الحساب الجاري، بسبب زيادة التحويلات والسياحة والصادرات، والتحسن في التصنيف الائتماني لمصر.

وكشف تقرير لوكالة أنباء الشرق الأوسط، أن سعر صرف الدولار سجل مؤخرا أكبر هبوط يومي في عامين أمام الجنيه المصري.

وفيما يلي أسعار العملة الأمريكية في البنوك الحكومية والخاصة، اليوم، وفقا لآخر تحديثات موقع "الدولار لايف":

البنك المركزي المصري
١٦٫٥٥٣٧ جم شراء

١٦٫٦٧٤٢ جم بيع

مصرف أبو ظبي الاسلامي
١٦٫٥٨ جم شراء

١٦٫٦٧ جم بيع

البنك المصري الخليجي
١٦٫٥٧ جم شراء

١٦٫٦٧ جم بيع

بنك الشركة المصرفية العربية الدولية SAIB
١٦٫٥٧ جم شراء

١٦٫٦٧ جم بيع

البنك الأهلي الكويتي (بيريوس)
١٦٫٥٧ جم شراء

١٦٫٦٧ جم بيع

بنك البركة
١٦٫٥٧ جم شراء

١٦٫٦٧ جم بيع

بنك قناة السويس
١٦٫٥٧ جم شراء

١٦٫٦٧ جم بيع

بنك عودة
١٦٫٥٦ جم شراء

١٦٫٦٦ جم بيع

البنك الأهلى اليونانى بمصر
١٦٫٥٦ جم شراء

١٦٫٦٦ جم بيع

بنك التعمير و الاسكان
١٦٫٥٦ جم شراء

١٦٫٦٦ جم بيع

البنك الأهلي المصري
١٦٫٥٦ جم شراء

١٦٫٦٦ جم بيع

المصرف المتحد
١٦٫٥٦ جم شراء

١٦٫٦٦ جم بيع

البنك التجارى الدولي CIB
١٦٫٥٦ جم شراء

١٦٫٦٦ جم بيع

كريدي أجريكول
١٦٫٥٦ جم شراء

١٦٫٦٦ جم بيع

بنك مصر
١٦٫٥٦ جم شراء

١٦٫٦٦ جم بيع

البنك العربي الافريقي الدولي
١٦٫٥٦ جم شراء

١٦٫٦٦ جم بيع

بنك مصر إيران للتنمية
١٦٫٥٥ جم شراء

١٦٫٦٥ جم بيع

بنك الاسكندرية
١٦٫٥٥ جم شراء

١٦٫٦٥ جم بيع

أسباب تراجع الدولار

كشف مينا رفيق، مدير البحوث في المروة لتداول الأوراق المالية، في تصريحات صحفية أن المحافظة على استمرار تراجع سعر صرف الدولار تتطلب العمل على جذب مزيد من الاستثمارات، وأيضاً رفع عائدات مصر من السياحة.

وأوضح أن هذا الانخفاض في سعر صرف الدولار مقابل الجنيه المصري يعود إلى سندات الخزانة وأدوات الدين، ولا يوجد في الوقت الحالي أي مبرر لتراجع الاستثمارات، وطالما أن نسب الاستثمار تسير بمعدلات بطيئة ولا يوجد أي تحرك في ملف السياحة فلن يصمد الجنيه المصري كثيراً مقابل الدولار.

فيما قال محللون اقتصاديون ومصرفيون لـ"أ ش أ" إن الإجراءات التي اتخذها البنك المركزي على مدار الفترة الماضية لتسهيل دخول وخروج الأجانب إلى السوق المصرية بدأت تؤتي ثمارها، مشيرين إلى أن الأسواق بدأت تلمس الآثار الإيجابية لقرار إلغاء آلية صندوق تحويلات الأجانب في مطلع ديسمبر الماضي، من خلال التدفقات النقدية من الصناديق الدولية، والتي سجلت صافي إيجابي للداخل بأكثر من مليار دولار في يناير الجاري وحده وذلك لأول مرة منذ منتصف 2018.
وفي سياق متصل، أرجع خبراء لـ"الأهرام" سبب تراجع الدولار خلال الأيام الماضية بالسوق المصرية، إلى عودة تدفقات الصناديق الأجنبية لأول مرة منذ مايو العام الماضي.

كما أكد خبراء في تصريحات لموقع "مصراوي" أن سبب الانخفاض يرجع للطلب المرتفع من الأجانب على الاستثمار في أدوات الدين الحكومية، حيث باعت مصر بأكثر من مليار دولار أدوات الدين للأجانب خلال شهر يناير، ودخلت حصيلتها في البنوك المصرية.

وأضافوا أن إنهاء العمل بآلية تحويل أموال المستثمرين الأجانب بداية من الشهر الماضي ودخول هذه الأموال وخروجها عبر سوق الصرف بين البنوك سمح بزيادة التدفقات الأجنبية وهو ما ساهم في وفرة الدولار، وتزامن ذلك مع عودة تدفق الاستثمارات الأجنبية إلى مصر بقوة بداية من شهر يناير الجاري.

وعلى صعيد متصل، قال يحيي أبو الفتوح، نائب رئيس البنك الأهلي المصري، في تصريحات لـ"صدي البلد"، أن أسباب الانخفاض يرجع إلي قيام المستثمرين في الأسواق الناشئة بدول تركيا والأرجنتين بسحب استثماراتهم من أسواق المال بتلك البلدان في النصف الثاني من العام الماضي لزيادة الأرباح أو لخفض معدلات الخسائر، ومع بداية العام الميلادي الجديد بحث المستثمرون عن أسواق واعدة ومستقرة وكانت تلك المؤشرات تنطبق علي السوق المصرية.

وأوضح أن الإجراءات الإصلاحية التي اتخذتها مصر خلال الفترات السابقة جنت ثمارها خلال العام الميلادي الجديد، ساهمت في جذب قرابة مليار دولار في صورة إيداعات واستثمارات بأسواق المال المصرية.

(رابط الخبر)

iNewsArabia.com > أخبار مختلطة > آخر الأخبار من موقع الموجز