عباس يعطي تعليمات لتغطية نفقات إزالة الأنقاض من شوارع مخيم اليرموك في سوريا

غزة – «القدس العربي»:أعلن عضو اللجنة المركزية لحركة فتح سمير الرفاعي، أن الرئيس محمود عباس أعطى تعليماته لتغطية كافة نفقات عملية إزالة الأنقاض من شوارع مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين في سوريا، الذي تعرض لدمار كبير، جراء القتال الناشب هناك منذ سنوات.
وقال عضو اللجنة المركزية لحركة فتح المقيم في سوريا، في تصريحات للإذاعة الفلسطينية الرسمية، إن عملية إزالة الركام بدأت قبل ثلاثة أيام، وأنها من المقرر أن تنتهي خلال 45 يوما.
وأشار المسؤول في حركة فتح الذي حضر برفقة مسؤولين آخرين عملية البدء بإزالة الركام، إلى أنه بعد زيارة وفد اللجنة التنفيذية برئاسة عضو اللجنة عزام الأحمد الى دمشق في العاشر من الشهر الماضي، بدأ التحضير لإزالة الأنقاض وتم تقديم مشروع بالخصوص للرئيس عباس الذي أعطى تعليماته بالبدء فورا بعملية إزالة الأنقاض. وأوضح أن عملية إزالة الأنقاض تعتبر «خطوة هامة تمهد لعودة السكان الموجودين في بعض المخيمات وفي أحياء دمشق ولبنان وفي بعض المهاجر الى المخيم ، والى إعادة الإعمار الذي يبدأ بعد إزالتها»، مشيرا كذلك إلى بدء عودة السكان في بعض أحياء المخيم.
وبخصوص إمكانية عودة الجماعات المسلحة التي تقاتل النظام السوري إلى المخيم من جديد، قال الرفاعي «هذه الصفحة قد طويت في إطار التطورات الميدانية على الأرض وتغلب الجيش على هذه المجموعات». وكان عضو اللجنة التنفيذية المنظمة التحرير الفلسطينية، ورئيس دائرة شؤون اللاجئين أحمد أبو هولي، أكد أن منظمة التحرير لن تتخلى عن اللاجئين الفلسطينيين القاطنين في المخيمات السورية، وأنها ستعمل بكل الإمكانات المتاحة لديها للتخفيف من معاناتهم والمساهمة في إعادة إعمار مخيماته.
وأشار إلى أن بدء عملية إزالة الأنقاض من شوارع وحارات مخيم اليرموك، تمهيدا لإعادة إعماره وعودة سكانه إليه، تنطلق من «حرص منظمة التحرير الحفاظ على المخيمات الفلسطينية كعنوان سياسي بقضية اللاجئين وشاهد حي على جريمة النكبة، التي ارتكبتها العصابات الصهيونية ضد شعبنا».
وأوضح أن بدء إعادة إعمار مخيم اليرموك هو «نقطة الانطلاق لإعادة إعمار كافة المخيمات الفلسطينية في سوريا»، مضيفا «المخيمات الفلسطينية هي محطة انتظار لأهلنا اللاجئين نحو العودة الى ديارهم طبقا لما ورد في القرار 194 ولن تزول هذه المخيمات إلا بعودة اللاجئين».
وأشار أبو هولي إلى أن الرئيس عباس أعطى تعليمات واضحة لمتابعة إعادة إعمار مخيم اليرموك «لما يحمله من رمزية لدى شعبنا كعاصمة للشتات ولتعزيز صمود أهلنا اللاجئين في سوريا في مواجهة صفقة القرن الأمريكية».
وتعرض مخيم اليرموك في وقت سابق، خلال اشتداد القتال بين الجماعات المسلحة والنظام السوري، لهجمات عنيفة وحصار مشدد فرضه النظام دام لأشهر طويلة، وأدت تلك العمليات إلى استشهاد الكثير من اللاجئين، وفرار الغالبية العظمى من سكانه إلى عدة مناطق.

عباس يعطي تعليمات لتغطية نفقات إزالة الأنقاض من شوارع مخيم اليرموك في سوريا
العملية بدأت قبل الأحد وتستمر 45 يوما

iNewsArabia.com > أخبار مختلطة > القدس