افتتاح أول مختبر للتعلم الافتراضي في البحرين

ئيس الجامعة الدكتور إبراهيم جناحي وحضرها عبدالكريم بوجيري الرئيس التنفيذي لبنك البحرين والكويت الذي قدَّم الدعم لتجهيز المختبر بأحدث أجهزة الحاسوب بالإضافة إلى خوذة للتعلم الافتراضي الثلاثي الأبعاد وقفازين متصلين بها لتوفير إمكانية تعليم الطلبة من خلال الواقع الافتراضي.
وأعرب رئيس جامعة البحرين الدكتور إبراهيم جناحي عن تقديره وامتنانه لدعم بنك البحرين والكويت المتواصل للجامعة، وكان آخره تجهيز مختبر التعلم الافتراضي.
ونوه د. جناحي إلى أن المختبر بات مجهزاً بأبرز ما توصلت إليه التقنية الحديثة فيما يتعلق بالتعلم الافتراضي، مشيراً إلى أن الجامعات العالمية المرموقة تستخدم هذه الأجهزة نفسها للبحث الذكي والتعليم في الواقع الافتراضي والبحث العلمي.
ولفت رئيس الجامعة إلى أن المختبر يعد الأول من نوعه على مستوى مملكة البحرين، وما كانت هذه الخطوة النوعية لتتم لولا الدعم السخي من جانب بنك البحرين والكويت.
ومن جهته، أعرب الرئيس التنفيذي لبنك البحرين والكويت عن سعادة البنك بدعم المبادرات النوعية لجامعة البحرين في التعليم والتعلم إيماناً منه بأن دعم مسيرة التعليم مسؤولية وطنية، ينبغي على الجميع المشاركة فيها وإسنادها.
وقال بوجيري: "يعد هذا المختبر الأول من نوعه على مستوى مملكة البحرين، وهو يخدم جميع الاختصاصات العلمية الدقيقة، كالهندسة، والخدمات الطبية المساعدة، والعلوم بجميع فروعها، ويسعدنا أن نكون البنك الرائد الذي يبادر في دعم الأفكار الخلاقة في التعليم والتعلم".
وأضاف: "سنكون دائماً مستعدين لدعم مثل هذه الأفكار والمبادرات التي تسهم في تجويد التعليم من جهة وجعله ميسراً وخلاقاً وإبداعياً من جهة أخرى".

ولفتت مستشار رئيس الجامعة للتعلم الإلكتروني وتكنولوجيا المعلومات الدكتورة إيشاع بنت محمد آل خليفة في كلمة خلال الاحتفالية إلى أن بنك البحرين والكويت يجهز المختبر بتبرع سخي منه للمرة الثانية بعد ست سنوات من تجهيزه المرة الأولى، مؤكدة أن ذلك يدل على الدعم القوي المتكرر لطلبة جامعة البحرين الذين يعدون بناة المستقبل وموظفيه في القطاعين العام والخاص.
وذكرت أن "حصول الجامعة على خوذة التعلم الافتراضي الثلاثي الأبعاد والقفازين المرتبطين بها سيساعد الجامعة على تطوير مناهج تعليم وتدريب تنقل الطالب إلى العالم الافتراضي"، مشيرة إلى استخدام الخوذات والتقنية نفسها في جامعة ستاندفورد الأمريكية.
وقالت د. إيشاع بنت محمد: "لقد أصبحت لجامعة البحرين الإمكانات لتطوير أحدث البرامج التعليمية في العالم".
وفيما يتعلق باستخدامات التقنية الجديدة قالت د. إيشاع: "هذه الخوذات تستخدم بشكل خاص في تدريب الشرطة وأفراد قوة الدفاع في الولايات المتحدة الأمريكية في دول الغرب بوضع المتدربين في عالم افتراضي خيالي يمكن عن طريقه تعريضهم لعدد من الظروف التي يتم اختيارها مسبقاً وقياس سرعة التصرف والاستجابة".
وتابعت قائلة: "كما تستخدم في الجامعات لتدريب الطلبة في مجالات الطب الجراحي، والكيمياء، حين يلزم مزج محاليل قد تؤدي في حالة الخطأ لانفجار أو ظرف يضع الطلبة في خطر، كما تستخدم في تدريب طلبة الهندسة الميكانيكية لدراسة تحركات الهواء، وفي دراسة البترول، وغير ذلك من المجالات".

وعرض خلال الاحتفالية فلمان أحدهما استعرض خدمات مركز زين للتعلم الإلكتروني ووظائفه، والآخر عرض تجارب لاستخدام خوذة التعلم الافتراضي والقفازين، وعقب الفلمين قام رئيس جامعة البحرين والرئيس التنفيذي لبنك البحرين والكويت بتجربة القفازين، ثم قاموا بجولة في أرجاء مختبر بنك البحرين والكويت في المركز.
iNewsArabia.com > أخبار مختلطة > الوطن بحرين