مؤسسة الدوحة للأفلام تفتح باب التسجيل لحكام مهرجان أجيال السينمائي 2017

الدوحة – «القدس العربي» : أعلنت مؤسسة الدوحة للأفلام عن فتح باب التسجيل للصغار والشباب في قطر والمنطقة من عمر 8 إلى 21 عاماً ليكونوا أعضاء في لجان التحكيم في مهرجان أجيال السينمائي، الذي يقام من 29 نوفمبر/تشرين الثاني إلى 4 ديسمبر/كانون الأول.
وقالت المؤسسة في بيان تلقت «القدس العربي» نسخة منه إن المهرجان الثقافي السنوي في نسخته الخامسة سجمع جميع أفراد المجتمع، كما يساعد في تمكين شباب المنطقة وتعزيز إبداعاتهم من خلال صناعة الأفلام.
ونوّهت إلى أن حكام المهرجان سيكتسبون خبرات ومعارف عميقة حول عالم السينما وتأثيرها على تشكيل المفاهيم والآراء حول العديد من القضايا. وسيكون حكام أجيال قلب المهرجان ومسؤولين عن اختيار الفائزين بالجوائز.
وتمنح المشاركة في لجان التحكيم جميع الحكام خبرة عملية في الصناعات الإبداعية وتغرس في قلوبهم حب السينما وقيمة ومبادىء العمل الجماعي وتحفزهم على التفكير النقدي وروح القيادة. وضمن مسؤولياتهم، سيقوم الحكام بمشاهدة الأفلام ومناقشتها وتحليلها واكتشاف السينما من مفهوم جديد، كما سيحظون بفرصة إقامة صداقات جديدة مع الشباب من مختلف أرجاء العالم.
وقالت فاطمة، الرئيس التنفيذي لمؤسسة الدوحة للأفلام: «إنه لفخر عظيم أن نقدم حكام أجيال، المبادرة التي تسلط الضوء على الشباب وتمنحهم فرصة تعلم المزيد عن السينما والفنون الإبداعية، خصوصاً وأن عدد المهرجانات التي تعتمد على الصغار والشباب لاختيار الأفلام الفائزة قليل جداً».
وأضافت الرميحي: «على مدار السنوات الخمس الماضية، شهدنا مشاركة فاعلة من الصغار والشباب وعاد الكثيرون منهم للمشاركة في أكثر من نسخة، كما توجه بعضهم للدراسة في مجال السينما أو العمل في هذه الصناعات الإبداعية. من خلال تقديم قصص مؤثرة وقوية عن الأمل وتمكين الشباب اليوم، يهدف أجيال إلى رفع الوعي بالقضايا الدولية والثقافات والقيم العالمية التي تساعدهم على أن يصبحوا مواطنين مسؤولين في المستقبل وتتيح لهم استخدام قدراتهم لتحقيق التغيير الإيجابي الاجتماعي في الحياة».
ودعت المؤسسة إلى التسجيل لباب الترشح لعضوية لجنة التحكيم عبر موقع (http://www.dohafilminstitute.com/ajyaljury.)، قبل تاريخ 26 تشرين الأول/ أكتوبر الجاري.
هذا، وشهد العام الماضي مشاركة 500 حكم صغير وشاب من 45 بلداً حظيوا بفرصة مشاهدة الأفلام باعتبارها وسيلة للترفيه أو لتحقيق التغيير الإيجابي المنشود في المجتمع. وتقسم لجان التحكيم في أجيال إلى ثلاثة أقسام هي «محاق» و«هلال» و«بدر»، يقوم الأعضاء فيها بمشاهدة الأفلام واختيار الفائزين بجوائز المهرجان وكذلك يحضرون ورشات العمل والحلقات النقاشية والندوات التي تتمحور حول السينما وكل ما يتعلق بها.
يضم «قسم محاق» الحكام الصغار من عمر 8 إلى 12 عاماً، يشاهدون برنامجاً من الأفلام القصيرة وأربعة أفلام طويلة ليختاروا الفائز منها بالجائزة. ويضم «قسم هلال» الحكام الصغار من عمر 13 إلى 17 عاماً، يحضرون أربعة أفلام طويلة وبرنامج من الأفلام القصيرة. أما الحكام في قسم بدر من 18 إلى 21 عاماً، فيختارون الفائز من بين أربعة أفلام طويلة وبرنامجاً من الأفلام القصيرة.
ومن ضمن الفعاليات أيضاً، يلتقي حكام أجيال بمخرجي الأفلام والممثلين الذي يحضرون المهرجان، ويشاركون كذلك في ورش العمل حول تقنيات صناعة الأفلام وفي الأنشطة المختلفة التي تقام ضمن المهرجان.
يجمع مهرجان أجيال السينمائي الأجيال معاً في سلسلة من الأنشطة والفعاليات التي تلهم التفاعل الإبداعي بين مختلف فئات المجتمع. يضم المهرجان عروض أفلام عامة يومية، عروضاً خاصة، سينما تحت النجوم، أنشطة نهاية الأسبوع للأسرة، مناقشات معمقة من خلال حوارات أجيال وغيرها.
وتعدّ مؤسسة الدوحة للأفلام» مؤسسة ثقافية مستقلة غير ربحية تأسست في عام 2010 لضم كافة المبادرات السينمائية في قطر تحت مظلة واحدة. تدعم نمو الأفلام المحلية من خلال تعزيز التعليم السينمائي ورفع الذائقة السينمائية والمساهمة في تطوير وبناء صناعة سينمائية إبداعية ومستدامة في قطر. وتتضمن برامج «مؤسسة الدوحة للأفلام» على مدار العام: تمويل وإنتاج الأفلام المحلية والإقليمية والعالمية، والبرامج التعليمية وعروض الأفلام، بالإضافة إلى تنظيم مهرجان أجيال السينمائي وقمرة. وباتخاذها للثقافة والمجتمع والتعليم والترفيه ركائز أساسية لها، تشكل «مؤسسة الدوحة للأفلام» مركزاً سينمائياً شاملاً في الدوحة، بالإضافة إلى كونها مورداً أساسياً للمنطقة والعالم. وتلتزم المؤسسة بدعم الرؤية الوطنية 2030 الرامية إلى بناء اقتصاد قطري مستدام يقوم على أسس المعرفة.

مؤسسة الدوحة للأفلام تفتح باب التسجيل لحكام مهرجان أجيال السينمائي 2017

إسماعيل طلاي

iNewsArabia.com > أخبار مختلطة > القدس