العثور على تابوت فرعوني يحوي مومياء سليمة

القاهرة ـ أ ف ب: عثرت بعثة أثرية مصرية في مدينة أسوان على مومياء سليمة تعود للعصر الفرعوني المتأخر (1085-945 قبل الميلاد) في تابوت منحوت من الصخر، حسب ما أعلنت سلطات الآثار المصرية. وقالت وزارة الآثار في بيان إن البعثة المصرية العاملة في موقع الآغا خان في البر الغربي لمدينة أسوان (900 كيلومتر جنوب القاهرة) عثرت على تابوت منحوت من الحجر الرملي فيه مومياء سليمة.
وقال أمين عام المجلس الأعلى للآثار، مصطفى الوزيري، في البيان، إن «البعثة المصرية كشفت عن ثلاث مقابر» خلال وضعها مجسّات في الطريق المؤدي إلى فيلا وضريح الآغا خان.
وأضاف: «عثر على التابوت في إحدى هذه المقابر، وهو منحوت من الحجر الرملي (..) وبداخله مومياء سليمة وملفوفة بالكتان».
وعُثر أيضا على بقايا توابيت مصنوعة من الفخّار، إلى جانب لوحات حجرية مكتوب عليها بالهيروغليفية.
ونقل البيان عن مدير عام آثار أسوان والنوبة، عبد المنعم سعيد، أنه «خلال القيام بالتنظيف الأثري لإحدى هذه المقابر، كشف عن عدة مومياوات مدفونة بشكل عشوائي، ما يشير إلى أن هذه المقبرة استخدمت للدفن الجماعي».
وعُثر أيضا على تمثال صغير للإله حورس، وقد زُيّنت جدران المقبرة برسومات ملونة لعدد من الآلهة مثل حتحور، وإيزيس، وأنوبيس.

العثور على تابوت فرعوني يحوي مومياء سليمة

iNewsArabia.com > أخبار مختلطة > القدس