البورصة السعودية ترتفع قبيل إعلان ميزانية 2017 وسوق أسهم مصر تواصل الصعود

دبي – رويترز: ارتفعت البورصة السعودية أمس الأربعاء عشية نشر الحكومة ميزانيتها لعام 2017، بينما واصلت البورصة المصرية إتجاها صعوديا مدعومة بتدفقات أموال أجنبية وتعويم الجنيه في الشهر الماضي.
وزاد المؤشر الرئيسي للسوق السعودية 0.4 في المئة رغم هبوط حجم التداول إلى أدنى مستوياته في شهرين، مع توخي الكثير من المستثمرين الحذر قبيل إعلان الميزانية.
وقالت مصادر مطلعة على خطة الميزانية ان الحكومة ستكشف عن تقدم ملحوظ في خفض عجز الموازنة من مستوى قياسي مرتفع في ، وستجري زيادة الإنفاق العام لدعم النمو الاقتصادي. ومن المتوقع زيادة الأسعار المحلية للطاقة لتخفيف أعباء الدعم عن كاهل الحكومة.
وصعد سهم «العربية للأنابيب» 3.7 في المئة، بعدما قالت الشركة إنها فازت بطلبية توريد قيمتها 72 مليون ريال (19.2 مليون دولار) من العملاق النفطي «أرامكو السعودية»، بينما ارتفع سهم «السعودية لأنابيب الصلب» 5.5 في المئة، بعدما أعلنت الشركة عن طلبية مماثلة.
وانخفض سهم «البنك العربي الوطني» 0.9 في المئة بعدما اقترح المصرف توزيعات أرباح نقدية بواقع 0.45 ريال للسهم عن النصف الثاني من 2016، وهو أقل من العام الماضي. وزاد سهم «مصرف الإنماء» 0.3 في المئة بعدما أبقى البنك على توزيعات الأرباح لعام 2016 دون تغيير.
وارتفع مؤشر سوق دبي 0.4 في المئة في تعاملات هزيلة مع صعود سهم إعمار العقارية القيادي 0.6 في المئة.
وتراجع المؤشر العام لسوق أبوظبي 0.3 في المئة تحت ضغط هبوط سهم بنك أبوظبي التجاري 2.6 في المئة.
ولم يطرأ تغير يذكر على مؤشر بورصة قطر.
وارتفع المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية 1.8 في المئة في تداول مكثف، بعدما صعد 3.4 في المئة أمس الأول إلى مستوى قياسي. وأظهرت بيانات البورصة أن المستثمرين الأجانب مازالوا مشتريا صافيا للأسهم بفارق صغير.
وقفز سهم «أوراسكوم للاتصالات والإعلام والتكنولوجيا» -الذي تضرر في الأسابيع القليلة الماضية من أنباء عن تنحي نجيب ساويرس من منصب العضو المنتدب – 7.1 في المئة، وكان الأكثر تداولا في السوق بعدما قالت الشركة انها باعت «شركة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للكابلات البحرية» التابعة لها إلى شركة هندية مقابل 90 مليون دولار.
وارتفع سهم «بالم هيلز للتعمير» 2.2 في المئة، بعدما قالت الشركة إنها اتفقت مع «ثروة كابيتال» و»البنك العربي الأفريقي الدولي» و»بنك مصر» على إصدار سندات توريق.
وفيما يلي مستويات إغلاق مؤشرات أسواق الأسهم في الشرق الأوسط:
في السعودية زاد المؤشر 0.4 في المئة إلى 7057 نقطة. كما زاد مؤشر دبي 0.4 في المئة إلى 3520 نقطة. غير ان مؤشر أبوظبي انخفض 0.3 في المئة إلى 4467 نقطة. و تراجع المؤشر القطري 0.02 في المئة إلى 10392 نقطة، بينما ارتفع المؤشر الكويتي 0.1 في المئة إلى 5672 نقطة.
وصعد المؤشر العماني 0.2 في المئة إلى 5728 نقطة. كما صعد المؤشر البحريني 0.1 في المئة إلى 1193 نقطة.
وفي مصر ارتفعالمؤشر 1.8 في المئة إلى 12367 نقطة.

البورصة السعودية ترتفع قبيل إعلان ميزانية 2017 وسوق أسهم مصر تواصل الصعود

iNewsArabia.com > أخبار مختلطة > القدس