مظاهرة ضد ‘تحرّشات’ وزير الإعلام بالصحافيات

القاهرة ـ رويترز: شارك ممثلون عن أحزاب التيار الاسلامي ومشايخ من الأزهر السبت في افتتاح أول فندق سياحي بمدينة الغردقة الساحلية لا يقدم الخمور في تجربة يقول أصحابها إنها تؤسس لنمط جديد من السياحة في مصر.
ومن أبرز الشخصيات التي شاركت في الافتتاح الدكتور خالد سعيد المتحدث الرسمي باسم الجبهة السلفية. وقام العاملون في الفندق بتحطيم بعض زجاجات الخمور تعبيرا عن لفظ هذه المشروبات.
وإضافة إلى عدم تقديم الخمور يحرص أصحاب التجربة على الفصل بين الجنسين في السباحة ويوفرون حوضا خاصا للسيدات في الطابق الرابع من الفندق.
والفندق القائم بمنطقة الهضبة في الغردقة من فئة أربع نجوم بحسب التصنيف السياحي ومكون من خمسة طوابق وبه 185 غرفة و35 جناحا ويعمل به حاليا 80 موظفا سيزداد عددهم إلى 220 بحلول نهاية ايار /مايو.
ويقول ياسر كمال (46 عاما) مدير الفندق وصاحب فكرة المشروع في اتصال هاتفي لرويترز الاحد إنه ليس وحده في هذا المشروع لكن معه شريك اخر من صعيد مصر تحمس للفكرة.
ويرفض القائمون على المشروع اطلاق مصطلح ‘فندق اسلامي’ عليه لكنهم يصفونه بانه ذو طابع ‘اخلاقي شرقي’.
وسئل كمال عما إذا كان صعود التيار الاسلامي للحكم شجعه على إقامة المشروع فقال ‘ما شجعنا على الفكرة ليس صعود التيار الاسلامي وإنما سقوط النظام السابق’.
واضاف ‘اسقاط نظام (حسني) مبارك أثبت لنا انه ليس هناك مستحيل وان الوقت حان لهدم الافكار القديمة والبالية’.
ويتوقع كمال ‘ضعف الاقبال في البداية لان الفكرة جديدة وجريئة لكن عندما تثبت الفكرة جدواها ستزداد نسبة الاشغال’.
والغردقة هي عاصمة محافظة البحر الأحمر وأحد ابرز مقاصد السياحة الشاطئية والرياضات البحرية في مصر.
من جهة اخرى نظمت مجموعة من المصريات، الأحد، وقفة احتجاجية أمام مبنى التليفزيون المصري، اعتراضاً على ما سمّته ‘تحرّش وزير الإعلام لفظياً بصحافيات وإعلاميات’.
وقامت نحو 100 سيدة وفتاة منتميات لمنظمات نسوية، مساء امس بتنظيم وقفة احتجاجية أمام مبنى الإذاعة والتليفزيون بمنطقة ‘ماسبيرو’ على كورنيش القاهرة، اعتراضاً على ما اعتبرنه ‘تحرّش وزير الإعلام صلاح عبد المقصود، لفظياً بصحافيات وإعلاميات’.
وحملت المحتجات لافتات تطالب بإقالة وزير الإعلام، وتحمل انتقادات له، وردَّدن هتافات تطالب بـ ‘تطهير الإعلام’.
iNewsArabia.com > أخبار مختلطة > القدس