معركة رئاسة العراق تشتعل بين حزبي بارزاني وطالباني

بغداد ـ «القدس العربي»: تزامناً مع توجيه رئيس البرلمان الجديد، محمد الحلبوسي، أمس الثلاثاء، بـ «تشكيل لجنة لدراسة طلبات الترشيح لمنصب رئيس الجمهورية»، كشفت مصادر سياسية مطلعة عن تلقي مجلس النواب أسماء 6 مرشحين للمنصب.
المصادر أفادت أن المرشحين الذين يتنافسون على رئاسة البرلمان هم كل من، سردار عبد الله، ولطيف رشيد، وملا بختيار، وفاضل ميراني، وبرهم صالح، وسليم شوشكي.
ووفقاً لعرف سياسي واتفاق كردي ـ كردي سابق، فإن المنصــب يكون لحزب الاتحاد الوطني الكردستاني، بزعامة رئيس الجمهورية الراحل جلال طالباني، مقابل تسلم الحزب الديمقراطي الكردستاني، رئاسة إقليم كردستان العراق.
ولكن عقب تخلي مسعود بارزاني عن منصبه، وإلغاء منصب رئيس الإقليم وتوزيع صلاحياته على حكومة كردستان، برئاسة نيجيرفان بارزاني، ومجلس النواب في الإقليم، يحاول حزب بارزاني شغل منصب رئيس الجمهورية، مستنداً إلى «الاستحقاق الانتخابي».
القيادي في الحزب الديمقراطي الكردستاني، وعضو الوفد المفاوض للحزب، شوان محمد طه قال لـ«القدس العربي»، إن «منصب رئاسة الجمهورية من حصة الأكراد وليس من حصة الأحزاب الكردستانية»، مضيفاً: «إذا أردنا الذهاب باتجاه ترشيح شخص ما لرئاسة الجمهورية فعلينا أن نعتمد على معايير».
وزاد: «إذا أردنا الابتعاد عن المحاصصة في اختيار شخصية رئيس الجمهورية يجب الاعتماد على الاستحقاقات الانتخابية»، في إشارة إلى عدد المقاعد البرلمانية التي حصلت عليها الأحزاب والكتل السياسية الكردية المشاركة في الانتخابات التشريعية الأخيرة.
في الموازاة، أعلن رئيس تحالف «البناء» هادي العامري سحب ترشيحه لرئاسة الوزراء، مؤكداً ضرورة أن يحظى المرشح للمنصب بتوافق جميع الكتل.
وقال في مؤتمر صحافي «أعلن سحب ترشيحي لرئاسة الوزراء»، مضيفاً أن «المرشح لرئاسة الوزراء يجب أن يحظى بتوافق الكتل السياسية، وإذا تم دعمه من كافة القوى سيكون النجاح نصيبه بالتأكيد».
(تفاصيل ص 2)

معركة رئاسة العراق تشتعل بين حزبي بارزاني وطالباني
العامري انسحب من سباق خلافة العبادي
iNewsArabia.com > أخبار مختلطة > القدس