رئيس لجنة الأمن القومي في البرلمان الإيراني: أمريكا خططت لاغتيال السفير الروسي

لندن ـ «القدس العربي»: قال رئيس لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في مجلس النوب الإيراني، علاء الدين بروجردي، إن اغتيال السفير الروسي في تركيا كان مخططاً أمريكياً.
فيما كشف رئيس هيئة الأركان المشتركة للقوات المسلحة الأمريكي، جنرال المشاة البحرية جوزف دانفورد، أن إيران صعدت من محاولاتها للحصول على صواريخ بعيدة المدى المتطورة.
ووفقاً لوكالة فارس للأنباء التابعة للحرس الثوري، وردا على سؤال للمراسلين حول الغموض في حادث اغتيال السفير الروسي في تركيا، أوضح علاء الدين بروجردي «برأيي على الأغلب أنه مخطط للأمريكيين، لأن تركيا عضو في حلف الناتو، وقد أقرت علاقات وثيقة مع روسيا، وهذه العلاقات أزعجت الأمريكيين»، ورأى أن هذا الحادث كان تحذيراً لتركيا، لئلا تخرج عن الركب الأمريكي. وبشأن التقارير التي تحدثت عن حصول تنظيم جيش الفتح على دعم إيران لمواجهة داعش، صرح رئيس لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية في مجلس النواب الإيراني أن هؤلاء (جيش الفتح) وكذلك داعش عملاء للولايات المتحدة ومن صناعتها.
وعلى صعيد آخر، كشف رئيس هيئة الأركان المشتركة للقوات المسلحة الأمريكي، جنرال المشاة البحرية جوزف دانفورد، أن إيران تواصل محاولاتها للحصول على صواريخ بعيدة المدى المتطورة.
وأفاد موقع «واشنطن فري بيكون» أن الجنرال جوزف دانفورد قدّم تقريراً عن تصعيد إيران محاولاتها للحصول على صواريخ بعيدة المدى المتطورة خلال الفترات الأخيرة.
وأوضح رئيس هيئة الأركان المشتركة للقوات المسلحة الأمريكي رداً على سؤال السيناتور تد كروز أن النظام الإيراني يحاول بسرعة كبيرة تحديث معداته العسكرية خاصة الطائرات والسفن الحربية. وأضاف الموقع الأمريكي أن العديد من المشرعين الأمريكيين يعتقدون أن طهران صرفت المبالغ التي تم الإفراج عنها بفعل الاتفاق النووي، على نشاطها التخريبي في العراق وسوريا واليمن، ولعقد صفقات التسليح مع روسيا.

رئيس لجنة الأمن القومي في البرلمان الإيراني: أمريكا خططت لاغتيال السفير الروسي

محمد المذحجي

iNewsArabia.com > أخبار مختلطة > القدس