تصعيد المواجهات واستشهاد خمسة فلسطينيين في غزة والقدس برصاص جنود الاحتلال

رام الله ـ غزة ـ «القدس العربي» من أشرف الهور: استشهد خمسة فلسطينيين برصاص جنود الاحتلال الإسرائيلي يوم أمس. واستشهد اثنان منهم في شمال قطاع غزة، وثالث في القدس المحتلة، بزعم محاولة طعن. واغتالت طائرة استطلاع إسرائيلية اثنين آخرين جنوب قطاع غزة فجر أمس الثلاثاء.
واستشهد الشابان مساء أمس الثلاثاء، بالرصاص الحي خلال مواجهات مع جنود الاحتلال قرب معبر بيت حانون (إيرز) شمال القطاع. وحسب وزارة الصحة في غزة، فإن الشهيدين هما محمد أحمد ناجي (34 عاماً)، وأحمد محمد محسن عمر (20 عاما). وأصيب خلال المواجهات التي تأتي في إطار مسيرات العودة التي دعت إليها اللجنة العليا للمسيرات، للمشاركة الفاعلة احتجاجا على قرارات الإدارة الأمريكية تجاه اللاجئين والقدس أكثر من خمسين شخصا.
وكان المتظاهرون قد أشعلوا الإطارات قرب السياج الأمني شمال القطاع، وتوافد الآلاف من المتظاهرين السلميين للمشاركة في فعالية «معا لحماية حقوق اللاجئين وكسر الحصار».
وفي القدس المحتلة وتحديدا في المصرارة أعدم جنود الاحتلال، مساء أمس الثلاثاء، فلسطينيا بحجة محاولة طعن. وقالت وزارة الصحة إن الارتباط المدني الفلسطيني ابلغها باستشهاد مواطن (الشاب محمد يوسف شعبان عليان 26 عاما وهو من سكان مخيم من قلنديا) عقب إطلاق النار عليه في القدس. وأضافت أن قوات الاحتلال تواصل احتجاز جثمان الشهيد على الأرض، وتقوم طواقم مختصة بأخذ بصماته والفحوصات اللازمة.
وحسب وكالة «معا» فإن سلطات الاحتلال ومخابراته وفرق الخيالة والكلاب البوليسية انتشرت بكثافة في منطقة المصرارة، ووضعت الأشرطة الحمراء في محيط الشهيد ومنعت حتى الطواقم الصحافية من التصوير.
وأفادت مصادر فلسطينية أن قوات الاحتلال أغلقت باب العامود وأبواب البلدة القديمة، ومنعت الفلسطينيين من الدخول أو الخروج من وإلى البلدة القديمة.

تصعيد المواجهات واستشهاد خمسة فلسطينيين في غزة والقدس برصاص جنود الاحتلال

iNewsArabia.com > أخبار مختلطة > القدس